رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
876   مشاهدة  

لا ننشر شائعات.. الدكتور زاهي حواس أكد ما نشرناه

الدكتور محمد الباز
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

أجرى الدكتور زاهي حواس مداخلة مع الإعلامي محمد الباز تم عنونتها على قناة النهار في يوتيوب بـ «زاهي حواس يرد على إشاعة ” لعنة الفراعنة ” هي السبب في الحوادث التي تحدث في مصر».

كان مصدر الشائعة ـ حسب تصور أبلودر يوتيوب قناة النهار ـ هو منشور موقع الميزان.

ردًا على مداخلة الدكتور زاهي حواس مع الإعلامي محمد الباز

في البدء حريّ بمعد برنامج الإعلامي محمد الباز أن ينتقي توصيفًا أفضل من كلمة «إشاعة»، ولسنا بصدد تعليمه الصياغة الصحفية وذلك لأنه يعمل لدى أحد أبرز (صنايعية) الصياغة الصحفية بشقيها الورقي والإلكتروني وهو الإعلامي محمد الباز، لكن لأنه أقرن مصطلح الشائعة بنا نحن موقع الميزان فوجب الرد.

منشور صفحة الميزان
منشور صفحة الميزان

أولاً / صياغة المعلومات الواردة في منشور صفحة موقع الميزان ليس بها كلام حول لعنة الفراعنة أصلاً، لا تلميحًا ولا تصريحًا ولا حتى هاشتاجًا.

سيقال .. كان لابد على أدمن الصفحة أن يكتب في المنشور هذا الكلام، والرد على هذه الجزئية هي أن المعد لو كان قرأ التعليقات لوجد أن الأدمن نفسه حين سُئِل عن لعنة الفراعنة قال أنه لا توجد لعنة للفراعنة.

ثانيًا / مصطلح شائعة يطلق على المعلومات الخاطئة/الكاذبة، وهذا المصطلح لا يصح إطلاقه على ما في منشور صفحة الموقع لـ 3 أسباب :
ـ السبب الأول وهو المهم أن المعلومات الواردة في المنشور نقلاً عن الدكتور زاهي حواس شخصيًا والذي حكاها أكثر من مرة، حكاها في حوار صحفي مع موقع مصراوي، وحكاها تفصيلاً في لقاء تلفزيوني ببرنامج من مصر على قناة CBC يوم 10 ديسمبر سنة 2020 م.

ـ السبب الثاني وهو الأهم، أن الدكتور زاهي حواس في نفس ذات المداخلة مع الإعلامي محمد الباز قال أن هذه الوقائع حدثت بالفعل لكن ليس لها صلة بلعنة الفراعنة، وهو نفس الشيء الذي قلناه في صفحة الميزان.

السبب الثالث وهو للعلم، أن موقع الميزان في سياسته التحريرية ليس من الكمايتة المتعصبين (الكمايتة نسبةً إلى كِيِمت ـ مصر -) أي أنه لا يتبنى مبدأ لعنة الفراعنة ولا يؤمن بها، ويؤيد ذلك تناول موقع الميزان في تقرير منشور يوم 20 فبراير 2020 م حول مسألة لعنة الفراعنة وقال أنه لا وجود لها.

في مواجهة الألش على طريقة موقع الميزان

الإعلامي محمد الباز
الإعلامي محمد الباز

ذكر الدكتور محمد الباز دون أن يشير للموقع أن الناس طالبوا بأن لا يتم نقل الممياوات يوم 3 إبريل إلى متحف الحضارة بسبب لعنة الفراعنة، ثم تم إرفاق البوست خلال سياق الكلام، ولو فُهِم أن البوست يريد ذلك فهذا بالطبع ليس صحيحًا، ليس فقط لأننا مؤيدين لفكرة النقل، بل لأن الموقع الذي يضم أمهر باحثين في التاريخ لا يمكن أن يقع في تلك العبثية الفكرية، ودليل ذلك شيء بسيط.

إقرأ أيضا
الهاموش

خبر افتتاح المتحف المصري
خبر افتتاح المتحف المصري

لو أراد موقع الميزان أن يرد على ألش لعنة الفراعنة (الذي بدأ ظهر اليوم) بطريقة تاريخية جدية سيقول “لم تشهد مصر حوادث يوم افتتاح المتحف المصري (لما كان اسمه دار الآثار المصرية) الذي تم نقل الممياوات له، فكيف ستحدث وقائع لنقل الممياوات منه لمتحف الحضارة”.

تكملة خبر افتتاح المتحف المصري
تكملة خبر افتتاح المتحف المصري

وتهدي إدارة الموقع إلى القراء والزميل المعد عدد جريدة المؤيد يوم 16 نوفمبر 1902 م (وللصدفة النوستالجية فإن يوم مداخلة الدكتور زاهي بالتاريخ الهجري تزامن مع يوم افتتاح المتحف المصري).

العدد رصد فعاليات افتتاح المتحف (الافتتاح يوم 15 نوفمبر 1902)؛ وستجد أخبارًا وافية لأخبار مصر والعالم السياسية والاقتصادية وحتى الحوادث.
(يـمــكــنــك تحميل العدد بصيغة الـ pdf مــــن هـــنـــــا)

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان