تقرأ الآن
عن تاريخ القوات الجوية المصرية .. بدأ 3 طيارين مصريين وجميعهم كانوا مدخنين

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬151   مشاهدة  

عن تاريخ القوات الجوية المصرية .. بدأ 3 طيارين مصريين وجميعهم كانوا مدخنين

تاريخ القوات الجوية المصرية
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


قبل التعرف على جذور تاريخ القوات الجوية المصرية كانت هناك واقعةً مثلت البذرة لتلك الجذور وهي واقعة وفاة سعد زغلول سنة 1927 م خلال عهد الملك فؤاد، فقد تركت حزنًا بالغًا في نفوس المصريين باعتباره قائد ثورة 1919 م، وصار رمزًا ثوريًا كبيرًا وأدت وفاته إلى حزن المصريين جميعًا.

وفاة سعد زغلول كيف تزول ؟

مبنى قبر سعد زغلول
مبنى قبر سعد زغلول

بعد وفاة سعد زغلول بعامٍ واحد قررت المملكة المصرية استحداث نظام يكون عاملاً لإسعاد المصريين فأرسل البرلمان المصري سنة 1928 م طلبًا إلى الحكومة المصرية يقضي بإنشاء قوات جوية فقررت وزارة الحربية إطلاق إعلان لمتطوعين في هذا السلاح من الشعب المصري.

الملك فؤاد
الملك فؤاد

جاء قرار الملك فؤاد في الثلاثين من نوفمبر ليكون هو بدء المشوار الرسمي لـ «سلاح الجو المصري»، وذلك تحت اسم القوات الجوية للجيش المصري، وفازت شركة دي هافلاند البريطانية في 30 سبتمبر بعقد توريد 10 طائرات دي إتش – 60 تايجر موث، وقع التنافس حول تزويد مصر بالطائرات عن طريق شحنها في سفن إلى الإسكندرية ولكن الإصرار المصري أدى إلى عودة الطائرات إلى بريطانيا.

 من هم أول 3 طياريين مصريين بدأ بهم سلاح الجو

أول 3 طياريين مصريين بدأ بهم سلاح الجو
أول 3 طياريين مصريين بدأ بهم سلاح الجو

بدأ العمل الرسمي للطيارين المصريين في الثالث والعشرين من مايو سنة 1932 حين أقلعت 5 خمس طائرات تايجر موث مصرية من قاعدة هاتفيلد الجوية شمال لندن، حلق الطيارون المصريون الثلاثة، واثنان بريطانيان بالطائرات وهبطوا في قاعدة ألماظة الجوية شمال شرق القاهرة في يوم 2 يونيو وسط احتفال شعبي كبير بحضور الملك.

القوات الجوية تحت قيادة فيكتور هيربيرت
القوات الجوية تحت قيادة فيكتور هيربيرت

كان أول قائد لسلاح الجو المصري هو فيكتور هيربيرت تايت الكندي الجنسية، والذي بدأ في انتقاء الأفراد وتدريبهم وبناء القواعد الجوية واختيار الأسلحة بنفسه حيث كانت المهام الأساسية للقوات الجوية في الجيش المصري هي مكافحة تجارة المخدرات والتصوير الجغرافي.

اقرأ أيضًا 
أهل الكهف القرن الـ٢٠ .. بطولة نادرة للجيش المصري

تذكر كتب العسكرية المصرية أنه في الثلاثينيات شهد تاريخ القوات الجوية تطوراً كبيراً حين وافقت بريطانيا في عام 1934 على توريد 10 طائرات أفرو 626 التي تعتبر أول طائرة عسكرية مصرية، واشترت مصر بعد ذلك 17 طائرة أخرى من نوع أفرو 626 وبذلك أصبح عدد الطائرات أفرو 626 سبعة عشر، استمرت بالخدمة حتى عام 1944، حيث استبدلتها الحكومة المصرية بعدّة قاذفات قنابل خفيفة من نوع هوكر هارت وطائرات أفرو أنسون.

الطائرات المصرية تحلق فوق سراي القبة
الطائرات المصرية تحلق فوق سراي القبة

كان أول في تاريخ القوات الجوية المصرية هو فيكتور هيربيرت تايت الكندي الجنسية، والذي بدأ في انتقاء الأفراد وتدريبهم وبناء القواعد الجوية واختيار الأسلحة بنفسه حيث كانت المهام الأساسية للقوات الجوية في الجيش المصري هي مكافحة تجارة المخدرات والتصوير الجغرافي.

اقرأ أيضًا 
الجيش المصري ومواجهة الأوبئة “مواقف تاريخية منسية حدثت قبل 73 عامًا”

تذكر كتب العسكرية المصرية أنه في الثلاثينيات شهد سلاح الجو المصري تطورًا كبيرًا حين وافقت بريطانيا في عام 1934 على توريد 10 طائرات أفرو 626 التي تعتبر أول طائرة عسكرية مصرية، واشترت مصر بعد ذلك 17 طائرة أخرى من نوع أفرو 626 وبذلك أصبح عدد الطائرات أفرو 626 سبعة عشر، استمرت بالخدمة حتى عام 1944، حيث استبدلتها الحكومة المصرية بعدّة قاذفات قنابل خفيفة من نوع هوكر هارت وطائرات أفرو أنسون.

إقرأ أيضا
مبنى التلفزيون - جمال عبدالناصر

مقاتلة مصرية من نوع C-47 في الثلاثينيات
مقاتلة مصرية من نوع C-47 في الثلاثينيات

شملت طائرات القوات الجوية في تاريخ 26 أبريل 1937 م ، 17 طائرة أفرو 626، 6 طائرات دي هافلاند 6، 6 طائرات هوكر أودكس، طائرة أفرو 642، طائرة أفرو 652، وطائرة ويستلاند أفرو. ووصل تعداد الأفراد التابعين للقوات الجوية آنذاك إلى 27 ضابط مصري، 3 ضباط إنجليز، وبلغ إجمالي الفنيين 415 فنيًا، أما القاعدة الجوية الرئيسية فكانت قاعدة ألماظة الجوية، وفي وقت لاحق تم بناء قاعدة جديدة في منطقة قناة السويس، ومطار الدخيلة في الصحراء الغربية.

الملك فاروق وسط القادة العسكريين
الملك فاروق وسط القادة العسكريين

كان التغيير القوي لسلاح الجو المصري عام 1937 فصل الملك فاروق سلاح الجو من الجيش المصري وجعله سلاحًا مستقلًا بذاته وأسماه «القوات الجوية الملكية المصرية»، وفي العام 1938 اشترت القوات الجوية الملكية المصرية سربين من طائرات المقاتلة «جلوستر جلادياتور» وسرب من الطائرات المقاتلة ويستلاند ليساندر.

حرب 1948 م
حرب 1948 م

كانت القوات الجوية الملكية المصرية آخر سلاح جو يستخدم تلك المقاتلات، وكان ذلك في حرب فلسطين عام 1948 م، وكانت القوات الجوية تمتلك عدداً من الأسراب لعل أبرزها سرب مساند للبحرية والجيش المصري، ويستخدم المقاتلات ويست لاند لاي ساندر، أما السرب الثاني والثالث فكان يستخدم المقاتلات جلوستر جلادياتور، وذلك بهدف الدفاع الجوي، بينما جاءت طائرات أفرو أنسون بنسختها العادية والمعدلة للنقل والنقل الملكي.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان