رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
453   مشاهدة  

ما بين بليغ أبو الهنا وأبو العلا البشري

خالد النبوي وأبو العلا البشري
  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


نحن جيل تربى على أدب وفكر السيناريست الكبير أسامة أنور عكاشة، عشنا مع شخوصه وتفاصيل حياتهم، ودخلنا على المهم، بداية معرفتي بشخوص الأستاذ كانت أبو العلا البشري، ذلك الرجل النموذجي، أو الكتالوج.

خرج أبو العلا البشري من مدينته الفاضلة أو من الجنة التي اختارها، ونزل إلى الحياة لتغمره بمشكلاتها وتصدمه بمتغيراتها، وذهب إلى أهله ليصلح لهم الحياة من خلال خبراته وتجاربه التي أتي بها من الكتب وأراء الفلاسفة وعلماء الاجتماع، أي خبرة نظرية لم تُجرب ولم تُختبر وتثبت مدى صحتها ومدى إمكانية تعديلها وتطويعها حسب ظروف كل شخص، وعندما فشلت نظريات الكتب، لجأ إلى المال ليغري به أقرباءه ويسمح لنفسه أن يقتحم حياتهم ويحل مشكلاتهم حسب رؤيته هو ليس حسب احتياجاتهم هم، وتحول إلى إله يزوج هؤلاء، ويطّلق هؤلاء، يأمر وينهي في مصائر البشر، وفشل أبو العلا البشري في أن يجلب السعادة لمن حوله.

جاء بليغ أبو الهنا من بعيد من عالم ملوث ليأخذ حقه، سافر وتاجر وكسب وخسر، تعلم وعلم، تعامل مع الشرفاء واللصوص، لديه خبرة حقيقية وليس كلام نظري، شخص من لحم ودم، ابن حي الجمالية الذي حمل صفاته بين ضلوعه، وتجول بها حول العالم، وأخذ خبرات حقيقية، وعاد إلى أهله يقدم يده بالخير وعندما يفشل ولا يجد للحب سبيل بينهم، يخلع جاكته ويشمر عن ساعده ليبارزهم، ويعلن عليهم الحرب ويقولها صريحة “ياخي ده أنتوا تعلموا المؤدب يبقى قليل الأدب”.

اقرأ أيضًا 
راجعين جدًا يا هوى

ولأن الحياة دائما تبهرنا، ودائما ما تخرج عن النص، والأحداث لا تسير على أي كتالوج محفوظ، لهذا فإن بليغ أبو الهنا هو الأليق والأنسب لنمط الحياة التي نعيشها.

بليغ لا يقول كلام نظري، ولا يعطي الحلول النموذجية، ولا يريح أحد فهو يرغب في راحته هو، ولا يتدخل في حياة أحد، وليس لديه أحلام دونكيشوتية، ولا يريد المدينة الفاضلة، فحلمه هو قعدة حلوة على قهوة في حي الجمالية مع أصدقاء زمان، وفنجان القهوة ودور الطاولة، وزيارة عمه الطيب “أحمد بدير”، ليس لديه مصباح علاء الدين ليستخدمه ليحل مشكلاته مع أهله، ولايريد أن يحلها، بل يستخدم الأدوات العادية ويشتبك معهم في شجارات ولا يتورع أن يلجأ إلى القضاء من أجل أن يحل مشكلاته.

إقرأ أيضا

الكاتب

  • إيمان أبو أحمد

    مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان