رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
86   مشاهدة  

“تاريخ مجالس قراءة قصة المولد النبوي” تفاصيل الطقس الاحتفالي المنسي

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


سقط من الذاكرة تاريخ مجالس قراءة قصة المولد النبوي الشريف، إذ يذهب تصور الكثيرين مع حلول يوم 12 ربيع الأول من كل عام، إلى أن الأجواء الاحتفالية بميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم، قاصرة على الأناشيد والمديح، ومشهورة بتناول الحلوى.

اقرأ أيضًا 
تاريخ حفلات الليلة المحمدية من الازدهار للانهيار “المجموعة كاملة MP3”

يرجع تغافل تاريخ مجالس قراءة قصة المولد النبوي لدرجة أنه صار طقسًا ذَبُلَ مع الزمن، إلى السيطرة التامة للأجواء الشعبية في الاحتفال، مثل حلوى المولد، واستمرار الطقوس المعتادة للاحتفال رسميًا.

ما هي مجالس قراءة قصة المولد النبوي

قصة المولد للشيخ الدردير
قصة المولد للشيخ الدردير

مكونات قصة المولد النبوي من عنصريّ النثر والشعر والتي تستعرض السيرة النبوية بشكل كامل، منذ المبشرات بميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم، وانتهاءًا بانتقاله إلى الرفيق الأعلى.

اقرأ أيضًا 
“وثائق مرحلة منسية” مجالس القراءة الصوفية بالمسجد النبوي .. أسستها مصر قبل سيطرة الوهابية

تعتمد قصة المولد النبوي على كتابٍ ما به منظومات نثرية أو شعرية، وتنعقد المجالس في المسجد ويكون الشيخ معه نسخته التي يقرأ منها ما هو مكتوب، ويردد المستمعين وراءه، وتستهلك تلك العملية حوالي ساعة فأكثر.

متى بدأ تاريخ مجالس قراءة قصة المولد النبوي

تصميم ولد الهدى
تصميم ولد الهدى

هناك خلاف بين المؤرخين حول تحديد صاحب فكرة احتفالات المولد النبوي، بين مظفر الدين كوكبوري حاكم أربيل في عصر صلاح الدين الأيوبي، وبين وعمر بن محمد الملّاء في زمن نور الدين محمود حاكم الدولة الزنكية وأول أمراءها على حلب؛ ورغم ذلك الخلاف، إلا أن مجالس قراءة قصة المولد النبوي أقدم من الاثنين (كوكبري والملّاء)، كون أنها تعود إلى عصر الدولة الفاطمية.

الظلة الفاطمية بالأزهر الآن - جامع الحاكم بأمر الله
الظلة الفاطمية بالأزهر الآن – جامع الحاكم بأمر الله

في خطط المقريزي نقلاً عن تاريخ الطويري إشارة لتلك المجالس وتفيد بأن هناك مجلسين للقراءة، أحدهما في الجامع الأزهر وكان يُعْرَف باسم مجلس الختمة الشريفة، والآخر في مسجد الأنور (التسمية الأولى لجامع الحاكم)، وهو مجلس المولد النبوي.

اقرأ أيضًا 
“من تاريخ الأمسيات الدينية المنسية” أمسية البردة ونهجها .. كواليس مجهولة

لم يفصح المقريزي عن تفاصيل ما تتم تلاوته في الختمة الشريفة، لكن على الأرجح هي ختمة قرآنية، بينما تناول المقريزي بشيءٍ من التفصيل طقوس مجالس القراءة للمولد النبوي فيقول عن الاستعداد لها «يقربون (يقصد القراء) من المنظرة[1]، يترجلون قبل الوصول إليها بخطوات، فيجتمعون تحت المنظرة دون الساعة الزمانية بسمت وتشوّف لانتظار الخليفة، فتفتح إحدى الطاقات، فيظهر منها وجهه، وما عليه من المنديل، وعلى رأسه عدّة من الأستاذين المحنكين، وغيرهم من الخواص منهم، ويفتح بعض الأستاذين طاقة، ويخرج منها رأسه ويده اليمنى في كمه، ويشير به قائلاً: أمير المؤمنين يردّ عليكم السلام، فيسلم بقاضي القضاة أوّلا بنعوته وبصاحب الباب بعده كذلك، وبالجماعة الباقية جملة جملة من غير تعيين أحد».

الأزهر في العهد الفاطمي
الأزهر في العهد الفاطمي

ويتناول المقريزي طريقة المجلس في القراءة قائلاً «يستفتح قرّاء الحضرة بالقراءة ويكونون قيامًا في الصدر وجوههم للحاضرين، وظهورهم إلى حائط المنظرة، فيقدّم خطيب الجامع الأنور المعروف بجامع الحاكم، فيخطب كما يخطب فوق المنبر إلى أن يصل إلى ذكر النبيّ صلى‌الله‌عليه ‌وسلم ، فيقول: “وإنّ هذا يوم مولده إلى ما منّ الله به على ملة الإسلام من رسالته”، ثم يختم كلامه بالدعاء للخليفة، ثم يؤخر ويقدّم خطيب الجامع الأزهر، فيخطب كذلك، ثم خطيب الجامع الأقمر فيخطب كذلك، والقرّاء في خلال خطابة الخطباء يقرءون، فإذا انتهت خطابة الخطباء أخرج الأستاذ رأسه، ويده في كمه من طاقته، وردّ على الجماعة السلام ، ثم تغلق الطاقتان»[2]

المماليك والإنفاق على مجالس قراءة قصة المولد النبوي

شعار دولة المماليك
شعار دولة المماليك

منذ العصر الفاطمي كانت مجالس قراءة قصة المولد النبوي تتم بشكل رسمي، وينفق عليها الأموال الكثيرة، وكانت قمة الإنفاق تحدث في عصر الدولة المملوكية.

مدخل جامع برقوق
مدخل جامع برقوق

كانت أولى مظاهر البذخ على يد الظاهر برقوق المملوكي والذي كان ينفق 10 آلاف من الذهب على القراء الحاضرين وغيرهم، وكانت تلك الميزانية تذهب على سبيل النقد أو شراء ملابس وإعطاءها للفقراء والقراء، إلى جانب الطعام والشراب، وسار ابنه على نهجه، ثم زادت نفقات المولد في عهد الظاهر أبي سعيد جقمق.

مئذنة قايتباي وبجوارها قبة ضريح أقبغا في الجامع الأزهر بالقاهرة.
مئذنة قايتباي وبجوارها قبة ضريح أقبغا في الجامع الأزهر بالقاهرة.

لكن مع عهد الأشرف قايتباي تضاعف ميزانية احتفالات المولد النبوي إلى حدٍ كبير، مع تأسيس السرادق الأشرفي في القلعة، إذ خصص سنويًا 36 ألف دينار كميزانية لـ 12 ليلة منذ بدء شهر ربيع الأول حتى يوم 12 منه، وتذهب لإعداد الولائم والحلويات والمشروبات والأرائك والمقاعد والأجور للقراء والصدقات للفقراء، وظل ذلك النسق موجودًا في أيام العثمانيين وحتى منتصف خمسينيات القرن العشرين.[3]

الشكل الحكومي مع مجالس قراءة قصة المولد في عصر أسرة محمد علي باشا

شجرة أسرة محمد علي
شجرة أسرة محمد علي

رغم الرسميات الحكومية من الحكام المختلفين لمصر في مجالس قراءة قصة المولد النبوي، لكن مرحلة أسرة محمد علي باشا كانت فارقةً في تاريخ مجالس قراءة قصة المولد النبوي، خاصة مع عصر الملك فاروق؛ ولعل ما تميز به تاريخ مجالس قراءة قصة المولد النبوي أنه لأول مرة منذ ظهوره، يشهد مشاركةً من القوات المسلحة، كعنصر من عناصر الاحتفال الديني الكبير.

إقرأ أيضا

القادة العسكريين مع الملك فاروق أثناء حفل المولد النبوي
القادة العسكريين مع الملك فاروق أثناء حفل المولد النبوي

ولعل الظهور الأول للجيش المصري في المشاركة بمجالس قراءة قصة المولد النبوي، كانت يوم 24 فبراير سنة 1945 م، الموافق 11 ربيع الأول سنة 1364 هـ؛ إذ كانت القوات المسلحة تنظم عرضًا عسكريًا يبدأ بمشاركة أفراد سلاح الفرسان ثم فرقة الموسيقى الراكبة، وبعدها أفراد سلاح السيارات الخفيفة والثقيلة، وثم أفراد سلاح المدافع المضادة للطائرات، ثم كتائب المشاة، وبعده أفراد سلاح الإشارة ثم أفراد القسم الطبي، ولم تكن المدافع تنقطع أثناء إلقاء قصة المولد النبوي، إذ كانت تُطْلَق الدانات بنظام محكم مع بث مباشر لقصة المولد.[4]

بيع حلوى المولد النبوي زمان
بيع حلوى المولد النبوي زمان

لاحقًا توارت المشاركة العسكرية عن أجواء المولد النبوي بعدما خفت نجم مجالس قراءة القصة الشريفة، وانحصرت في حضرات بعض الطرق الصوفية، وعلى المستوى الرسمي اقتصر الاحتفال على الحفل الديني الذي تنظمه وزارة الأوقاف سنويًا وبحضور رؤساء مصر، كل حسب ظروفه.[5]

مجالس قراءة قصة المولد النبوي لم تكن حكرًا على حضرات الصوفية

لم تكن مجالس القراءة لقصة المولد حكرًا على الطرق الصوفية، فقد كانت مهنة كثير من المنشدين والمغنيين، خاصةً في فترة الثلاثينيات مثل «الشيخ علي محمود، والشيخ إسماعيل سكر، والشيخ حسن جابر، والشيخة منيرة عبده».[6]

ببليوجرافيا كتب المولد النبوي .. الحدث والقصة 

أهم عنصر من عناصر مجالس قراءة قصة المولد النبوي الشريف هو الكتب، وفي هذا الألبوم قائمة بأهم الكتب التي لها صلة بقصة المولد النبوي منذ القرن السادس الهجري الواقع بين سنة 1106 وسنة 1202 ميلادي، وحتى القرن الرابع عشر الهجري الواقع بين سنة 1883 وسنة 1983 ميلادي[7]

 


[1]  حجرة في المسجد تتصل بالخارج وتشرف على الشارع من الدور الأرضي.

[2] المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار المعروف بالخطط المقريزية، لـ :- تقي الدين المقريزي، دار الكتب العلمية، لبنان 1418 هـ/ 1998 م، ط/1،ج2، ص 334

[3] للاستزادة طالع :- كتاب تاريخ الاحتفال بالمولد النبوي، حسن السندوبي، مطبعة الاستقامة، القاهرة، ط/1، 1376 هـ/1948 م

[4] جريدة المقطم، عدد 24 فبراير 1945 م

[5]  رؤساء مصر والمولد النبوي «احتفالات فيها سرقة أفكار» لـ :- وسيم عفيفي, موقع تراثيات 9 نوفمبر 2019

[6] المدائح النبوية في الأدب العربي، لـ:- زكي مبارك، مطبعة مصطفى الباب الحلبي وأولاده، مصر، 1354 هـ/ 1935 م، ط/1، ص 204-205

[7] جمعها الدكتور عبدالحفيظ البقالي الغزواني في تحقيقه لكتاب مولد العروس لجمال بن عبدالرحمن بن علي بن الجوزي، مطبعة شكير البقالي، المغرب، ط/1، 1437 هـ/ 2015 م

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان