291   مشاهدة  

مصر والدول غير العربية زمن الكوليرا “حرب التنافس على كعكة الطيران المدني”

مصر والدول غير العربية
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


لم يختلف الحال في العلاقة بين مصر والدول غير العربية زمن الكوليرا بعلاقة القاهرة مع أشقاءها، فالدول الأجنبية اتخذت تدابير واحتياطات صحية في مجملها واحدة وتكاد تكون مكررة مع العرب.

تضييق حركة الطيران من 7 دول

الطيران المدني عالميًا سنة 1947
الطيران المدني عالميًا سنة 1947

في 28 أكتوبر 1947 أعلنت 7 دول هي «إيران، تركيا، وإيطاليا، والولايات المتحدة، واليونان، وبريطانيا، وجنوب أفريقيا» رفضها التصريح للطائرات القادمة أو المارة بمصر بالهبوط في مطاراتها وذلك لحين صدور أوامر أخرى ، وكذلك الامتناع عن إعطاء تأشيرات للمسافرين إليها كما قررت الدول السبعة تطبيق الإجراءات الصحية على المسافرين القادمين من مصر وذلك بتقديم شهادات تلقيح ضد الكوليرا ، ويجب أن توضح هذه الشهادات أن المسافر قد طعم مرتين لا تقل الفترة بينهما عن سبعة أيام ولا تزيد عن عشرة مع ذكر التاريخ الذي طعم فيه المسافر في المرتين.

اقرأ أيضًا 
“تاريخ الكوليرا في مصر” إحصاء المواقع غير صحيح وهذه حكاية كل وباء

وقررت الحكومة التركية في يوم 7 أكتوبر 1947 وقف ترخيص السفر للحج هذا العام، أما الحجاج الذين سافروا قبل ذلك فلن يسمح لهم بالعودة إلى تركيا إلا بعد أن يتم تلقيحهم بالمصل الواقي ، وكذلك اتخذت الحكومة الروسية نفس الإجراء وأرجأت السماح بالحج للعام المقبل نظرا لانتشار الوباء في القطر المصري وفرض الحجر الصحي على بعض مواني الشرق الأدنى التي لابد من مرور الحجاج الروس عليها.

أوروبا .. مقاطعة مصر ولو على حساب الاقتصاد

خبر تدابير مصر في مواجهة الكوليرا
خبر تدابير مصر في مواجهة الكوليرا

أما بالنسبة للحكومة الفرنسية فقد اتخذت قرارات وتدابير مشددة، وذلك بمنع ركاب الطائرات القادمة من مصر النزول في الأراضي الفرنسية نهائيا ، وكذلك حرمت الحكومة الفرنسية على شركات البواخر قبول ركاب نهائيا من الموانئ المصرية.

ولما كان هذا الإجراء يخالف أحكام المعاهدة الصحية الدولية فقد احتجت الخارجية المصرية على هذا الإجراء وأشارت إلى أنه سوف يؤدي حتما إلى الإضرار بالشئون الاقتصادية للبلاد، كما يعرض مصالح الجمهور المسافر إلى أخطار أخرى وأضرار شتى.

قررت لجنة خبراء الحجر الصحي بجنيف في دور انعقادها في 13 أكتوبر 1947 بأن الحكومات التي تتخذ مثل هذه الإجراءات المشددة تتعدى بذلك أحكام المعاهدات الصحية الدولية وقد أخطرت اللجنة جميع الدول بهذا القرار ورغم ذلك فإن بعض هذه الحكومات استمرت في إجراءاتها.

وكذلك اتبعت إسبانيا نفس الإجراءات بمنع نزول الطائرات القادمة من مصر في مطار مدريد ، واتخذت الخارجية المصرية نفس الإجراء السابق بالاحتجاج على تلك التدابير.

إقرأ أيضا
السينما في مصر

وفي نفس السياق اتخذت السويد بعض التدابير والاحتياطات الصحية ومنها المرسوم الملكي الخاص باعتبار مصر مصابة بالوباء في 28 أكتوبر 1947 ، والذي ترتب عليه فرض القيود على الاستيراد والرقابة الطبية على الوافدين من مصر، وقد أصدرت السلطات السويدية أيضا قرارا بإخضاع المسافرين وعمال السفن القادمين من مصر الذين لم يسبق فرض أية رقابة عليهم منذ الوصول للكشف الطبي بدون أن يترتب على ذلك أي إجراء من إجراءات الحجر الصحي .

حرب التنافس في ميدان الطيران المدني

مبنى شركة مصر للطيران
مبنى شركة مصر للطيران

ومن ضمن الاحتياطات والتدابير التي اتخذتها الدول الأجنبية والعربية على السواء هي رغبة شركات الطيران الأجنبية في نقل خطوطها من مصر إلى بلاد أخرى قريبة ، وذلك على إثر منع بعض الدول ومعظمها من الدول العربية الطائرات التي تهبط في المطارات المصرية من الهبوط في مطاراتها فاضطرت شركات النقل الجوي في تحويل خطوطها من القاهرة، فمثلا شركات الطيران البريطانية ما زالت كما هي مع اتخاذ الاحتياطات الصحية، وأما شركات الطيران الخاصة بكل من جنوب أفريقيا، ولبنان، والعراق، وإيران، والسعودية، والسويد، وهولاندا، بلجيكا، وسوريا فقد امتنعت عن النزول في مصر ، وأما شركات الطيران الفرنسية والأثيوبية فقد خفضت بعض خطوطها، وأخيرًا شركة مصر للطيران اضطرت لإيقاف خطوطها الخارجية تطبيقا لأوامر الدول العربية فيما عدا خط القاهرة . حيفا.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
2
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان