تقرأ الآن
بلاغة الإمام علي بن أبي طالب “تشبيهات الأغراض الإيمانية عند باب مدينة العلم”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬306   مشاهدة  

بلاغة الإمام علي بن أبي طالب “تشبيهات الأغراض الإيمانية عند باب مدينة العلم”

بلاغة الإمام علي
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


لم تكن بلاغة الإمام علي بن أبي طالب مجرد خطب أو مواعظ، بل وصلت لدرجة كبيرة من التفرد الكلامي اتسم بها في أشياء متعددة وعلى رأسها الأمثال والتشبيهات.

الأمثال والبلاغة

مخطوط لمناجاة منسوبة لـ علي بن أبي طالب

يؤكد علي محفوظ في كتابه هداية المرشدين أن ضرب الأمثال أسلوب من أساليب الإيضاح والبيان، إن لم يكن أقواها في إبراز الحقائق المعقولة، في صورة الأمر المحسوس، والغرض من ضرب الأمثال تشيبه الخفي بالجلي، والغائب بالشاهد، فيصير الحس مطابقًا للعقل، وذلك هو النهاية في الإيضاح، وضرب المثل هو حالة تشبيه تحدث في النفس حالة التفات بارعة، يلتفت بها المرء من الكلام الجديد إلى صورة المثل المأنوس.

اقرأ أيضًا 
كيف كره ابن تيمية الإمام علي بن أبي طالب وافترى عليه؟

أما إبراهيم النظام فيقول “يجتمع في المثل أربعة لا تجتمع في غيره من الكلام: إيجاز اللفظ، وإصابة المعنى، وحسن التشبيه، وجودة الكناية”.

الأمثال في بلاغة الإمام علي بن أبي طالب

مخطوط 100 كلمة من الإمام علي
مخطوط 100 كلمة من الإمام علي

لم ينفك الإمام علي بن أبي طالب عن ضرب الأمثال في كلامه فهو يقول كما يذكر مخطوط ” نثر اللآليء من كلام علي بن أبي طالب” أن الأمثال مصابيح الأقوال”، ومن الأمثلة والتشبيهات التي قالها علي بن أبي طالب ما يتعلق بالرجل الذي جمع الإيمان والقرآن والرجل الذي خلا منهما فهو يقول “مثل الذي جمع الإيمان والقرآن مثل الأترجة، الطيبة الريح، الطيبة الطعم. ومثل الذي لم يجمع الإيمان ولم يجمع القرآن مثل الحنظلة، خبيثة الريح، وخبيثة الطعم”.

وهذا المثل ضربه الإمام علي بن أبي طالب من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو موسى الأشعري “رضي الله عنه” حيث قال النبي “مثل الذي يقرأ القرآن كالأترجة، طعمها طيب وريحها طيب، والذي لا يقرأ القرآن، كمثل الريحانة، ريحها طيب وطعمها مر، ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن، كمثل الحنظلة، طعمها مر ولا ريح لها”.

إقرأ أيضا
الإمام الثامن للأزهر

ويشبه الإمام علي بن أبي طالب الإيمان والنفاق في القلب بقوله “الإيمان يبدو نقطة بيضاء في القلب، كلما ازداد الإيمان ازدادت بياضًا، حتى يبيض القلب كله، والنفاق يبدو نقطة سوداء، كلما ازداد النفاق ازدادت سوادًا، حتى يسود القلب كله، والذي نفسي بيده ! لو شققتم عن قلب مؤمن لوجدتموه أبيض، ولو شققتم عن قلب منافق لوجدتموه أسود”.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
1
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان