تقرأ الآن
روبنزل الروسية عمرها 28 عام، لم تقص شعرها منذ 23 عام

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
38   مشاهدة  

روبنزل الروسية عمرها 28 عام، لم تقص شعرها منذ 23 عام

روبنزل

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله


أطلق على ممرضة روسية تبلغ من العمر 28 “روبنزل الروسية”، حيث أكتشف أنها لم تقص شعرها منذ 23 عام وقد وصلها شعرها إلى الكاحل.

عندما كانت “أنزهيليكا بارانوفا” في عمر الخامسة وهي لم تقص شعرها مرة، ولم يكن في نية والديها أن يتركوا شعرها ينمو لمدة عقدين من الزمن، ولكن هذا حدث بالصدفة كما لو كان مقصود، ولكنها كانت فخورة بشعرها، وكانت تعتني وتهتم به، وقالت أنها لا تفعل شيء مختلف أو خاص للعناية بشعرها، وأنها تغسله مرتين في الأسبوع بشامبو وبلسم عادي، وتمشطه بمشط لطيف، وكانت تحاول أن تفكك التشبيك بلطف.

وقالت: “كل شيء بسيط، عناية بسيطة، إنني أغسل شعري مرتين ببلسم من أجل سهولة تمشيطه، ثم أتركه يجف بشكل طبيعي، وأمشطه بعناية”.

وتقول إن التجول بشعرها مفرود أمر صعب، وغير مريح، ويجلب المشكلات، وهذا الشكل الذي يشبه ذيل الحصان يسعدها ويجلب له السعادة.

وأن صديقها يحب شعرها، ويعتقد أن مظهر الشعر الطويل جميل وجذاب، وأضافت أنها لم تخطط لهذا الشكل ولم تكن تنوي أن يكون شعرها بهذا الطول.

وتقول إنها تحاول أن يكون بينها وبين شعرها الكثير من الذكريات ولهذا فهي تحاول أن تلتقط الكثير من الصور لها وشعرها، لأنها بالفعل تحبه، لأنها شعرت أنه يحبها، ويعطيها أكثر ما تستحق، وأعطاها ما لم تخطط له، فالمظهر الذي تبدو عليه، لم يكن في نيتها، والشهرة التي حصلت عليها بسبب شعرها، لم تكن تخطط لها، ولهذا فهي تهتم ه وتعتني به، ولكن بالشكل المعقول الذي لا يتسبب في إجهاده أو أن يتخلى عنها، ويتساقط.

وأن أسرتها أيضا تحب مظهرها هذا ويشجعونها على الحفاظ عليه، لأنه يميزها عن غيرها، ويجعل لها سمة غالبة ومختلفة، ولهذا فهم يشجعونها على الاهتمام به والاعتناء به.

إقرأ أيضا
المطار

وتقول أن الناس ينظرون لشعرها ومظهرها المميز بكثير من الإعجاب، والكثير يسألها عن المستحضرات التي تستخدمها من أجل الوصول لهذا المظهر، والأطفال في الشارع ينظرون إليها ولشعرها، وأحيانا يحاول البعض أن يلمسه، وهي تفرح من هذه المعاملة اللطيفة التي أكسبتها الشهرة ولتميز والعديد من الأصدقاء الذين لولا شعرها ومظهرها المميز لما تعرفت عليهم، وقد وضعت العديد من الفيديوهات على تطبيق تيك توك وقد لاقت رواجًا بين العديد من المشاهدين، وبذلك حققت قدر من الشهرة والنجومية، في منطقتها ومحيطها.

المصدر

إقرأ أيضاً

انطلاق حملة بالوعي مصر بتتغير للأفضل بالتعاون بين وزارة التضامن وحياة كريمة

الكاتب

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان