رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
427   مشاهدة  

بعد المقاطعة للمنتجات الداعمة لإسرائيل .. طلب جنوني على ” سبيرو سباتس” ونعمل 24 ساعة لسد حاجة السوق

سبيرو سباتس
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تتصاعد وتيرة المقاطعات الشعبية في مصر للمنتجات التي تدعم إسرائيل في حربها ضد غزة، سواء كانت على صلة مباشرة بالكيان الصهيوني أو ذا رأس مال أمريكي على اعتبار دعمها غير المشروط لدولة الاحتلال.

وتصدرت عدد من المشروبات الغازية قوائم المقاطعة، ولعل أبرزها وأهمها شركة بيبسي وشركة كوكاكولا ، وشويبس وسفن أب ومير ندا و فانتا، وهذا لتورطهم في دعم الاحتلال، وكان الهدف من هذه المقاطعات هو الضغط على هذه الشركات من خلال تقليل الطلب على منتجاتها، لذلك يبحث المصريون عن بدائل للمشروبات الغازية، وتصدر مشروب” سبيرو سباتس”  قوائم البحث نظرًا لجودته وكونه أقدم منتج للمشروبات الغازية في مصر.

سبيرو سباتس
سبيرو سباتس

مشروب عمره أكثر من 100 عام 

قال ” مصطفى خيري” مسؤول المبيعات في شركة  “سبيرو سباتس” أن الطلب على المنتج قد انتشر على نطاق واسع وكبير خلال الأسبوعين الماضيين، رغم أن المنتج عمره أكثر من 100 عام.

وأضاف” خيري” إدارة المبيعات تعمل على قدم وساق منذ أسبوعين لزيادة أماكن التوزيع في كافة الجمهورية، مؤكدًا إن المنتج سيكون في جميع المنافذ خلال 6 أشهر.

وأشار إلى أن مصنع ”   سبيرو سباتس” يعمل على مدار الـ 24 ساعة لزيادة الطلب الجنوني على المنتج، وبفحص السوق فإن مستهلك ” كوكا كولا” و” بيبسي” تحول بطاقة استيعابية كبيرة إلى ” سبيرو سباتس”.

ويتوقع ” خيري” إن زيادة الطلب على المنتج يعود إلى قدم الشركة والماركة في السوق المصرية، إذ كانت تجتاح الأسواق في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، ومع عودتها في 2020 مرة أخرى بنفس دقة وجود المنتج اتخذت وضعها في السوق مرة أخرى.

سبيرو سباتس
أقدم شركة مشروبات غازية في مصر

واستطرد” خيري” حملات المقاطعة التي قام بها المصريون مجدية جدًا، إذ إن عدد المصريين كبير واستهلاكهم أكبر بالتالي تضرر الشركات مثل بيبسي وكولا وظهور شركات مصرية 100 % على الساحة من جديد دون أي إعلانات تُذكر.

واستكمل ” خير” هذه المرحلة التي نحن بصددها مرحلة مهمة للصناعة المصرية والمنتج المصري، مؤكدًا أنه وبرغم عدم وجوده كفرد في شركات أخرى إلى أنه يعمل دعاية وتسويق لمنتجات مصرية أخرى مثال بسيط على ذلك عصير بست.

وأكد أن نجاح ” سبيرو ” ونجاح الشركات المنتجات الأخرى المصرية حتى وإن كانت منافسة، هو نجاح للصناعة المصرية ككل وهذا المطلوب خلال الفترة الحالية لتدعيم الاقتصاد المصري، وتوفير السيولة الدولارية.

ويرى” خير” إن شراء المصريين المنتجات المحلية سيستمر فترة كبيرة، وستتحول وجهته من المنتجات المستوردة إلى المنتجات المحلية بسبب أسباب عدة منها غلاء هذه المنتجات، ومن ناحية أخرى الدعم المستمر للكيانات المحتلة.

ومن خلال رؤية السوق يقول “خيري” إنه خلال الفترة الماضية عملت الشركات المصرية ومن بينهم شركة ” سبيرو سباتس” على زيادة عدد العمالة اللازمة للإنتاج والتوزيع وغيرهم، إضافة إلى ضخ المستثمر المصري أموال كبيرة في السوق بعد تراجع وخيبات خلال الفترات الماضية.

أما عن أماكن تركز منتج ” سبيرو سباتس” يوضح ” خيري” أنه يتركز بكثافة وبقوة في محافظتي القاهرة والجيزة، إلى جانب عدد كبير من المحافظات لكن ليس بقوة القاهرة والجيزة، مؤكدًا إن المنتج سيتوفر بكثرة في كافة المنافذ على مستوى الجمهورية بحد أقصى 6 أشهر.

ومن ناحية أخرى فإن منتج ” سبيرو ” يتوفر في الأسواق بنكهات مميزة ومختلفة ومنها : سبيرو سباتس عنب، سبيرو يوسفي، سبيرو  تفاح، سبيرو خوخ، سبيرو أناناس، سبيرو ليمون.

إقرأ أيضا
التغيرات المناخية
سبيرو سباتس
أنواع اسباتكس

أما عن سعر المنتج في الأسواق فإنه رخيص الثمن مقارنة بالمنتجات المستوردة وبجودة مماثلة تقريبًا، إذ تبلغ سعر العبوة الزجاج 7 جنيهات، وسعر الباكت 12 عبوة بـ78 جنيها.

وعن تاريخ العلامة التجارية، فإن الشركة قد تأسست عام 1920م حينما بدأ الخواجة اليوناني ” سبيرو سباتس”  هو وأخيه على هذا المشروع لتخرج أو لزجاجة مياه غازية في مصر وهي ” ليمونادا سباتس”

واشتهر منتج ” سبيرو سباتس” في مصر وبين الجمهور المستهلك برمز” الدبانة”، ولم يقصد المصنع الذبابة إطلاقًا بل كانت الرسمة تعبر عن النحلة كون عائلة الخواجة كانوا نحّالين في اليونان.

سبيرو سباتس
سبيرو

وعمل في هذا المصنع حوالي 100 عاملًا، و 20 سيارة تجب محافظات مصر من إسكندرية إلى أسوان، كما كان يستخدم السكك الحديدة في توزيع المنتج بمباركة الملك فاروق ومن بعهده جمال عبد الناصر.

اقرأ أيضًا: تزامنًا مع التضامن الشعبي جراء حرب غزة.. ما الذي يعنيه مصطلح ” فرانشايز” المتداول

الكاتب

  • سبيرو سباتس مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان