تقرأ الآن
صناعة الألباستر..الفن المتوارث في الأقصر الساحرة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
67   مشاهدة  

صناعة الألباستر..الفن المتوارث في الأقصر الساحرة

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.


أؤمن أن للمدن أرواح كأرواحنا،  والأقصر روح تشفي الروح وتنقيها من كل شائبة  وتمسح من عليها عوامل الزمن والضغوط خاصة لهؤلاء محبي الآثار والتاريخ المصري القديم  

وقد تعود الميزان زيارة الاماكن الآثرية والتراثية بأكثر من مدينة، وخاصة مدينة الرب الإسكندرية، ثم قرر الخروج لبقية محافظات مصر لمتابعة حركة السياحة الداخلية والصناعات اليدوية المختلفة بجانب الأماكن الآثرثة والتراثية.

الحجر قبل التصنيع

بالصور زيارة لبيت الشاعر اليوناني كفافيس الذي عاش بالإسكندرية وتوفي يوم ميلادة 

وأثناء تجول الميزان بالأقصر قرر الذهاب لعمال الأقصر الذين  يصنعون التماثيل الصغيرة التي تباع للسياح والمصريين على حد سواء ويشتري البعض منها كهدايا تذكارية لمحبيهم أو لأنفسهم كذكرى من روح الحضارة وروح المدينة العتيقة.

وتُصنع هذه التماثيل من أحجار مختلفة منها حجارة وجدت من آلاف السنين منذ وجود المصريين القدماء؛ وهي حجارة الألباستر.

وقد استخدمها القدماء المصريين في صناعة الأواني الخاصة بالعطور، وفي صناعة الأواني الخاصة بتقديم القرابين للآلهة، ومازلت بعض هذه الأواني موجودة كما هي بالمتاحف.

أهم قطع متحف الحضارات… أنا شاب ولكن عمري 35 ألف سنة

 وفن صناعة الألباستر من أشهر الفنون التي يتوارثها أهل الأقصر تحديدًا عبر الأجيال المتلاحقة.

ويعتمد الكثيرون على فن صناعة التماثيل بالألباستر للمعيشة، وفي المقام الأول يهتم السائحون بشراء الفازات والتماثيل المصنوعة منه.

وصناعته توجد بالتحديد بالقرب من مقابر وادي الملوك والملكات ومعبد حتشبسوت بالأقصر. 

الفازات والتماثيل بعد تصنيعها من الحجر

أقرأ أيضًا : انقذوا بيت سيد درويش الذي تحول لمقلب للقمامة بكوم الدكة

ويتميز هذا الحجر بألوانه المتعددة بين الوردي والبني والبيج والأبيض والبرتقالي، وأشهرهم اللون البيج والأبيض.

إقرأ أيضا

وقد ذهب الميزان في زيارة لمصنع “سخمت” بالأقصر وتحدث مع أحد عماله ويدعى “طيب”  الذي شرح لنا كيفية صناعة التماثيل وتشكيلها من بداية أخذ الحجارة من الجبال وحتى الشكل النهائي، وقد قال طيب:

” نحضر حجر الألباستر من بعد وادي الملوك بثلاثين كيلو، نجلب أحجارًا منه كبيرة ثم نقرر إذا كنا سنستخدم الحجر في صناعة الأحجار أم صناعة التماثيل، ثم نضع الحجارة بالشمس لمدة ثلاثة أيام ونضع عليها القماش وبعد مرور الثلاثة أيام نشكل الحجر بالمبرد والصنفرة ثم نضعه بالفرن ونستكمل العمل عليه بالشمع حتى نصل للشكل النهائي”

طيب أثناء العمل

وحسب ما جاء بموقع الوطن و مركز تراث الصعيد، فيبلغ عدد مصانع الألباستر نحو 80 مصنعًا و130 ورشة صغيرة، تنتج أكثر من 1000 قطعة أسبوعيا بأيدي عاملة تبلغ  الـ50 بالمصنع الواحد، توزع منتجاتها بنسبة 70%  داخل نطاق محافظة الأقصر، بينما تتوزع الـ30% .الباقية بين مدن شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم

وكانت قد عانت هذه الصناعة كثيرًا بسنوات مضت وانتعشت مرة أخرى بالسنوات الأخيرة وكانت قد قاربت على الاندثار بعد عزف العديد من العمال العمل بها حتى انتعشت مرة أخرى وأصر أبنائها على إنعاشها من جديد حتى تواجدت بقوة كسابق عهدها.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان