رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬158   مشاهدة  

مفارقات مجهولة أثرت في نشأة محمد علي باشا “من العرافة إلى دوستم ليون”

نشأة محمد علي باشا
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

تبدو نشأة محمد علي باشا غامضةً بعض الشيء، فتاريخه بدأ مع مصر حين جاء إليها قائدًا لفرقةٍ ألبانية عثمانية أشرفت على رحيل الحملة الفرنسية سنة 1801 لكن هناك 32 عامًا من عُمْر محمد علي باشا مجهولة وهي ما يتعلق بطفولته وشبابه التي حملت مفارقات أثرت في نفسية ونشأة الباشا.

العرافة وأم محمد علي باشا

العرافة - رسمة تعبيرية
العرافة – رسمة تعبيرية

داخل دار جنتكمان في مدينة لاكوال الألبانية التي سماها العثمانيين كافالا وأطلق عليها المؤرخين اسم مدينة قولة، ولد محمد علي باشا عام 1769 لأبٍ يعمل رئيسًا لحراسة الطرق وأم متوسطة الحال، لكنهما كانا يعانيان من شيءٍ واحد وهو حرمانهما من الأولاد، إذ لم يكن يعيش لهما جنين، وكانت آخر عملية إنجاب هي العملية رقم 18 التي ولدت فيها محمد علي باشا وكانت أمه تعتقد أنه سيموت يومًا ما لكنها استراحت بسبب عرافة.

اقرأ أيضًا 
مذكرات محمد علي باشا المجهولة

يتكلم المؤرخ الإنجليزي تشارلز موريس عن مسألة العرافة في كتابه عن الباشا ونقلها عنه كريم ثابت خلال الصفحة 11 من كتابه عن محمد علي باشا طبعة دار المعارف قائلاً «لما كانت أمه حاملاً ذهبت إلى عرافة ذائعة الصيت في قولة فتنبأت للمولود بأنه سيرقى ذروة المجد والعظمة ويبلغ مرتبة الحكام والملوك، فاغتبطت الأم بهذه النبوءة، ولما ترعرع محمد علي باشا لم تكف والدته عن ترديد هذه النبوءة له فأثرت فيه تأثيرًا عظيمًا وتولد فيه شعور الطموح إلى المجد».

بين اليُتْم وعقدة الفتى المدلل

محمد علي باشا
محمد علي باشا

لأن محمد علي باشا كان وحيد أبويه بعد 17 ولد ماتوا صغارًا، كان التدليل مصيره، وفي هذا يقول حسين كفافي في دراسة نشأة الباشا « بعث والده إبراهيم أغا على تنشئة ابنه الوحيد تنشأة رغدة هنية، ترعرع محمد علي لين العود، وكان هذا التدليل مدعاة لأن يسخر منه أقرانه، وكان رفاقه في الطفولة يقولون إذا فقد محمد علي والده فمن الذي يعوله وماذا يكون مصيره، فإنه لا يملك شيئًا وليس أهلاً لأن يعمل».

اقرأ أيضًا 
الأزهر ومحمد علي باشا “فرص ضائعة للتقدم أحزنت الإنجليز والعطار”

زالت عقدة الفتى المدلل بكارثة أشد تعقيدًا وهي اليُتْم إذ مات والد الباشا فكفله عمه طوسون وكان لكلام أقرانه الساخر منه تأثير عظيم عليه وهو طفل، مما استفزه مع بلوغ الخامسة عشر وقرر إصلاح حاله والتغلب على هذا التدليل بنفسه، فأخذ يصوم أيامًا متواصلة ليروض جسمه، وكان يمسك عن النوم ليالي طويلة يبث في روحه الجلد والصبر على المجهود والعناء، وقرر أن يمارس التدريبات القاسية.

اقرأ أيضًا 
يوم موت محمد علي باشا .. رد الفعل أكثر صدمةً من خبر الوفاة

يروي كريم ثابت قصة عن محمد علي باشا وأقرانه في رياضة التجديف حيث دعاهم يومًا إلى اختبار قوتهم في التجديف من الشاطئ إلى جزيرة على مرمى البصر، فلما كادوا يبتعدون عن الشاطئ قليلاً هبت عاصفة لم يستطيعوا بسببها الاستمرار في التجديف، أما هو فأكمل ووصل إلى الجزيرة، وهنا قرروا جعله زعيمًا عليهم وفي هذا يقول لأحد القناصل «لما أدركت الجزيرة وجدت جلدي تسلخ ولكني كنت مصممًا على تحقيق أمنيتي مهما اشتدت المحن، وبهذه الطريقة مضيت في تنمية قواي البدنية والعضلية».

دوستم ليون .. التاجر الذي ساعد الباشا

ليون التاجر - رسمة
ليون التاجر – رسمة

اعترف محمد علي باشا بعد وصوله إلى مصر بأنه يحب الفرنسيين، لكن هواه إلى كل ما هو باريسي لم ينشأ في مصر وإنما نشأ منذ أن كان ضابطًا يافعًا في قولة، حيث نشأت بينه وبين تاجر فرنسي يدعى ليون صداقة قوية وكان الباشا يناديه بـ دوستم بمعنى صديقي.

إقرأ أيضا
تاج ضريح الإمام الحسين

اقرأ أيضًا 
جماعة السان سيمون .. قصة اليد المخفية لحكم مصر منذ 187 سنة

ليون التاجر كان له دور بارز في نشأة محمد علي باشا تكلم عنه حسين كفافي في صفحة 124 من كتابه حيث قال «كان التاجر الفرنسي ليون يعمل وكيلاً لمحل تجاري في مارسيليا والتقى به خلال أعماله التجارية فمال إليه لذكاءه ونشاطه وانتهز محمد علي فرصة لقاءه بهذه الشخصية وتقرب إليه وتلقى على يديه مبادئ المهنة وأسرارها، ومارس محمد علي في هذه الفترة التجارة وعقد صفقات كثيرة في تجارة الدخان واستطاع أن يكون رأس مال يعد معقولاً، واستمرت صداقة محمد علي بالتاجر الفرنسي في السفر حيث كان ليون يكلمه عن باريس وجمالها وأنها مدينة النور، لكن القلاقل فيها تبدو وشيكة».

اقرأ أيضًا 
النساء ومحمد علي باشا .. 3 سيدات تسببن في هزيمته إحداهن بالنوم

كانت القلاقل في باريس عبارة عن اندلاع الثورة التي أفرزت للعالم شخصية نابليون بونابرت العسكرية، فقرر أن يشن حملات عسكرية على بلاد الشرق فاتجه إلى مصر التي كانت تتبع الدولة العثمانية فقررت الأخيرة بعد 3 سنوات إرسال جيش للإشراف على جلاء الحملة وكان محمد علي باشا ضمن القوة التي ذهبت إلى مصر، وهناك رآها أجمل باريس لكن ينقصها عقل واعي في الحكم.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
8
أحزنني
0
أعجبني
5
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان