تقرأ الآن
كلنا نعرف منذ البداية أن باسم يوسف مجرد آفاق يسعى وراء مصلحته

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
283   مشاهدة  

كلنا نعرف منذ البداية أن باسم يوسف مجرد آفاق يسعى وراء مصلحته

باسم يوسف

كان هجوم باسم يوسف على القنوات الأخوانية التي تنطلق من تركيا مضحكا للغاية، الرجل لا يملك الحد الادني من الثقة التي تسمح له بمهاجة المعارضة بل أنه استخدم صيغة تحتقر المرأة كما كان ذكوريا في كل حلقات برنامجه الأشهر “البرنامج”، بلا أي غضاضة أو إحساس بالزمن.

السيد باسم يوسف استخدم صورا مزورة عن طريق الفوتوشوب ليقنع متابعيه أن قناة الشرق أذاعت أغنية تسلم الأيادي بل وأنه أنه رأى هذى بعينيه، لم يشغل المذيع الشهير نفسه بأنه يكذب على جمهوره، فقط كان يرغب كعادته في إلصاق التهمة بغيره بحثا عن مصلحته.

وردت قناة الشرق لتفضحه كالتالي

إقرأ أيضا
فيلم

المدعو باسم يوسف قال ان الصورة منقولة من برنامج اسمه “منوعات الشرق” وليس لدى القناة أي برنامج بهذا الاسم.
2. مكتوب على الصورة المفبركة بأعلى اليسار كلمة “الآن” وهو ما لا نستخدمه من الأساس حيث نكتب إما “مباشر” أو “إعادة”
3. في صورة الفيديو المفبرك في الجهة السفلية على اليسار مكتوب على العداد ١٠١ وفي التعليقات صورة أخرى متبقي ١٠٢ يوم .. ايهما الصحيح يا باسم 🤔
4. الفيديو المتداول – المفبرك – لا يوجد به شريط الأخبار الخاص بقناة الشرق – يبدو ان المفبرك كان مكسل يعمل شغله كويس! 😀
5. الصورة التي نشرها المدعو باسم في التعليقات مختلفة تماما عن الصورة التي نشرها في البوست وفبركتها ضعيفة للغاية ولا يظهر بها حتى اسم البرنامج المزعوم “منوعات الشرق”
٦. المدعو “باسم” لا يعلم ان العداد الذي نعرضه على شاشة قناة الشرق الحقيقية يظهر عداد تنازلي على موعد بدء الملء الثاني لسد النهضة، لذلك فبركته للصور والفيديو لم تكن دقيقة
في النهاية يا سيد “باسم” ما قمت بالترويج له عبارة عن كذب وتدليس ليس له أي اساس من الصحة، زمان لما كان معاك فريق كويس كنت بتعمل فبركة
أقوى من كده كتير .. حتى حالك في التزوير بقى ضعيف 🙂
سقطة ليست جديدة ولا غريبة على السيد باسم يوسف الذي لا يبحث غير عن اللقطة والمال والسبوبة.
نتمنى جميعا أن يخرس صوتك الفترة القادمة لأنك صرت مفضوحا زيادة عن اللزوم، فتلك القنوات مليئة بالتجاوزات والأخطاء التي يمكن مهاجمتها بها لا التدليس والكذب لنقع معهم في نفس الخطيئة.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان