تقرأ الآن
سيد فؤاد الخولي .. الرجل الذي عَرَّف سوهاج على الكهرباء والثانوية العامة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
972   مشاهدة  

سيد فؤاد الخولي .. الرجل الذي عَرَّف سوهاج على الكهرباء والثانوية العامة

سيد فؤاد الخولي
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


في الوقت التي كانت مصر مشغولة بنهضة فكرية وأزمات سياسية طاحنة جاء دور سيد فؤاد الخولي ليقوم بإحداث طفرة نوعية في أقصى بلدان الصعيد، حيث أسس في الأول من يناير عام 1928 م أول مدرسة للثانوية العامة في محافظة سوهاج وهي الآن معروفة باسم مدرسة سوهاج الثانوية العسكرية.

اقرأ أيضًا 
سوهاج والمسيحية .. جوانب تاريخية غير مروية عن بلد المواويل

لم تكن سوهاج تمتلك مدرسة ثانوية حيث اقتصر التعليم الثانوي في أسيوط، لكن على يد هذا الرجل الذي لم يحفظ التاريخ له سيرة ذاتية تغيرت سوهاج كثيراً كون أنه تسبب في دخول الكهرباء لها فضلاً عن مساهمته في استتباب الأمن عقب نجاحه في مشروعات الري.

قصة سيد فؤاد الخولي

سيد الخولي
سيد الخولي

أفرد زكي فهمي ترجمةً خاصة لشخصية سيد فؤاد الخولي عبر كتابه «صفوة العصر في تاريخ ورسوم مشاهير رجال مصر»، حيث قال أنه نجل أحمد بك الخولي، ولد بناحية بسيرباي بمركز طنطا بمديرية الغربية عام 1879، وتربى التربية المنزلية العالية التي تتناسب مع قدر عائلته الشهيرة العريقة في الحسب والنسب، فأدخله والده مدرسة طنطا الأميرية فكان المثل الأعلى في الذكاء وحسن الأخلاق والاستقامة، ونال الشهادة الابتدائية ومن ثم دخل المدرسة الخديوية بالقاهرة.

غلاف كتاب صفوة العصر
غلاف كتاب صفوة العصر

ظل سيد الخولي في المدرسة الخديوية بها حتى تخرج منها ومنإلى المدرسةالحربية فتضاعفت جهوده وبرز نشاطه ولبث بها إلى أن تخرج برتبة ضابط عام 1896، والتحق بخدمة الجيش الذي كان زاحفًا وقتذاك على السودان، فاتسع أمامه ميدان الجهاد وأصبح قادرًا على خدمة مصر، وأبلى البلاء الحسن مما دعا رؤساءه إلى تقدير همته وكفاءته، فعين ضابطًا للبوليس بحكومة السودان، وصار يتنقل فيها من مركز إلى آخر حتى وصل إلى مركز «الكوه» على البحر الأبيض، ثم نقل إلى الخرطوم فمركز صودا، ثم رقي مأمورًا له، فمركز «الكيلي» على حدود الحبشة، ثم أعيد مأمورًا لمركز الخرطوم بحري، فكانت سيرته في عمله الحكومي آية من آيات الرشد والمنار، وما من مركز حل فيه إلا وترك أثرًا وحسن سمعة شهد بهما الخاص والعام.

سيد الخولي
سيد الخولي

في سنة 1909 ميلادية انتقل إلى سلك وظائف الحكومة المصرية، فعين مأمورًا لمركز إطسا فمركز سنورس من أعمال مديرية الفيوم، ثم نقل مأمورًا لمركز أشمون فمركز تلا من أعمال مديرية المنوفية، فكان في كل هذه المراكز موضع الثناء والإعجاب نظرًا لسهره على حفظ الأمن العام، وقيامه بمهام وظيفته خير قيام، ومن ثم رقي إلى درجة حكمدار لمديرية القليوبية سنة 1914 فحكمدارًا لمديرية أسيوط، ثم مكث بها سنتين كاملتين كان فيهما مثال الجد والنشاط، وكانت المدينة على أتم حالات الصفاء والسكينة، ومن ثم نقل إلى مديرية المنيا ولم يلبث بها سوى شهرين حتى رقي وكيلًا لمديرية بني سويف في أوائل سنة 1917، فوكيلًا لمديرية القليوبية سنة 1919م.

اقرأ أيضًا 
الشرطة في ثورة 1919 “إعادة فتح الملف المنسي بعيدًا عن الهبد والهوى”

لم يتأخر سيد فؤاد الخولي عن الحركة الوطنية خلال ثورة 1919 حيث شارك فيها فقبضت عليه السلطة العسكرية ونفته إلى رفح، حيث أمضى بها الثلاثة أشهر تحت شمسها المحرقة فلم يزدد إلا ثباتًا وصدق إيمان بوطنه، وبعد أن عاد من منفاه عين وكيلًا لمديرية جرجا، فمديرية الشرقية، وفي عهده بتلك المديرية حدثت فتنة وطنية عامة، فكان فيها ذاك الوطني الغيور المتدفق حماسًا وشممًا وحكمة، وبعد ذلك نقل وكيلًا لمحافظة العاصمة وبدأت عملية الانتخابات لمجلس النواب والشيوخ، فأظهر من الدراية والدربة والنزاهة ما لهجت به الألسن بالشكر والإعجاب، وسارت العاصمة بفضل جهوده العظيمة على أتم ما يرام وكان ذلك داعيًا لترقيته محافظًا لدمياط عقب نهاية تلك الانتخابات، وظل بها شهرًا ونقل منها مديرًا لمديرية القليوبية، ومنح رتبة البكوية من الدرجة الأولى عام 1925، وفي هذا العام نفسه نقل مديرًا لمديرية قنا.

مدرسة سوهاج الثانوية .. من مقر نفي إلى صرح علم

نظار ومديرو مدرسة سوهاج الثانوية
نظار ومديرو مدرسة سوهاج الثانوية

كانت مدرسة سوهاج الثانوية تعتبر واحدة من أفضل المدارس في صعيد مصر عبر العصور، وضمن قائمة أول 5 مدارس ثانوية في مصر عامة، وذلك بعد المدرسة الخديوية وهي الأولى والتي شيدت في عصر محمد علي باشا عام 1836م، ثم المدرسة السعيدية عام 1908م وبعدها التوفيقية عام 1916م، ثم مدرسة المبتديان وهي أول مدرسة ثانوية للبنات في مصر وأخيرًا مدرسة سوهاج الثانوية العسكرية كأول مدرسة أميرية في صعيد مصر كافة وخامس أقدم مدرسة ثانوية في تاريخ مصر الحديث والمعاصر.

فرقة ألعاب القوى في مدرسة سوهاج الثانوية
فرقة ألعاب القوى في مدرسة سوهاج الثانوية

شيدت المدرسة بمرسوم من الملك فؤاد الأول، وذلك بعد إرسال أهالي مديرية جرجا خطابا له لإقامة مدرسة أميرية ثانوية، ووافق الملك على قرار إنشاء أول مدرسة ثانوية في إقليم جرجا، وسميت بمدرسة فؤاد الأول، ثم تمت بعد ذلك مراسم الاكتتاب حتى بلغ ما جمع من التبرعات للمدرسة 21506 جنيها مصري و400 مليم.

إقرأ أيضا
حفني أحمد حسن وشريط كاسيت

فريقي كرة القدم والبنج بونج في مدرسة سوهاج
فريقي كرة القدم والبنج بونج في مدرسة سوهاج

وفق ما تذكره كتب تاريخ التعليم في الصعيد فقد تم تكليف المهندس الإنجليزي إدوارد ومكتبه الاستشاري بلندن بوضع تصميمات المدرسة، وقام برسم المبنى الرئيسي على شكل حرف E أول حرف من اسمه “Edward”، وبنيت المدرسة علي نفس طراز المدارس الانجليزية في العشرينيات.

اقرأ أيضًا 
التنمر على الصعايدة في الصحافة “بدأ من 116 عام والمساء تعيد التاريخ”

كانت المدرسة في أصلها منفى لأحد أبناء الأسرة المالكة الذي غضب عليه الملك فؤاد، وذلك عندما تصارع أحد الامراء الصغار مع الأمير فاروق ابن فؤاد وأصابه في عينه، فتم نفي هذا الأمير حبيسا في حجرتين من المدرسة لمدة 4 سنوات مع خادم له عبد أسود، وكان المدرسون يأتون لتدريسه في حجرة خاصة، ولم يكن يخرج من المدرسة إلا يوم الخميس لمدة ساعة.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


3 تعليقات
  • مقال غير متكامل
    1- لم يوضح متي تولي محافظ سوهاج
    2- كيف ساهم الرجل في ادخال الكهرباء الي سوهاح
    3- كيف كان دور الرجل في انشاء المدرسة .. المقال لم يوضح الا دور اعيان جرجا

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان