رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
20   مشاهدة  

ضفدع وصديق أزرق ..الفقد مرة أخرى

الفقد
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تقول لي أن القلم يجف عندما نبتعد عن الكتابة، وأؤمن أنه يحزن أيضًا.

قبل وفاة هند رحل عني قلب طيب كان يقرأ رسائلي لك دائمًا، يعلم أنها مجرد خواطر لصديق مخلص لا يسعفنا الزمن كي نتحدث بعمق، فنكتب هنا من باب التطهر والفضفضة، ولكن قرائته كانت تهمني؛ كان يقرأ روحي وما بين السطور.

النضج يا صديقي لا نتعلمه بين ليلة وضحاها؛ لذلك قد اكتسبنا النضج والكثير من المهارات بعد كل تجاربنا الموجعة بالحياة وبعد الفقد، ولعلك وقعت في تجربة حب عميقة، فيما لم أقع أبدًا، ولكنني تعلمت الحب من كل شيء خلقه الرب من حولي يقول “الله”

كما زرعت الأيام في قلبي القلق، زرع الله في وجداني الكتابة، سلاحنا ضد الكآبة كما تقول الشاعرة الصديقة جيهان حسين:

هكذا عرفت الله؛ يخفف علينا كل ابتلاء بمنح استثنائية حتى ابتلاء الفقد الصعب نمر به لأنه من آلام الحياة.

اقرأ أيضا…عن الفقد قطتك لازم تروح

كلما رحل عزيز لدي عرفت الحياة لا تستحق الخصام، لا تستحق الغضب أبدا لأجلها، لا تستحق حتى القلق الذي يستحوذ على تفكيري أحيانا كثيرة دون أدب الاستئذان، لا تستحق…لا تستحق بوجه عام يا صديقي صدقني، ولكننا نسعى لأن هذا دورنا الذي رسمه الله لنا في السعي للتطور، تعمير الأرض، والتخفيف عن الغير بما شعرنا به بعد كل ابتلاء حتى ابتلاء الفقد.

أؤمن أن دعائي يصل لكل عزيز، ولكنني أتمنى أن تصل كلماتي لهم أيضا.

وكنت أتمنى أن يكون شبح الموت بوجه نعلمه، ألا نخشاه ولا نخشى المجهول، ألا نخافه، وأن نتعامل معه كمرحلة جديدة سنبدأها بعد مرحلتنا هنا بالحياة.

الأزمة وخصامنا معه أنه يخطف أحبتنا قبلنا، يسقطون كأوراق الشجر، يوجعنا الفقد حتى لو تعافينا منه بنسبة ما مع الأيام.

إقرأ أيضا
أحمد السعدني

كنت أتمنى أن نصبح على دراية أكبر بما سنواجهه بعد الموت.

لعلنا نتفق لأسباب تعلمها أن الأرواح الطيبة تماما كالفراشات الزرقاء التي نحبها، ورائحة ما بعد الحياة كرائحة حقول البرتقال، ولكن لدي سؤال فأرجو أن تجيبني على سؤالي:

هل تستطيع الفراشات الزرقاء القراءة؟

الكاتب

  • الفقد إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان