تقرأ الآن
لحظات مرعبة وغامضة التقطتها الكاميرات ولم يتمكن أحد من تفسيرها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
167   مشاهدة  

لحظات مرعبة وغامضة التقطتها الكاميرات ولم يتمكن أحد من تفسيرها


في أيامنا هذه هناك الآلاف من الصور التي نراها يوميًا على صفحات السوشيال ميديا، وبعضها يكون غريب بشكل ظاهر، ويبدء محققو المنازل في إظهار مواهب البحث والتدقيق، حتى يكشفوا فبركة تلك الصور الغريبة عن طريق البرامج المختلفة، الفوتوشوب مثلًا، ولكن من المؤكد أن تلك البرامج لم تكن موجودة منذ القدم، أي أنه لا يمكن العبث بصورة تم أخذها في أوائل القرن العشرين مثلًا، قبل ظهور الانترنت، لذا سيكون من المؤكد أن تلك الصور الغريبة والغامضة التي تم التقاطها آنذاك، هي صور حقيقية مائة بالمائة، ولم يستطع أحد تفسيرها حتى الآن.

  • هل كان مسافرًا عبر الزمن أم رجل سابق لعصره؟

في عام 1941م، أثناء احتفالية كبيرة لافتتاح جسر ضخم ببريطانيا، رصدت الصور رجلًا غريبًا، يقف مع المشاهدين في الاحتفالية، وكان يرتدي نظارة شمسية لا تنتمي لذلك العصر، بل كانت أحدث كثيرًا، ومع زيادة التدقيق، وُجد أنه يحمل كاميرا غريبة أيضًا، فهي كانت تنتمي لعصر بعد ذلك التاريخ بسنوات عديدة، ويعتقد الكثيرون الذين يؤمنون بما وراء الطبيعة، أن هذا الرجل هو مسافر عبر الزمن، ولكن الواقعيون يرون أن مجرد رجل يحب الموضة وسابق لعصره ليس إلا.

  • فريدي جاكسون وظهوره في صورة بعد وفاته!

عام 1919م، كان مهندس الطائرات “فريدي جاكسون”، يعمل على إصلاح إحدى الطائرات المعطلة، وبسبب خطأ تقني تُوفي في حادث سببته مروحة تلك الطائرة، وبعد الحادث بيومين اثنين، كان زملاء فريدي يأخذون صورة جماعية في موقع الحادث، وبعد تحميض تلك الصورة، تفاجأ الجميع بوجود فريدي جاكسون بها، وبالطبع لم يستطع أي أحد تفسير تلك الحادثة حتى الآن.

  • شبح المنزل الجديد

انتقلت إحدى العائلات الأمريكية لمنزل جديد، وأرادوا أن يوثقوا أول لحظات لهم في المنزل الجديد بصورة للذكرى، وبعد طبع الصورة، وجدوا مفاجأة غير سارة تمامًا،  حيث ظهر في الصورة شكل جسم إنسان وهو يسقط من الدور العلوي، وبعد السؤال والبحث، وجدوا أن هذا الشخص هو المالك السابق للمنزل، وأنه كان قد تُوفي منتحرًا بعدما رمى نفسه من الأعلى!، وعانت العائلة من ذلك الشبح وتصرفاته لمدة طويلة، وانتشرت قصتهم في وسائل الإعلام المختلفة، وحاول العديد من علماء ما وراء الطبيعة والميتافيزيقا، مساعدة الأسرة المنكوبة على طرد الشبح، ولكن بلا فائدة، واضطروا في النهاية لترك المنزل.

  • يد زائدة بلا صاحب

إقرأ أيضا
الفاطميون

انتشرت تلك الصورة بشدة، واصبحت من أكثر الصور المثيرة للجدل في العالم، وهي تبدو في الظاهر صورة عادية وطبيعية لمجموعة من الأصدقاء، ولكن عند التدقيق بها ستجد شيئًا مريبًا للغاية، فهناك يد خلف أحد الأطفال لا يُعرف من صاحبها، وإذا حاولت جعلها تنتمي لأحدهم، ستجد أن الجميع يده موجودة بشكل طبيعي، وحتى الآن لم يستطع أحد تفسير تلك الصورة، أو إيجاد مبرر منطقي لها.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان