رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
954   مشاهدة  

عن الأم الروحية لتطوير مذيعات الربط في التلفزيون المصري قبل إلغاء وجودهن

مذيعات الربط
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


في سبعينيات القرن الماضي بدأت فكرة مذيعات الربط في التلفزيون المصري لاستعراض فقرات اليوم على مراحل زمنية مختلفة حيث الصباح والوسط والمساء، وكانت مهنة مذيعة الربط هي أهم المهن الإعلامية بماسبيرو، فالإعلامية نهال كمال قالت «يا بختها اللي كانت تشتغل مذيعة ربط».

زينب الحكيم والتطوير

زينب الحكيم
زينب الحكيم

مع مرحلة الإعلامية زينب الحكيم ورئاسة لقسم مذيعات الربط قررت أن تحدث تطورًا في الدور المرسوم والواضح لمذيعات الربط صرحت به للصحفي فتحي عبدالمقصود يوم 27 أكتوبر 1985 حيث بدأت حديثها بقولها «مذيعة الربط هي مذيعة التلفزيون الوحيدة التي تشعر بالقلق ودوري أن أحول هذا القلق إلى اطمئنان حتى يتسنى للمذيعات القيام بواجبهن على خير وجه».

اقرأ أيضًا
ناردين فرج المذيعة التي لا يعرفون اسمها في برومو “إحنا التلفزيون المصري” .. من تكون ؟

رسمت زينب الحكيم كل شيء لدور مذيعات الربط اللاتي نشعر بأجواء النوستالجيا عندما نراهن الآن حيث قال «يجب أن يكون لمذيعة الرابط دور مرسوم ومحدد وواضح ومن خلال هذا الدور الذي تقوم به سوف تحظى باحترام عملها وتعرف قيمة ما تقوم به والعبرة هنا ليست بالماكياج الصارخ أو الاكسسوار الزائد عن اللزوم العبرة بالمعلومات التي تقدمها المذيعة للمشاهد العادي الذي يبحث عن الأصل ولا يجري وراء المظاهر».

الإعلامية زينب الحكيم
الإعلامية زينب الحكيم

لم تفوت زينب الحكيم ديكور مذيعات الربط إذ ذكرت «بالنسبة للديكور المحيط بالمذيعة سوف يختلف الإطار الذي تظهر فيه من خلال خلفية وديكور له معنى بالإضافة إلى ذلك تم مساواة جميع المذيعات في النشرات الثلاثي اللاتي يعملن فيها في الصباح والوسط والمساء من خلال جدول يوزع فيه العمل على الجميع بحيث لا تستأثر مذيعة بفترة وتترك الفترات الميتة لمذيعة أخرى فليس من المعقول أن تسهر المذيعة حتى منتصف الليل لتقول للناس تصبحوا على خير».

ورفضت زينب الحكيم أن تعمل مذيعة الربط فأي فقرة أخرى حتى لا يكون هناك تداخل بين العملين وحتى تمنح الفرصة كاملة لكل المذيعات.

لماذا اختفى وجود مذيعات الربط ؟

إقرأ أيضا
روسيا وأوكرانيا

نجوى عزام
نجوى عزام

بدأ اختفاء مذيعة الربط تدريجيًا منذ منتصف التسعينيات وبدءًا من القناة الثالثة حيث ألغت نجوى عزام وجودهن وتعرضت لهجوم كبير وقتها وقالت في سياق مسببات هذا القرار «كان عندي وجهة نظر، فالمشاهد الآن ليس بحاجة لمذيع الربط حيث كنا نصرف مبالغ باهظة بدون داعي على دقائق هواء الربط تحديدًا، فمن الأفضل يتم توفير هذه المبالغ لعمل برامج تحمل أفكار جديدة للمشاهد وفؤجئت بقرار بإلغاء مذيعات الربط بعدها بـ 6 أشهر على قطاع قنوات قطاع التليفزيون».

لعب العامل المادي دورًا أيضًا في إلغاء وجود مذيعة الربط حيث قرر التلفزيون استبدال وقت مذيع الربط بفاصل إعلاني، إلى جوانب أخرى خاصة بتطور صناعة الإعلام لتظهر الاسترابة بدلاً من المذيعة.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان