تقرأ الآن
بين السيسي ورؤساء مصر مع أضرحة آل البيت “قصة 69 سنة من المحبة والمصلحة”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
352   مشاهدة  

بين السيسي ورؤساء مصر مع أضرحة آل البيت “قصة 69 سنة من المحبة والمصلحة”

السيسي ورؤساء مصر مع أضرحة آل البيت

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع


اختلف تعامل الرئيس عبدالفتاح السيسي ورؤساء مصر مع أضرحة آل البيت ومساجدهم حسب استراتيجية كل رئيس، فكان هناك رؤساء يتعاملون مع الأمر بمحبة وآخرين يتعاملون بمنطقة المصلحة.

اقرأ أيضًا
رؤساء مصر وكتب تاريخ الأزهر “فوارق بين السيسي وسابقيه”

خلال هذا التقرير وعقب القرار الرئاسي بالاهتمام بكل أضرحة آل البيت، نستعرض الفوارق بين الرئيس السيسي ورؤساء مصر مع مقامات آل البيت ومساجدهم وليس من أضرحة ومساجد الأولياء وذلك خلال الفترة من 1952 حتى 2021 م.

محمد نجيب .. محبة آل البيت بالرئاسة وترويج للثورة بهم

محمد نجيب مع الجماهير
محمد نجيب مع الجماهير

ترأس اللواء محمد نجيب النظام الجديد الحاكم لمصر وأراد أن يكون له بصمته الخاصة والمغايرة لآخر حكام أسرة محمد علي باشا، فقد اعتاد الملك فاروق أن يحضر المناسبات الدينية مثل السنة الهجرية وليلة القدر والعيدين إما في الأزهر أو السلطان حسن أو الرفاعي، مع زيارات قصيرة لمساجد الأولياء.

خبر زيارة نجيب لمسجد السيدة زينب وأداء صلاة الغائب على شهداء السودان
خبر زيارة نجيب لمسجد السيدة زينب وأداء صلاة الغائب على شهداء السودان

كثف محمد نجيب من زياراته لمساجد الآل والأولياء، غير أن اللواء كان له تعلق خاص بمسجد السيدة زينب، فلم يتخلف عن إحياء أي مناسبة دينية أو سياسية في مسجد السيدة زينب في الفترة من سنة 1952 وحتى 1954 م، فقد صلى فيها أكثر من 8 مرات خلال المولد النبوي والعيد وأداء صلاة الغائب في 5 مارس 1954 م على شهداء السودان في أعمال العنف التي شهدتها الخرطوم.

خبر حضور محمد نجيب لمولد السيدة زينب
خبر حضور محمد نجيب لمولد السيدة زينب

كذلك كان اللواء محمد نجيب هو أول رئيس يشهد احتفال مولد لآل البيت، إذ ترأس وفد هيئة التحرير في 19 مارس عام 1954 م للاحتفاء بمولد السيدة زينب مع أعضاء مجلس قيادة الثورة.

من حوار محمد نجيب مع عادل حمودة
من حوار محمد نجيب مع عادل حمودة

رغم كل تلك الأشكال التي تفسر المحبة والتعلق لكن اللواء محمد نجيب جعل من آل البيت وسيلة للصياغة الكربلائية التي اتسمت بها مذكراته، فقد ذكر قصة ثورة يوليو مع مسجد الإمام الحسين عبر أوراقه الخاصة التي نشرها عادل حمودة  بعد أيام من وفاة نجيب.

اقرأ أيضًا 
كيف كذب علينا محمد نجيب في مذكراته؟

يذكر نجيب أنه قبل أسبوع من قيام ثورة يوليو جاءه صديق له اسمه أحمد المدثر وهو رجل سوداني صوفي وقال له أنه صلى العصر في مسجد الإمام الحسين ونام عند الضريح ورأى في المنام أن نورًا من الضريح ينبعث ويقول له أعطي هذه الورقة لمحمد نجيب ليقرأها وينفذ ما بها، وعندما فتح الورقة وجد مكتوب عليها أن يقرأ محمد نجيب آية كريمة بـ 450 مرة والآية هي قوله سبحانه «الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ»، وعندما اكتشف فاروق أمر تنظيم الأحرار في 22 يوليو تذكر هذه الرؤيا فنفذ ما فيها إلى أن تمت الثورة بنجاح.

جمال عبدالناصر مع أضرحة آل البيت .. محبة على طريقته

عبدالناصر عند ضريح السيدة زينب
عبدالناصر عند ضريح السيدة زينب

كان عهد الرئيس جمال عبدالناصر هو مفتتح اهتمام العصر الجمهوري بمساجد آل البيت على المستوى المعماري، وكانت مساجدهم حاضرةً في كافة المناسبات الدينية والسياسية بمصر.

اقرأ أيضًا 
عندما انجذب رئيس الاتحاد السوفيتي إلى القرآن في مصر بحضور جمال عبدالناصر

من حيثية الزيارات وأداء الصلاة فقد أجرى الرئيس جمال عبدالناصر طوال مدة رئاسته البالغة 16 سنة (1954 – 1970) 48 زيارة لمساجد آل البيت، وتحديدًا 4 زيارات لمسجد السيدة زينب مرات و44 زيارة لمسجد الإمام الحسين.

ناصر وعارف وملك ماليزيا عند ضريح الإمام الحسين
ناصر وعارف وملك ماليزيا عند ضريح الإمام الحسين

التدقيق في تفاصيل زيارات ناصر للمسجدين يعطي أبعادًا مختلفة عن شخصية الرجل وتعامله مع أضرحة آل البيت، منها أن مسجد الإمام الحسين كان هو ملتقى كل رؤساء وملوك العرب الذين زاروا مصر وتصادفت زيارتهم من يوم الجمعة مثل عبدالسلام عارف وملك ماليزيا

عبدالناصر والملك سعود عند ضريح الإمام الحسين
عبدالناصر والملك سعود عند ضريح الإمام الحسين

كذلك لم يراعي جمال عبدالناصر أي أيدولوجية دينية لأي حاكم وتحديدًا الملك سعود بن عبدالعزيز المنتسب إلى الفكر الوهابي، فقد صلى عيد الفطر في 12 يناير 1967 م واصطحبه ناصر لزيارة ضريح الإمام الحسين والمعلوم أن سعود كان لا يروق له زيارة الأضرحة أو حتى أداء الصلاة بمساجد فيها قبور.

خبر حضور ناصر للمولد النبوي في الحسين 19 يونيو 1967
خبر حضور ناصر للمولد النبوي في الحسين 19 يونيو 1967

بُعْد آخر في شخصية ناصر مع مساجد آل البيت وهي أن في فترات الإنكسار السياسي التي تتعرض لها كان يتخذ من مساجد آل البيت مكانًا للقاء الجماهير، فأول ظهور جماهيري لجمال عبدالناصر بعد نكسة يونيو على الإطلاق كان في 19 يونيو 1967 حيث حضر المولد النبوي في مسجد الإمام الحسين.

عبدالناصر يزور ضريح السيدة زينب في 5 يونيو 1970
عبدالناصر يزور ضريح السيدة زينب في 5 يونيو 1970

إلى جانب مسجد الإمام الحسين كان جامع السيدة زينب حاضرًا في لحظات الإنكسار، فقد كان يعتاد أن يصلي الجمعة اليتيمة في رمضان، وأيضًا اعتاد أن يصلي صلاة الغائب على أرواح شهداء القوات المسلحة في ذكرى يونيو سنة 1970 م.

جمال عبدالناصر والشيخ إبراهيم إنياس الكولخي
جمال عبدالناصر والشيخ إبراهيم إنياس الكولخي

مساجد آل البيت أيضًا كانت موجودة في العلاقات المصرية الإفريقية خلال زمن عبدالناصر عبر الصوفية، فقد استقبل الشيخ إبراهيم إنياس الكولخي أحد أئمة الطريقة التجانية في السنغال وأدى معه صلاة الجمعة الأخيرة في شهر رمضان بمسجد السيدة زينب وتحديدًا في 16 مارس سنة 1961 م.

عبدالناصر يضع حجر التأسيس لمسجد الإمام الحسين
عبدالناصر يضع حجر التأسيس لمسجد الإمام الحسين

من حيثية الاهتمام بالعمارة فإن جمال عبدالناصر أرسى حجر الأساس لتوسعة مسجد الإمام الحسين في 22 فبراير 1960 م وانتهت التوسعة فعليًا في  7 مارس 1962 م.

عبدالناصر والقذافي عند ضريح السيدة زينب
عبدالناصر والقذافي عند ضريح السيدة زينب

كذلك أجرى توسعة لمسجد السيدة زينب عام 1969 م إذ زادت مساحته بطريقة فصلت بين المسجد الأصلي والتوسعة الأخيرة وذلك اهتمامًا بالجامع والمولد الزينبي والضيوف الذين يحضرون لمصر مثل القذافي الذي اصطحب ناصر لأداء صلاة الجمعة فيه يوم 12 يونيو 1970 م.

السادات .. المؤمن بآل البيت رغم التفاهم مع الإخوان والسلفيين

السادات يزور ضريح الحسين
السادات يزور ضريح الحسين

بلغت سنوات حكم محمد أنور السادات 11 سنة شهدت مصر فيها تغيرات شديدة وجذرية، فقد تخلصت مصر من النكسة بالعبور، واستبدلت الكفاية والعدل بالانتفاح الاقتصادي، وتخلت بالكُليَّة عن سياسات عبدالناصر، فكان التعاون مع الجماعات الإسلامية.

السادات يزور ضريح الحسين قبل إلقاء خطاب النصر
السادات يزور ضريح الحسين قبل إلقاء خطاب النصر

من حيث الزيارات كان مسجد الإمام الحسين هو أول مكان تطأه قدم السادات بعد نصر أكتوبر مباشرةً إذ توجه إلى زيارته قبل إلقاءه خطاب النصر مباشرةً في 1973 م وقرأ الفاتحة عند الضريح.

السادات يفتتح مقصورة البهرة للسيدة زينب
السادات يفتتح مقصورة البهرة للسيدة زينب

ومن حيث المعمار فإن السادات رمم ووسع مسجد السيدة عائشة، كذلك كان هو أول من أطلق يد البهرة في تعمير مساجد آل البيت، إذ بدأ ظهورهم الرسمي في 25 يناير 1978 م حيث وجه السادات شكره لسلطان البهرة على اهتمامه بالضريح الزينبي وإهداءه المقصورة لمصر.

السادات وجمال عبدالناصر
السادات وجمال عبدالناصر

من الحيثية الرقمية فإن مقارنة المرات التي زار فيها السادات مساجد آل البيت بزيارات عبدالناصر تبدو ظالمة لسببين أولهما قِصَر حكم السادات، فالسادات زار مساجد آل البيت 7 مرات طوال حكمه بعكس ناصر الذي زار 48 مرة، لكن كان هناك بروز لمساجد آل البيت في أهم سنوات حكمه؛ وثانيهما أن السادات كان يشهد المناسبات الدينية في مساجد متعددة بأنحاء الجمهورية حسب رحلاته.

محمد حسني مبارك .. 30 عامًا من الهامشية البارزة

محمد حسني مبارك
محمد حسني مبارك

رغم أن محمد حسني مبارك هو أكثر رؤساء مصر طول مدة، إلا أن زياراته لمساجد آل البيت كانت قليلة، فبالرجوع لأرشيف الصحف من سنة 1984 حتى 1999 نجد أن حسني مبارك أجرى 15 زيارة فقط لمساجد آل البيت وجمعيها لم تكن على مستوى.

مبارك يؤدي صلاة العيد في الحسين
مبارك يؤدي صلاة العيد في الحسين

لكن لا يمكن إغفال جانب المعمار التي أجراها مبارك لمساجد آل البيت، فهي لم تكن على مستوى التوسعة وإنما اقتصرت على تجديد مأذنة أو ترميم منبر أثري وأحيانًا تطوير ضريح.

لوحة اسم حسني مبارك على توسعته للأزهر
لوحة اسم حسني مبارك على توسعته للأزهر

عدة أسباب جعلت مبارك ينأئ عن مساجد آل البيت، أولها أن المساجد التي كان يقصدها هي المساجد الجديدة والجامع الأزهر كون أنه رمز الدولة التي يترأسها مبارك، إلى جانب ذلك فإن مبارك كان يتعامل بنظام الاقتصار مع الآل، فهو يحضر المناسبات الدينية بمشاركة شيوخ الطرق الصوفية دون زيارة لأضرحة آل البيت.

محمد مرسي .. زيارة المصلحة

محمد مرسي في مسجد السيدة زينب
محمد مرسي في مسجد السيدة زينب

لم يزور محمد مرسي مساجد آل البيت طوال السنة التي حكم فيها إلا مرة واحدة كانت يوم في يوم الجمعة 7 سبتمبر 2012 حين أدى صلاة الجمعة بمسجد السيدة زينب.

إقرأ أيضا
علي محمود

اقرأ أيضًا 
“فيديوهات” وثائق الأمن القومي المصري وقضية التخابر “المُذَاع وغير المُذَاع”

زيارة مرسي لم تكن إلا لأسباب سياسية، فقبيل أسابيع كانت هناك حملة ضارية من السلفيين على رموز الصوفية في مصر مثل شيخ الأزهر ومفتي الديار، ثم تطورت لهجة الخطاب إلى المطالبة بهدم الأضرحة، وهو ما أثار ثائرة الصوفية جميعًا، وأراد مرسي كسب الصوفية فصلى بمسجد فيه ضريح، لكنه تفادى غضب الإسلاميين فلم يزر ضريح السيدة زينب كما اعتاد رؤساء مصر قبله.

السيسي ورؤساء مصر مع أضرحة آل البيت .. الفوارق والاختلافات

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي من مرتادي مسجد الإمام الحسين لحضور دروس الشيخ محمد متولي الشعراوي بحكم إقامته في المنطقة، وهو ما صرح به في حواره مع إبراهيم عيسى ولميس الحديدي قبيل توليه الرئاسة.

اقرأ أيضًا 
من الأقصى وقبة الصخرة لعهد السيسي .. تاريخ الدعم المالي المصري لفلسطين ودور القاهرة في تعميرها

بعد توليه حكم مصر لم يجري الرئيس عبدالفتاح السيسي أي زيارة لمساجد آل البيت، لكنه تفرد بخلصة عن رؤساء مصر وهو التعامل مع مساجد آل البيت بشكل جمالي، إذ انصب اهتمام السيسي بالمساجد وميادين المساجد، كون أنه تولى الحكم وكانت تلك المناطق تعاني من الباعة الجائلين والمباني المخالفة والعشوائية فحدث تشوه بصري خصوصًا في منطقة السيدة زينب والسيدة عائشة.

اقرأ أيضًا 
حوار زوجة الرئيس السيسي مع إسعاد يونس “في أي شيء اختلفت السيدة انتصار عن سيدات القصر”

الأمثلة على ذلك أنه في ديسمبر 2019 م تم ترميم وتجديد 3601 مسجد وصيانتهم وفرشهم بتكلفة 2.767 مليار جنيه، وكانت مساجد آل البيت من ضمنهم خاصةً في شارع الأشراف، وفي يونيو 2020 تم الانتهاء من فرش 7553 مسجدًا، بما في ذلك المساجد الأثرية وبعض مساجد آل البيت تكلفة بلغت 440 مليون جنيه.

اجتماع 24 يوليو 2021 م
اجتماع 24 يوليو 2021 م

آخر أشكال الاهتمام ما ذكره المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية كان في 24 يوليو 2021م حيث عقد اجتماعًا لمتابعة أعمال ترميم وتجديد مقامات وأضرحة آل البيت، خاصةً أضرحة السيدة نفيسة، والسيدة زينب، وسيدنا الحسين، ويوجه كذلك بتطوير كافة الطرق والميادين والمرافق المحيطة والمؤدية لتلك المواقع.

اقرأ أيضًا 
ماذا لو التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي مع حسن البنا مرشد الإخوان ؟ “حوار تخيلي بعد يوم 20 سبتمبر”

حضر الإجتماع اللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء دكتور أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق، والدكتور طارق الخضيري مدير مصنع “إبداع” للرخام والجرانيت، والمهندس أحمد فايز استشاري مشروع مسجد مصر.

اقرأ أيضًا 
“إجابة على سؤال الرئيس السيسي” مصر في العشرينيات والثلاثينيات كانت أجمل لهذه الأسباب

وتم في الاجتماع استعراض سير العمل في جهود ترميم وتجديد مقامات وأضرحة آل البيت، خاصةً أضرحة السيدة نفيسة، والسيدة زينب، وسيدنا الحسين، حيث وجه السيد الرئيس بأن يتم تطوير هذه الأضرحة بشكل متكامل يشمل الصالات الداخلية بالمساجد وما بها من زخارف معمارية راقية وغنية، تمشياً مع الطابع التاريخي والروحاني للأضرحة والمقامات، وذلك جنباً إلى جنب مع تطوير كافة الطرق والميادين والمرافق المحيطة والمؤدية لتلك المواقع.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان