رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
66   مشاهدة  

من ضمنها الكنيسة الرومانية الكاثوليكية “مؤسسات كبرى لا تدفع أية ضرائب”

الكنيسة الرومانية الكاثوليكية


من المعروف أن الضرائب هي فرض على كل مؤسسة وجهة وشخص له مدخول، وعقوبة التهرب منها كبيرة للغاية في كل الدول، ورغم الشروط والقواعد التعسفية للضرائب، إلا أنه في بعض الأحيان قد تمنح إذنًا خاصًا تعفي فيه شخص أو مؤسسة ما من دفع الضرائب، شرط ألا تكون هذه المنظمات موجودة لغرض إثراء نفسها أو مساهميها، ولا يجب أن تكون ذات طبيعة سياسية، ويجب أن تكون خيرية أو تساهم في الرفاهية الاجتماعية، فما هي أغنى المؤسسات التي تمكنت من الحصول على إعفاء من الضرائب.

الكنيسة الرومانية الكاثوليكية

الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الكنيسة الرومانية الكاثوليكية

الكنيسة الرومانية الكاثوليكية هي أغنى منظمة في العالم، حيث تشير التقديرات إلى أن الكنيسة الكاثوليكية لديها ميزانية تشغيلية تبلغ 170 مليار دولار، وبالمقارنة في السنة المالية 2012م، حققت كل من Apple و General Motors حوالي 150 مليار دولار من العائدات في جميع أنحاء العالم، ولا أحد خارج الفاتيكان يعرف على وجه اليقين مقدار الأموال التي تمتلكها تلك الكنيسة، لأنه على عكس كل المنظمات غير الربحية المعفاة من الضرائب، لا يُطلب من المنظمات الدينية في الولايات المتحدة تقديم تقارير مالية أساسية إلى مصلحة الضرائب الأمريكية، وتمتلك الكنيسة بعضًا من أكثر الفنون والعمارة غير العادية التي عرفها العالم على الإطلاق، وتدير شبكة واسعة ومربحة من المدارس والجامعات والمستشفيات التي يتم تمويل مرضاها من قبل دافعي الضرائب الأمريكيين، ومع ذلك فهي مدرجة كمنظمة غير ربحية.

مستشفى الأطفال في بوسطن

مستشفى الأطفال في بوسطن
مستشفى الأطفال في بوسطن

على الرغم من أنها بدأت كمؤسسة خيرية صغيرة بعد الحرب الأهلية، إلا أن مستشفى الأطفال في بوسطن هي الآن واحدة من أغنى مرافق الرعاية الصحية في العالم، حيث تكسب 1.3 مليار دولار سنويًا وتمتلك 2.6 مليار دولار في استثمارات مثل الأسهم والعقارات، وحدة جمع التبرعات لديها 90 مليون دولار في السنة، على الرغم من أنها تنفق 8 ملايين دولار فقط سنويًا، حوالي جزء بسيط من 1 في المائة من دخلها، على الرعاية الطبية المجانية، ورغم ذلك فهي مدرجة كمؤسسة خيرية معفاة من الضرائب وتتلقى دعمًا بقيمة 40 مليون دولار من دافعي الضرائب.

مؤسسة سميثسونيان

مؤسسة سميثسونيان
مؤسسة سميثسونيان

تم إنشاء مؤسسة سميثسونيان بموجب قانون صادر عن الكونجرس في عام 1846م، بعد إنشاء مؤسسة جون سميثسونيان للأموال في الولايات المتحدة، وتمتلك مؤسسة سميثسونيان وتدير 19 متحفًا، وتسعة مراكز أبحاث وحديقة حيوانات في واشنطن العاصمة وحدها، وتحتفظ بـ 168 متحفًا تابعًا للأقمار الصناعية في جميع أنحاء البلاد، تحتوي مجموعتها على 136.9 مليون عمل فني، منها أعمال فنية تاريخية، وعينات من العلوم الطبيعية والفيزيائية (حية وغير حية)، ومقتنيات أرشيفية، ومقتنيات من المكتبات، ووفقًا لتدقيق الشؤون المالية للمؤسسة، تستخدم سميثسونيان استراتيجية استثمار تستخدم الأسهم، والبدائل القابلة للتسويق، والأسهم الخاصة، والموارد الطبيعية والعقارات، وسندات الوكالة الحكومية الأمريكية، والسندات النقدية المعادلة، والبنك الدولي للتعمير، وتكشف سجلاتهم المالية عن شبكة من الاتفاقيات المعقدة لتقسيم الفائدة، والائتمانات الدائمة، والمعاشات، وأصول الإشراف، تمثل التبرعات الخاصة والتمويل الحكومي والأوقاف الخاصة بها معظم ثروة المؤسسة الكبيرة.

إقرأ أيضا
حياة السجن

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان