رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
56   مشاهدة  

كيف تسبب السكان القدامى في أمراض التصلّب المتعدد و الزهايمر؟.. (دراسة)

الزهايمر والتصلب المتعدد


على مدار 5 سنوات قام فريقًا مكونًا من 175 خبيرًا دوليًا، بجمع أكبر قاعدة بيانات للحمض النووي القديم وذلك استنادًا إلى عظام وأسنان نحو 5000 إنسان عاشوا في جميع أنحاء أوروبا الغربية وأجزاء من آسيا الوسطى، منذ 34 ألف عام حتى العصور الوسطى.

كانت نتيجة قاعدة البيانات تلك مفاجأة حيث أن الجينات التي ربما كانت تحمي الصيادين وجامعي الثمار في عصور ما قبل التاريخ، أو رعاة العصر البرونزي هي من مسبّبات الأمراض الضارة التي قد تزيد اليوم من خطر الإصابة بالأمراض مثل التصلّب المتعدد، ومرض الزهايمر لدى الأوروبيين.

قاعدة البيانات التي تُعد الأكبر تمكن الباحثون من استخدامها لرسم خريطة لانتشار الجينات، والأمراض، تبعًا للتقدم الزمني مع هجرة السكان وتكاثرهم.

واكتشفوا من خلالها كيف أثرت التغيرات المحددة والدراماتيكية في البيئة، مثل التحول من نمط حياة الصيد وجمع الثمار إلى الزراعة، في بعض متغيرات الجينات الوراثية، وعبر مقارنة الحمض النووي القديم بعينات العصر الحديث، تمكن الفريق من اكتساب فهمًا بيولوجيًا جديدًا للاضطرابات المنهكة، والمشاكل الجسدية في يومنا هذا.

ومن جانبه قال راسموس نيلسن، أستاذ علم الأحياء التكاملي وعلم الوراثة في جامعة كاليفورنيا، بيركلي، الذي ساعد بالإشراف على المشروع:”الأمر اللافت للنظر في مجموعة البيانات، يتمثّل بأنه في وسعنا الآن أن نرى فعليًا ما حدث في الماضي، يمكننا أن نرى في الواقع ما هي المتحورات الجينية التي تغيرت بالتواتر في الماضي، بسبب الانتقاء الطبيعي. إن هذا (المشروع) يمنحنا هذه الصورة الدقيقة للغاية”

وكانت إحدى الأسباب الرئيسية وراء تلك الدراسة هن البحث وراء مرض التصلب المتعدد والتي أثبتت أنّ الأوروبيين الشماليين، بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، لكن الأسباب ما زالت مبهمة.

كما وجدوا أن الخطر الوراثي للإصابة بتلك الحالة يرتبط بنسبة النسب لمجموعة من الرعاة القدماء الذين أدخلوا الحيوانات الأليفة إلى أوروبا، قبل حوالي 5000 عام والذين جلبوا متغيرات جينية محددة، يعتقد الباحثون أنها تطورت لحماية البدو من مسببات الأمراض التي تحملها الحيوانات الأليفة.

ومن جانبه قال ويليام باري، باحث ما بعد الدكتوراه بقسم علم الحيوان في جامعة كامبريدج، والمؤلف المشارك في إحدى الأوراق البحثية، :”هذه النتائج أذهلتنا جميعا فهي تشكل قفزة كبيرة إلى الأمام لجهة فهمنا لتطور مرض التصلب العصبي المتعدد، وأمراض المناعة الذاتية الأخرى إن تبيان كيف أثرت أنماط حياة أسلافنا على مخاطر الأمراض الحديثة يسلط الضوء على مدى كوننا متلقين لأجهزة المناعة القديمة في العالم الحديث”

إقرأ أيضا
one piece

ولم يكتفي الباحثين بالخرائط التي تم رسمها فقط بل قاموا برسم خريطة لأصول المتغير الجيني، APOE ε4، المعروف بزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر. ووجدوا أن هذا الجين مرتبط بالمجموعات السكانية المبكرة التي كانت تسكن أوروبا ما قبل التاريخ.

إقرأ أيضًا.. أعطى الباحثون 200 شخص 10 آلاف دولار لكل منهم لدراسة الكرم

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان