تقرأ الآن
رسائل إلى الخائفين من مباراة نهائي إفريقيا بين القطبين

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
128   مشاهدة  

رسائل إلى الخائفين من مباراة نهائي إفريقيا بين القطبين

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


في هذه الأوقات العصيبة ، هناك عدة رسائل إلى الخائفين من مباراة نهائي إفريقيا بين القطبين :

أود أن أخبركم سرًا عن مشجعي الكرة في مصر .. هم لا ينامون الآن بشكل كامل ، مشجعي الأهلي والزمالك بدأت أعراض الهلاوس تظهر أمامهم ليل نهار .. السيناريوهات لا تتوقف عن الدوران داخل رأس الجميع .. الخوف من الخسارة التاريخية التي ستمحي مشاكل عشرة سنوات مضت وعشرة قادمين ، الفرحة في الانتصار على الغريم في مباراة لا تأتي إلا مرة واحدة كل مائة عام وربما لا تأتي .. هي الملحمة بكل المقاييس !

المعركة الإعلامية

أرى أن لابد من تدخل جهة إعلامية عليا لوضع بروتوكول مؤقت للأيام ما قبل المباراة، للسيطرة على الخطاب الإعلامي في قناتي الأهلي والزمالك قبل النهائي ، هذا لأن القناتين احتدم بينهما الصراع حتى وصل ذروته في الفترة الأخيرة ، ناهيك عن من بدأ ومن كان رد الفعل، لكننا أمام يوم شديد الحساسية في تاريخ الكرة المصرية والإفريقية والعربية ، بل تصل تلك المباراة لأبعاد اجتماعية أخرى . لذلك لابد من ضبط الخطاب الإعلامي الرياضي وتغليب المصلحة العليا بما لا يخل بانتماء أيًا من الطرفين وبما لا يخل بالمتعة الترفيهية التي لابد أن تقدم قبل تلك الملحمة الكروية العظيمة .

 

رؤساء الناديين

أظن أن لم يعد هناك مجالًا لمداخلة رئيس نادي الزمالك اليومية التي يتعرض فيها للنادي الأهلي ورئيسه .. كما أظن أن حنفية البيانات التي تخرج يومية من إدارة النادي الأهلي للشكوى من كل ما هو زملكاوي لابد أن تتوقف ولو مؤقتًا .. لابد أن يتحمل كل كبير مسئولته تجاه جماهير مصر جميعًا . كما لابد أن يتحلى شباب الإدارات باتزان كبير في تعليقاتهم اليومية على تويتر ، فالموضوع كما يقولون (ماعدش مستحمل) !

صراع المقاهي

ناهيك عن كون الخوف ربما يرعبك من توقع الخسارة في ديربي غير معتاد .. لكن الحقيقة أننا جميعًا بداخلنا شغف رؤية الأهلي والزمالك في مثل هذه المباراة ، اللهم إن هناك بعض العقلاء الذين لا يتمنون رؤية القطبين في هذه المباراة ظنًا منهم أن هناك اشتباكات ستتم بين الجهورين أثناء متابعة المباراة على المقاهي .. وأظن أنهم محقين بعض الشئ لكنهم مبالغين بعض الشئ أيضًا .. ذلك لأن الجمهور المصري لازالت عنده نقطة عقل واتزان لم تعد موجودة عند كثير من جماهير إفريقيا . لذلك لا خوف من تلك النقطة بالتحديد .

إقرأ أيضا
أحمد شوقي

التحفيل

لا أريد أن أخبركم ، لأننا جميعًا نعلم ، أن هناك حفلة مدتها 100 عام على الفريق الخاسر ، لن تتوقف إلا عند نهاية الكوكب تقريبًا .. هذه الحفلة لن تستطيع قوة على وجه الأرض السيطرة عليها، هناك لن تتوقف الكوميكات والنكات والفيديوهات الساخرة ، هناك لن يستطيع الخاسر أن يفتح الباقة ، هناك لا ضوابط للتحفيل ، ولا نهاية زمنية .. وأنا كمشجع زملكاوي أريد التحفيل إذا انتصرت اليوم قبل غدًا ، أما إذا خسرنا …..

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان