رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
57   مشاهدة  

متعلق بشخص ما لدرجة الإدمان؟ علاقات تجعل روحك مُقيدة وأسيرة

التعلق

هل يمكنك أن تحب شخص ما لدرجة الإدمان ، على الرغم من عدم شعورك بالراحة في تلك العلاقة، وقد تكون مدمرة لك، وعلى الرغم من ذلك لا تستطيع التخلي، ولا تمتلك القدرة على الابتعاد، وتجد نفسك في تفكير دائم بشريكك واحتياجاته، لدرجة أنك تترك نفسك لتغوص في القاع، فما هو إدمان العلاقات؟، وكيف تتعافى منه؟.

كيف يرتبط الإدمان بالعلاقات؟

لا يعتبر إدمان الحب أو إدمان الناس تشخيصًا رسميًا في الطب النفسي، حتى أن كلمة إدمان بحد ذاتها لم تعد تستخدم بكل عام، وبدلاً من ذلك يطلق عليه الأطباء اضطراب تعاطي المخدرات، وفي حالة إدمان الأشخاص أو العلاقات، قد تواجه أعراضًا مشابهة لأعراض شخص مصاب باضطراب تعاطي المخدرات، على سبيل المثال: تغييرات كبيرة في الحالة المزاجية، بما في ذلك الشعور بالخوف، أو القلق، وإهمال المسؤوليات والعلاقات الأخرى التي تدور حول حياتك، وكل ما تسعى له هو الحفاظ على هذه العلاقة، وقد تعاني من أعراض انسحاب عندما تكون بعيدًا عن ذلك الشخص، وتشير أخر الأبحاث العلمية التي نُشرت  في عام 2016م، إلى أنه نظرًا لأن الرومانسية يمكن أن تحفز مراكز المكافأة في الدماغ بطريقة مشابهة للمواد المخدرة، لذا تؤدي إلى أنماط معينة تحاكي الإدمان، أو بشكل أكثر دقة السلوك القهري.

كيف تتخلص من إدمانك لشخص ما؟

  • في البداية عليك تحديد مساوئ وإيجابيات ذلك الشخص في ورقة أمام عينيك، ويجب أن تكتبها بحيادية دون تضخيم أو تهوين، ومن ثّم ابدأ بتحليل العلاقة قبل أن تأخذ خطواتٍ جدية للتخلص منها، حلل بعمق الجوانب الاجتماعية والعقلية والنفسية والمهنية للروابط بينكما، وما إذا كانت صحية أم لا.
  • بعد تحديد المساوئ والإيجابيات، إذا وجدت أنك تتخلى عن أحلامك في تلك العلاقة، وتحمل الكثير من الذكريات السيئة، وتتظاهر بأنها تسير بشكل جيد، وعلى الرغم من كل ذلك فبداخلك صوت يصرخ بألا تتركه، هذا يعني أنك لست بخير.
  • قم بالتخطيط للقيام بأنشطة مختلفة بصحبة أشخاص آخرين، ويُفضل أن يكونوا أشخاص مرحين وإيجابيين، وممارسة أنشطة رياضية واجتماعية مختلفة، وقم بتجديد صلاتك الاجتماعية مع الأفراد الآخرين من حولك.
  • قم بالتركيز على نفسك وأهدافك الشخصية أكثر، مثلًا مارس هواية جديدة، أو اشترك في كورسات لتنمية مهاراتك في العمل، فتطوير نفسك وتحقيق أهدافك المؤجلة، سيقوي موقفك أمام شريكك، وستزداد ثقتك بنفسك، وستتمكن من الانفصال بشكل أسهل.
  • ابتعد عن أي وسيلة تواصل مع ذلك الشخص، وابتعد عن الأماكن التي كانت تجمعكما، وتخلص من أي ذكريات موجودة أمامك تذكرك به.
  • طبيعي أن تمر بأعراض تشبه أعراض الانسحاب، مثلًا، ستمر بنوبات عصبية، ستشعر بالخوف، الوحدة، عدم الثقة بالنفس، اضطرابات في النوم والشهية، وقد يصاحب ذلك أعراض جسدية مثل الصداع، التشنجات، القشعريرة، ولكن تأكد أن كل تلك الأعراض ستختفي مع مرور الوقت، وستتحسن تدريجيًا.
  • إذا وجدت نفسك في خالة اكتئاب، ولا تتمكن من تخطي تلك المرحلة، يمكنك طلب المساعدة من متخصص نفسي.

المصدر

[1]

إقرأ أيضا
إدوارد تيتش

الكاتب


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

google code */?>

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان