رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
216   مشاهدة  

كيف تؤثر معايير نتفليكس على مشروع مسلسل جيد..  designated survivor نموذجًا

مسلسل


بالمصادفة تصفحت ملخص مسلسل designated survivor على نتفليكس والذي كانت قصته مثيرة حول وزير الإسكان المهمش الذي يتم تعيينه الخليفة المختار لرئاسة الجمهورية وفي حادث إرهابي تفنى الإدارة الأمريكية بالكامل ولا يبقى إلا هو ليصبح الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، ومن هنا تبدأ الأحداث بالفعل.

كيف تؤثر معايير نتفليكس على مشروع مسلسل جيد..  designated survivor نموذجًا

المسلسل الذي ينتقد وبشدة تصرفات اليمين المتشدد وسياساته، بل ويبشر أو يدعو إلى أمريكا بدون تطرف يميني، كان موسمه الأول هو الأفضل في وحدة أحداثه وترابطها وتماسكها على الرغم أنه خلال 23 حلقة هي مدة الموسم الأول تطرق المسلسل للعديد من القضايا الشائكة في قلب وصميم السياسة الأمريكية الداخلية، ورغم أن الأحداث في الأساس قد تبدو غير مثيرة أو درامية إلا أن صناع العمل استطاعوا بجدارة خلق حالة درامية متصاعدة ومكثفة تجعلك تلتهم الموسم الأول التهاما حلقة وراء الأخرى.

ومع الموسم الثاني بدأ المسلسل للتطرق إلى قضايا أكثر جدلية سواء داخل المجتمع الأمريكي أو خارجه، ليدخلنا المسلسل إلى مطبخ الرئاسة الأمريكية مع رئيس مستقل غير منتخب، ليحملنا لزوية جديدة نرى بها حياة أهم وأشهر رجل في العالم، وهنا كان صناع العمل بحاجة ماسة إلى خيط فرعي متواصل يربط الحلقات فلجأوا لتطوير الحبكة الفرعية.

الحبكة التي بطلتها المحققة الفيدرالية هانا ويلز والتي تابعت مفجري الكونجرس الأمريكي في الموسم الأول، تعمل ملحقة على البيت الأبيض لتتابع التحقيق حول جاسوس داخل مقر الرئاسة الأمريكية وتصبح خطًا شبه مستقل يترفع من الأصل وهو الرئيس الأمريكي والبيت الأبيض، بالتأكيد جاء مستوى الموسم الثاني أضعف من الأول، يمكن أن أنحاز للعمل وأقول لأنه يقدم قضايا لن تشغل تفكير واهتمام رجل في الشرق الأوسط كالصراع الحزبي داخل الكونجرس الأمريكي، ولكن بحقيقة الأمر لم يحسن صناع المسلسل استغلال ومعالجة تلك القضايا دراميا بشكل مثير فلجأوا إلى زيادة حجم الحبكة الفرعية، قبل أن تنفجر الكارثة في الموسم الثالث.

قبل الحديث عن الموسم التالي يجب التنويه أن كاتب هذا المقال يحترم جميع الحريات وحق الإنسان في اختيار شريكه بغض النظر عن نوعه وحق الإنسان في اختيار نوعه، وأن كاتب هذا المقال أيضا لا يرفض المشاهد الحميمة في سياق العمل الدرامي.

في الموسم الثالث والأقصر في المسلسل نتفاجئ بطرح قضايا وحقن العمل بشخصيات لم تكن موجودة من الأساس وبشكل درامي واهي ومبتذل، الشاب مثلي الجنس العامل في البيت الأبيض، أخ زوجة الرئيس المتحول جنسيا، فجأة وبدون أي مقدمات خلال 45 حلقة هي مدة الموسمين الأول والثاني تظهر شخصيتان من العدم ليحتلوا الساحة أمامك بل وتشترك واحدة منهم في الحبكة الأصلية ويتم تلفيق حبكة فرعية للأخرى؟!

ولم يقف الأمر عند هذا فحسب بل تخطاه ليخلق مشاهد خاصه للشخصيات، ليس لها محل من الإعراب الدرامي، لذا يبقى التفسير الوحيد المقنع هو أن هذه شروط نتفليكس ومعايرها في استقبال وإنتاج وعرض الأعمال على منصاتها، حتى وإن كان ذلك خارج السياق الدرامي.

بالتأكيد لست منفصلا عن العالم الخارجي للدرجة التي لا أعرف فيها أنه منذ سنوات يتم التسويق للتطبيع العام مع حقوق مغايري الجنس والمتحولين جنسيًا، لم يخفى على أحد الاحتفاء الكبير الذي يلقاه أي فيلم يتناول تلك القضية سواء كان ذو مستوى فني متميز مثل فيلك الكتاب الأخضر، أو رديء مثل العديد من الأعمال، ولكن أن تتحول المعايير تلك وأن تتحول سياسة التطبيع العام تلك إلى فرض يفرض سواء بالأمر المباشر الواضح أو بشكل غير مباشر حيث تكون الأفضلية للأعمال التي تناقش القضايا وتأخذ أسبقية وأحقية العرض على منصة مثل نتفليكس هذه هي الكارثة.

الفن لا يقيد، ولا يوجه، من هذا المنطلق ارفض بشكل شخصي الرقابة على الأعمال الفنية وأفضل التصنيف العمري، ارفض مقص الرقيب، وكذلك فرض قضايا ونماذج درامية بعينها ليتم إقحامها لأسباب غير فنية على الإطلاق داخل العمل الفني، فمثلما أرفض أن يتم الحذف من العمل الفني إرضاءً للمجتمع أو للسياسيات المجتمعية أو لأي سبب كان، أرفض أن يفرض على العمل الفني أي شيء لأي سبب أيضا.

إقرأ أيضا
عملة نادرة

والنتيجة أن الموسم الثالث حرفيا مفكك، بناء درامي ظل صامدا طوال 45 حلقة ينهار في موسم مدته 10 حلقات فقط، لأخطاء الكتاب باستمرار حبكة فرعية لا تمت بصله للحبكة الرئيسية ولا تؤثر فيها، ولإقحام مناقشات وقضايا وشخصيات ليست ذات ضرورة فنية، والنتيجة أن الناجي المعين ” designated survivor” لم ينجو من معايير نتفليكس ليسقط كمشروع مسلسل كان جيدا حتى أضيفت إليه المعايير.

إقرأ أيضاً

حتى لا يصلوا إلى محتوى لا يناسب سنهم ..كيف تحمي أطفالك من منصة نتفليكس؟

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان