همتك معانا نعدل الكفة
202   مشاهدة  

جرائم “إلمو الشرير” في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية

إلمو
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



هل يمكن أن تتخيل أن نستيقظ على أخبار جرائم شخصية عالم سمسم؟ هذا هو ما حدث في أمريكا عندما استغل شخص ما اسم إلمو وشبهه لأغراضه الشائنة. أطلقت عليه وسائل الإعلام لقب “إلمو الشرير” منذ عدة سنوات في أوائل عام 2010، اشتهر بصراخه العنصري والمليء بالكلمات البذيئة ومضايقة السياح. في النهاية، قضى فترة في السجن لمحاولته ابتزاز فتيات الكشافة في الولايات المتحدة الأمريكية. كما أنه أدار ذات مرة موقعًا إباحيًا في كمبوديا قبل طرده من ذلك البلد.

الرجل الذي يقف وراء “إلمو الشرير” – دان “آدم” ساندلر، أصله من أوريجون – ارتكب أولى أفعاله  في عام 2012 في مدينة نيويورك حيث كان يرتدي زي الدمى المتحركة الشهيرة، وكان يتلقط صور مع السياح مقابل المال. لكن على مدار العقد المقبل، ظهر على الساحل الغربي وانتهى به الأمر بتهم جنائية على جانبي المقاطعة.

خطابات تايمز سكوير

دان ساندلر، المعروف أحيانًا باسم آدم ساندلر (لا علاقة له بالممثل الكوميدي)، خالف القانون لأول مرة أثناء عمله في تايمز سكوير في مانهاتن، حيث يوجد عدد كبير من الأشخاص الذين يعملون للحصول على أموال يرتدون أزياء مختلفة. اشترى زي إلمو عبر الإنترنت وذهب إلى العمل.

وكن على عكس معظم الآخرين، تجاوز سلوك ساندلر الخط وانتهى بتهمة الشرطة له بالسلوك غير المنضبط ومقاومة الاعتقال في سبتمبر 2012. اعتقله الضباط بعد أن ألقى خطبة معادية للسامية ورفض مغادرة المنطقة. حكم عليه قاض بست ساعات من خدمة المجتمع. قال إنه كان هو نفسه يهوديًا وتعرض للهجوم من قبل السياح الذين رفضوا أعطاءه المال يوم اعتقاله.

في سبتمبر 2013، انتهى الأمر بساندلر بعدة تهم جنائية لمطاردة موظفة في فتيات الكشافة في مانهاتن حيث كان موظفًا مؤقتًا قبل أن يصبح “إلمو الشرير”. كما حاول ابتزاز مليوني دولار من المنظمة، وأخبرهم أنه ما لم يدفعوا له المال، فسوف يدعي زورًا أن فتيات الكشافة رتبن لقاءات جنسية بين الرجال وأعضائها. قضى سنة في السجن بتهم.

هوية جديدة

بين اعتقاله في مدينة نيويورك، توجه “إلمو الشرير” إلى سان فرانسيسكو، حيث سبقته سمعته. بدأ مرة أخرى في إخافة السياح بخطاباته ضد اليهود إلى جانب نظريات المؤامرة المعقدة. بعد أن أمضى عقوبة السجن في نيويورك لمحاولة ابتزاز فتيات الكشافة، عاد ساندلر إلى سان فرانسيسكو، حيث خالف القانون مرة أخرى لتهديده بتمزيق حلق شخص ما.

إقرأ أيضا
جان دارك

ظهر ساندلر لاحقًا في لوس أنجلوس بعد تبديل زي إلمو الخاص لزي “كوكي مونستر“، الدمية المتحركة الزرقاء المشهورة بشهيتها. في فبراير 2023، ظهر ساندلر في سانتا كروز واستمر في تخويف السياح بسلوكه. حذرت شرطة سانتا كروز الجمهور من الرجل سيئ السمعة ونصحوا الناس بالابتعاد عنه.

الكاتب

  • إلمو ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان