تقرأ الآن
عن قبلات فنان وشيخ سليط اللسان!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
282   مشاهدة  

عن قبلات فنان وشيخ سليط اللسان!

السينما
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.


قبلات الأفلام  تثير المشكلات وينتقدها المحافظون والمتدينون، وخاصة قبلات فنان بعينه لا تخلو أفلامه من القبلات فيما بلقاء  تلفزيوني صرح كممثلين آخرين بأنه لا يرتضي أن تعمل ابنته بالفن أو أن تمثل زوجته نفس المشاهد، ولكن هذا موضوعًا يحتاج لمقال مختلف.

 المفاجأة أن الفن يوجه للناس أجمعين ولا يرتبط بقناعات محددة أو بدين بعينه؛ لذلك توقع أن ترى ببعض الأعمال ما تختلف معه، و هو قائم على صناعة تحتمل كل الناس باختلاف عقائدهم ومبادئهم.

السينما والقبلات

المفاجأة الثانية؛ السينما من أدوات الترفيه، وليست من المؤسسات التربوية في الأساس،  وربما يصادقك عمل هدفه الوحيد أن يرفه عنك ويستفز ضحكاتك، ومن عليه عاتق التوجيه المؤسسات التربوية والدينية وهنا اختلافي مع من يتربصون للفنانين ويغفرون للشيوخ.

عن  الشيخ والفنان ومفاجأة ثالثة

الفنان ليس بقدوة وهذه مفاجأة أخرى لك، فهو ليس مدرسًا على سبيل المثال، و لم يخرج فنان من قبل وقال أنه قدوة لأحد، بل من حاول إدعاء هذا الدور أخرج لنا أعمالًا كالمحاضرات المملة ولا تحقق المتعة للمشاهد، بل وصدق نفسه أنه من الوعاظ حتى تلون وأصبح يدلس الحقائق

كيف يرى الناس مذيعة البرامج الدينية؟

القدوة  في كل مسؤول بمؤسسة تربوية ودينية كالشيوخ، فأتعجب أن واحدًا ممن يحسبون أنفسهم على المشايخ يرد على الشباب  ومناقاشتهم بإيحاءات جنسية صريحة!..ويتعامل بأنه في معركة صبيانية مع العلمانين وأن البذاءة فيها مبررة وحلال، فيما يغفر الناس له  أيضًا  تعامله مع الفتيات السائلات باستخفاف وسخرية واستعلاء.

أتعجب ممن يغفرون لشيوخ يهدرون حقوق المرأة والأطفال، و من دافع عن متحرش بحجة أننا يجب أن نسامحه لنعطيه فرصة أخرى فيما أيد حكم سجن فتيات رقصن على موقع بالسوشيال ميديا، ولم يذكر شيئًا عن دمار مستقبلهن كما خاف على مستقبل المتحرش الذي دافع عنه.

عندما تتعلق الأمور بالرجال التوبة والفرصة الثانية مشروعة حتى لو طال أذاهم أخرين، بينما لو تعلق الذنب بفتاة طلب بعقابها وسجنها.

أين الطب النفسي من البرامج الدينية؟

 نسى الشيخ أن الشرع يحتم علينا أن نأخذ حق المجتمع ممن يفسدون في الأرض بتحرش أو غيره ثم يترك أمر التسامح لمن وقع عليهم الأذى بعدما يأخذ المجتمع حقه منهم حتى لا يكرر فعلته في أخرين.

يغفر الناس لشيخ يتهم المرأة أنها المسؤولة الأولى عن التحرش لأن حقيبتها بنية اللون وتظهر عينيها من تحت النقاب!..ويقول أن نساء الدنيا أونطة لأن النساء تتغوط وتحمل وتلد ، وتعاني من الدورة الشهرية والنفاس والزواج منها والجنس معها أونطة، فيما تزوج  عددًا من النساء الأونطة على حد قوله

دقائق في بيت الله يتحدث فيها عن الجنس ومتعته مع الحور العين، ويضحك تلامذته على سخريته من نساء الأرض، وكأنه لا يتغوط ولا يمرض ولا يعرق، فيما يتهم العلمانيون بعد كل هذا بأنهم ينظرون للمرأة كمتعة للجنس!

الإرهاب والتطرف

بعض الناس يغفرون لشيوخ التطرف ولو حرضوا على الإرهاب، فهم على استعداد للاستماع لشيخ حرض مرات على القتل والفتنة، ولكن لا يغفرون لممثل اشترك في قبلات بالسينما.

مناقشة مع صديق طيب ومفاجأة أخيرة

تناقشت مع صديق طيب عن أحد هؤلاء المشايخ فقال لي أنه يختلف معه عندما يفتح فمه للحديث عن المرأة، ولكنه يؤيد وجوده على الساحة حتى يرد على الملحدين، فقلت له:

إقرأ أيضا
الحمام

“علشان بيرد على الملحدين..يكفر الباقين؟”

وهل ملف المرأة شيء هين؟.. وهل ظلمها وهدر حقوقها باسم الدين لا يجعل البعض يتشكك في أمر هذا الدين؟..يتشكك في عدل الله الذي ينطق باسمه؟ وهل المرأة أختك وزوجتك وأمك ونصف المجتمع أمرها هين؟

الفنان بالنهاية لا يتحدث باسم دين الله، و لا يصدر فتوى تحدد مصائر كثير من البيوت، وتستطيع بالريموت التغيير على المشهد الذي يضايقك لبعض ثوانٍ، بينما رجل الدين  الذي يركن إلى الظلم يشوه قلوب المؤمنين، بينما  تغفر أنت  له وتستمع له فينال ما يريده من شهره، وكل هذا بحجة أن له ما له وعليه ما عليه ولن تعرف معلومات عن الدين  إلا عن طريقه.

أين الله مما يحدث من حروب بالعالم؟..عن السؤال المتكرر

المفاجأة الأخيرة يا عزيزي؛ الله لا يضيع من يسعى لمعرفته، ولم يجعل له شريكًا في ملكه أو  وسطاء بيننا وبينه، بل من رحمته أنزل القرآن كي نتدبره، ونور الله يظهر على وجه ولسان كل شيخ يتمتع بالعلم والحق معًا.

من يغار على دينه يفهم أن هؤلاء الاستماع إليهم لا ينفع الدين، و هم سبب وصول بعض الشباب لحائط من الحيرة، لأن من اعتمدوا عليهم في فهم الدين جعلوهم بلا عقل و بلا دين.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
1
أعجبني
4
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان