رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
116   مشاهدة  

فخ العسل وبالونات القمامة والسجائر المزيفة.. كيف أزعجت كوريا الشمالية العالم؟

فخ العسل


اعتاد العالم على الأفعال الغريبة التي تصدر من دولة كوريا الشمالية، فهناك العشرات من العمليات الاستفزازية التي أقرتها كوريا الشمالية، أو نفذتها في جميع أنحاء العالم منذ الحرب الباردة، سنعرض بعض أغرب الطرق التي أثارت بها كوريا الشمالية المتاعب، وازعجت دول العالم.

بالونات القمامة

YouTube player

بلغت التوترات بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية ذروتها في أوائل عام 2016م، بعد الاختبار النووي الرابع لكوريا الشمالية، عندما شغلت كوريا الجنوبية مكبرات الصوت بموسيقى البوب الكورية عبر المنطقة المنزوعة السلاح، فردت كوريا الشمالية بقصف كوريا الجنوبية بالونات تحمل قمامة مختلفة، مثل أوراق، أكياس بلاستيك، وأعقاب سجائر، وورق تواليت مستعمل، والعديد من النفايات الأخرى، في البداية، خشيت كوريا الجنوبية من أن تكون القمامة شكلاً غريبًا من أشكال الحرب البيولوجية، لكن التحليل اللاحق أظهر أن القمامة كانت مجرد قمامة عادية.

مخططات فخ العسل

فخ العسل

تقوم المخابرات الكورية الشمالية بحيلة خبيثة للغاية، يُطلق عليها “فخ العسل”، فعندما يزور الأجانب، وخاصة رجال الأعمال والصحفيين الكوريين الجنوبيين أو اليابانيين، كوريا الشمالية، يتم تعيين معالج خاص لهم، وغالبًا يكون المعالج أنثى جميلة، التي تحرص على إقامة علاقة جنسية ورومانسية بينها وبين ذلك الأجنبي، أو على الأقل يعتقد الرجل أن هذا هو الحال، وبعد فترة من مغادرة الرجل لكوريا الشمالية، يتم إخباره أن تلك المعالجة قد أنجبت طفلهم، ويصبح ذلك السائح الأجنبي الآن في قبضة النظام الكوري الشمالي، ويمكن تحريكه لدعم كوريا الشمالية، إما عن طريق إرسال الأموال إلى النظام مباشرة، أو تقديم تقارير منتظمة عن دولته، أو ضخ رأس مال استثماري في كوريا الشمالية، كذلك يتم غسل دماغ الأطفال نصف الأجانب من قبل النظام وتحويلهم إلى جواسيس، ويمكن إرسالهم إلى الخارج ليندمجوا بشكل أكثر فعالية مع سكان الدول الأخرى، وتتم تربية أولئك الأطفال في مناطق خاصة في بيونغ يانغ، ويهتم النظام بكل احتياجاتهم.

سجائر مزيفة

تقرير مؤسسة نيكان لكشف السجائر المزيفة
تقرير مؤسسة نيكان لكشف السجائر المزيفة

بدأت كوريا الشمالية في تزوير السجائر في التسعينيات، ولكن توسعت العملية بشكل كبير في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، مما أدى إلى استنفار الدول لتلك الواقعة، وفي وقت سابق صادرت كلًا من، الصين وتايوان عبوات سجائر مزيفة قادمة من كوريا الشمالية، ورغم الحرص الشديد، إلا أن سجائر مارلبورو المقلدة بعناية، والتي صُنعت في كوريا الشمالية، تمكنت من شق طريقها إلى الولايات المتحدة وأصبحت مشكلة راسخة، كادت أن تدمر سوق السجائر هناك، وقد لا يبدو تزييف السجائر كشيء يمكن أن يكسب كوريا الشمالية الكثير من المال، لكن حاوية شحن واحدة للسجائر المزيفة، يمكن أن تتخطى قيمتها أكثر من 3 ملايين دولار، وتشير التقديرات إلى أنه بعد تكاليف الإنتاج والتوزيع، يمكن أن تجني كوريا الشمالية ما يصل إلى 160 مليون دولار سنويًا من السجائر المقلدة، ونظرًا لأن العديد من مصانع السجائر في كوريا الشمالية يديرها الجيش، فإن الأموال المكتسبة تعود مباشرة إلى لخدمة الجيش الكوري الشمالي.

إقرأ أيضا
المهندسة

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان