رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
73   مشاهدة  

تفاصيل الملفات التاريخية المطروحة في الحلقة 20 من الحشاشين “الكتب والاغتيالات”

الحلقة 20 من الحشاشين
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



طرحت الحلقة 20 من الحشاشين عددًا من الملفات التاريخية التي يود المشاهد للمسلسل الإلمام بها، وذلك لكونها متماسة مع الثقافة المعلوماتية للأمور الغامضة، ويستعرض موقع الميزان أبرز تلك الملفات مع شرحها.

الكتب الثلاثة التي ذكرها حسن بن الصباح

YouTube player

في أحد مشاهد الحلقة 20 من الحشاشين تكلم حسن الصباح عن أهمية القراءة وذكر عناوين 3 كتب وهي «رسائل إخوان الصفا، وراحة العقل للكرماني، وكتاب حسن الصباح في الألهيات؛ وطلب من زيد بن سيحون وبرزك أوميد أن يجعلا المنتمين لطائفته يقوموا بقراءة هذه الكتب.

الكتاب الأول إخوان الصفا هم مجموعة أصدقاء مسلمين فلاسفة وعلماء، وضعوا مذهبًا وقالوا أن الطريق إلى الله لا يكون إلا به، وأسماءهم المقدسي أبو سليمان محمد بن معشر البستر، وأبو الحسن علي بن هارون الزنجاني، وأبو أحمد المهرجاني، والعوفي، وزيد بن رفاعة؛ ووضعوا 51 رسالة موزعة على 4 أقسام هي «14 رسالة رياضية تعليمية، 17 رسالة جسمانية طبيعية، 10 رسائل نفسانية عقلية، 11 رسالة ناموسية ألهية».

صورة من مخطوط رسائل أخوان الصفا
صورة من مخطوط رسائل أخوان الصفا

ينتمي إخوان الصفا إلى الفكر الباطني، وقد تعرضت رسائلهم الدينية إلى انتقادات كثيرة لكون نظرياتهم مقتبسة من الديانات المختلفة، ورأوا أن المذاهب الفلسفية والوثنية والتوحيدية هي مذهب واحد يوفق بين جوهر الأديان، وقد تعرضت رسائلهم الناموسية الألهية لانتقادات موجودة في دراسات أكاديمية.[1]

الحلقة 20 من الحشاشين
رموز إخوان الصفا

أما الكتاب الثاني فهو كتاب راحة العقل للكَرْماني ومؤلفه كان أحد أهم دعاة الإسماعيلية، ويعتبر كتابه راحة العقل هو أحد الكتب التي نظمت العقيدة الإسماعيلية بطريقة التنظيم الفلسفي أكثر من التنظيم الديني، واعتبره الباطنية لاحقًا المرجع الأساسي للفلسفة الأُلوهية، واعتبر أن التدرج في دراسة المذهب الباطني أمر هام بحيث لا يقوم المريد بقراءة كتب الباطن إلا بدراسة علوم الظاهر.[2]

غلاف كتاب راحة العقل بتحقيق مصطفى راغب
غلاف كتاب راحة العقل بتحقيق مصطفى راغب

وخضع كتاب راحة العقل إلى سلسلة من التحاقيق والشروح، كان أولها سنة 1953م عن طريق الدكتور الدكتور محمد كامل حسين وزميله في كلية الآداب جامعة فؤاد (القاهرة لاحقًا) محمد مصطفى حلمي، واللذين قالا أن الكرماني في الكتاب قام بالتوفيق بين الفلسفة اليونانية وبين فلسفة الإسماعيلية ثم قام بحسب رؤيته بالتوفيق بين الأديان السماوية وبين الإسلام نفسه[3]، لكن هناك تحقيق آخر للكتاب قام به الدكتور مصطفى غالب سنة م، ويعتبر هو الذي له الاولوية لكونه مختصًا فيما يتعلق بالإسماعيلية انتمائًا واصطلاحًا وهو أكثر من حقق الكتاب دقة لإلمامه بالرموز الإسماعيلية.[4]

الحسن بن الصباح - تعبيرية
الحسن بن الصباح – تعبيرية

بينما يأتي الكتاب الثالث عن حسن الصباح والذي أشار له بأنه كتاب في الألهيات وغير معروف أن حسن الصباح ترك مؤلفات بعناوين محددة، لكن ذهب مؤرخي الإسماعيلية إلى أنه ترك 4 كتب هي الفصول الأربعة وهفت بابي مصطفى وأشكال الكرة وكتاب سركذشت سيدنا، وكان كتاب الفصول الأربعة له صلة بالألهيات، إذ اعتبر أن وجود الباري له أدلة لكن معرفته بصورة مباشرة أمر مستحيل والذي لا يستطع الإنسان معرفته يمكن له أن يعرفه عن طريق معلم صادق وهو الإمام الحجة.[5]

اغتيالات الحلقة 20 من الحشاشين

YouTube player

ذكرت الحلقة 20 من مسلسل الحشاشين أسماء 3 تم قتلهم وهم الوزير تاج الدين وفخر الملك ومفتي أصفهان.

لكن هذه الشخصيات تحتاج لتوضيح، فلم يكن لبركياروق وزير باسم تاج الدين، لكن كان له وزير اسمه الأعز أبو المحاسن عبدالجليل بن محمد الدهاستاني، وقد قتله باطني من غلمان أبو سعيد الحداد في 5 نوفمبر 1101م / 12 صفر 495هـ.[6]

أما فخر الملك ابن نظام الملك كان فخر الملك وزيرًا للسلطان السلجوقي بركياروق، لكن الخطأ الذي وقعت فيه الحلقة هو أنهم جعلوا قتله في زمن بركياروق لكن هذا غير صحيح لأنه صار وزيرًا لأحمد سنجر، وقد قُتِل سنة 1107م / 500هـ أي بعد وفاة بركياروق بعامين، وجاء مقتل فخر الملك في يوم عاشوراء حيث كان صائمًا وقد حكى بن الجوزي عن قتله فقال وقت العصر، خرج من حجرة كان فيها إلى بعض دور النساء، فسمع صوت متظلم بحرقة، وهو يقول: ذهب المسلمون ما بقي، من يكشف ظلامة ولا من يأخذ لضعيف حق ولا من يفرج عن ملهوف، فقال لرجاله: أدنوه مني فقد عمل كلامه في قلبي، فلما أتوه به، قال: ما حالك؟ فدفع إليه رقعة، فبينما هو يتأملها ضربه بسكين في مقتله ثم قُتِل قاتله.[7]

إقرأ أيضا
التدخين في المترو

أما مفتي أصفهان فلم يرد ذكر أن الحشاشين قتلوا مفتيًا لأصفهان لكن الثابت أنهم قتلوا علماء وفقهاء في المذاهب وقضاة، وهذه قائمة بالأسماء أوردناها في هذا التقرير شخصيات قُتِلوا في اغتيالات الحشاشين “قائمة كاملة بالتواريخ والتفاصيل”؛ أما بشأن هدنة الحشاشين مع السلاجقة في عصر السلطان بركياروق فقد ذكرناها في هذا التقرير أيضًا حكاية حرب بركياروق والحشاشين .. مواجهة أتلفتها الرشوة


[1]  أبرز الدراسات الناقدة لفكر إخوان الصفا هي :-

  • جلوس بنت فرج بن شتوي القحطاني، منهج إخوان الصفا الدعوي (عرض ونقد في ضوء الإسلام)، مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات، جامعة الأزهر – فرع دمنهور، ع6 إصدار ثاني، ج3، 2021م، ص ص85-144.
  • خالد علي عباس القط، مظاهر الإلحاد في فكر إخوان الصفا وخلان الوفا: عرض ونقد، مجلة جامعة طيبة للآداب والعلوم الإنسانية، مج4، ع22، 2020م، ص86-123.

[2]  محمد سعيد الطريحي، الموحدون الدروز .. جذور العروبة والإسلام، ط/1، أكاديمية الكوفة، هولندا، 2022م، ص296.
[3]  صدر تحقيق محمد مصطفى حلمي ومحمد كامل حسين عن مؤسسة دار الفكر العربي في القاهرة بمصر سنة 1953م.
[4]  صدر تحقيق الدكتور مصطفى غالب عن دار الأندلس في بيروت بلبنان سنة 1967م وصدرت طبعته الثانية سنة 1983م.
[5]  علي ناجي حسن، الحسن الصباح ونزارية آلموت، (رسالة ماجستير)، معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا، الأمانة العامة لاتحاد المؤرخين العرب، جامعة الدول العربية، 1413هـ / 2010م، ص ص 313-322.
[6]  ابن الأثير، الكامل في التاريخ، تحقيق: عمر عبد السلام تدمري، ج8، ط/1، دار الكتاب العربي، بيروت ـ لبنان، 1417هـ / 1997م، ص467.
[7]  ابن الجوزي، المنتظم في تاريخ الأمم والملوك، تحقيق محمد عبدالقادر عطا ومصطفى عبدالقادر عطا، ج17، ط/1، دار الكتب العلمية، بيروت ـ لبنان، 1412هـ / 1992م، ص99.

الكاتب

  • الحلقة 20 من الحشاشين وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان