تقرأ الآن
ليه المسيحيين بياكلوا بلح أحمر وجوافة في عيد النيروز ؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
220   مشاهدة  

ليه المسيحيين بياكلوا بلح أحمر وجوافة في عيد النيروز ؟

اليوم هو عيد النيروز أو عيد الشهداء، هو رأس السنة القبطية، أو ما يعرف بتاريخ الشهداء، الذي بدأ العمل به في مصر مع بداية حكم الإمبراطور دقلديانوس الروماني، ويحتفل المصريون بعيد النيروز بطريقتهم الخاصة، حيث يأكلون البلح الأحمر والجوافة.

السنة القبطية والمصرية

السنة المصرية
السنة المصرية

تبدأ السنة القبطية بشهر “توت” ويقول المصريون “توت يقول للحر موت”.. ويقصدون أنه بداية انحسار الحر ونهاية الصيف وبداية اعتدال الطقس، والحقيقة أن المصريون يطلقون الأمثال على كل شهور السنة القبطية، التي هي في الأساس التقويم المصري القديم، لذلك تجد أن “توت” هو “تحوت” إله الحكمة عند أجدادنا القدماء.. لكن دعونا نعرف أولا لماذا اتخذت الكنيسة المصرية هذا التقويم وبدأت تأريخ المسيحية فيه.

دقلديانوس
دقلديانوس

في أيام الإمبراطور الروماني دقلديانوس جرت اضطهادات قاسية على الديانة المسيحية عامة وخاصة الأقباط، فأصدر الإمبراطور بالاتفاق مع معاونيه فى 23 فبراير سنة 303م منشورا يقضى بهدم الكنائس وحرق الكتب المقدسة وطرد جميع ذوى المناصب الرفيعة من المسيحيين وحرمانهم من الحقوق المدنية، وحرمان العبيد من الحرية إن أصروا على الاعتراف بالمسيحية.

أيضا أصدر “دقلديانوس” منشورين متلاحقين فى مارس سنة 303م يقضى أولهما بسجن جميع رؤساء الكنائس، ويقضى ثانيهما بتعذيبهم، بقصد قسرهم على جحد الإيمان فاستشهد من الأقباط مئات الألاف جراء الاضطهادات، ورغم أن دقلديانوس لم يبدأ اضطهاده للمسيحيين إلا سنة 303م إلا أنه لفظاعة هذا الاضطهاد اتخذت الكنيسة القبطية بداية حكم هذا الطاغية وهى سنة 284م- بداية لتقويمها المعروف باسم تاريخ الشهداء، وهو ذاته “تقويم تحوت”، التقويم الشمسي للمصري القديم، الذي كانت مرتبطا بالزراعة والنيل والفيضان.

إريانوس
إريانوس

لكن أبشع مذابح الأقباط في كل الإمبراطورية، كانت على يد الوالي الدموي “أريانوس” حاكم “مدينة أنصنا”، الذي قدرت أعداد شهداء الأقباط على يديه أكثر من 600 ألف شهيد، حتى امتلأت شوارع أنصنا بالدماء، وكانت رؤوس الأقباط تملأ تلة كبيرة، في موقع إعدامهم، حتى أطلق عليها “جبل الشهداء”، ويتبرك أهالي القرى المجاورة لها بهذا الجبل.

اقرأ أيضًا 
تاريخ 29 كيهك “قنبلة فكرية مزمنة كل يوم 7 يناير”

وفي عيد النيروز يأكل المسيحيون البلح الأحمر الذي يرمز لونه إلى دماء الشهداء التي سفكت لإيمانهم وتمسكهم بدينهم وقلب البلح الأبيض يرمز إلى طهارة قلوب اولئك الشهداء، فيما ترمز النواة الصلبة إلى صلابة وقوة إيمانهم التي لم تنكسر أمام الاضطهادات، حتى استشهدوا جراء ذلك.. كذلك ترمز الجوافة إلى طهارة وحلاوة قلوبهم، والبذور الكثيرة بحبة الجوافة ترمز إلى كثرة عدد الشهداء منذ بداية المسيحية، والحقيقة أن المسيحية بنيت بالفعل على دماء هؤلاء الشهداء، طوال تاريخها، ليس فقط أيام دقلديانوس.

إقرأ أيضا
نبوية موسى ومرتبها

شهور السنة القبطية

شهور السنة القبطية
شهور السنة القبطية

بالعودة إلى السنة القبطية، هذا العام هو 1737 شهداء و في حساب السنة المصرية القديمة اليوم بداية العام 6262 فرعونية، وشهور السنة القبطية جميعها مأخوذة من اسماء الآلهة المصرية القديمة.. بداية من:
1-توت (11/12 سبتمبر): نسبة إلى الإله توت أو تحوت ( إله الحكمة والعلم والكتابة )
2- بابة (10/11 أكتوبر):” آبة ” هو الاسم الأصلي للأقصر، وكذلك نسبة إلى عيد أوبت: وهو عيد انتقال الإله آمون من معبده في الكرنك إلى معبده في الأقصر.
3- هاتور (10/11 نوفمبر): نسبة إلى حتحور(هاتور في القبطية) إلهة العطاء والحب والموسيقى.
4- كيهك أو كياك(10/11 ديسمبر): مشتق من التعبير كا-حر-كا أي قرين مع قرين، وهو عيد اجتماع الأرواح عند الفراعنة.
5- طوبة(9/10 يناير): مشتق من الكلمة المصرية القديمة “تاعبت” وهو أحد الاعياد المصرية القديمة.
6- أمشير (8/9 فبراير): إشارة إلى عيد يرتبط بالاله “مخير” وهو الإله المسئول عن الزوابع.
7- برمهات (10/11 مارس): نسبة إلى عيد يتعلق بالملك أمنحتب.
8- برمودة (9 أبريل): نسبة إلى إله الحصاد الفرعونى “رنودة”
9- بشنس (9 مايو): نسبة إلى الإله “خنسو” (خنس في القبطية) وهو إله القمر عند الفراعنة وممثل دور الابن في ثالوث طيبة.
10- بؤونة (8يونيو): نسبة إلى عيد “أنت” أي عيد الوادى وهو العيد الذي ينتقل فيه آمون من شرق النيل إلى غربه. وكانت الذبائح تقدم تكريماً للراقدين.
11- أبيب (8 يوليو): عيد الإلهة “أبيبي” عند الفراعنة.
12- مسره أو مسري (7 أغسطس): نسبة إلى مسو-رع أي ولادة رَع.
13- النسى أو الشهر الصغير وهو أصغر شهور السنة القبطية ومدته 5 أيام فقط وهي أيام الاحتفال ب “أوزيريس”.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان