تقرأ الآن
نهاية الرجل الإنجليزي الذي اشترى أسهم مصر في قناة السويس لصالح بريطانيا

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
52   مشاهدة  

نهاية الرجل الإنجليزي الذي اشترى أسهم مصر في قناة السويس لصالح بريطانيا


  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

بدأ الاحتلال البريطاني لمصر قبل الدخول العسكري بسنوات حينما اشترت بريطانيا أسهم مصر في قناة السويس عن طريق بينجامين دزرائيلي رئيس مجلس العموم البريطاني الأسبق.

كيف باعت مصر أسهمها في قناة السويس على يد الخديوي إسماعيل

مبنى هيئة قناة السويس
مبنى هيئة قناة السويس

يشير كتاب عصر الخديوي إسماعيل للمؤرخ عبدالرحمن الرافعي أن الحكومة المصرية عام 1875 على على وشك الإفلاس جراء الديون وقرر الخديوي إسماعيل رهن موارد الدولة لسداد الديون وفوائدها وللحيلولة دون ذلك قرر أن تباع أسهم مصر في قناة السويس والتي تبلغ 176.602 سهم.

بينجامين دزرائيلي
بينجامين دزرائيلي

بعد مفاوضات كثيرة قرر بينجامين دزرائيلي رئيس مجلس العموم البريطاني الأسبق شراء أسهم مصر في قناة السويس بمساعدة عائلة روتشيلد اليهودية وهو ما تم بالفعل، وكان مصلحته اكتساب شعبية في بريطانيا حيث بذلك تمكن من التنافس مع فرنسا للسيطرة على الشرق.

عبدالرحمن الرافعي
عبدالرحمن الرافعي

ويبدي عبدالرحمن الرافعي أسفًا على ما تم حيث قال ” أضاع إسماعيل بهذه الصفقة الخاسرة رأس مال عظيم القيمة في شركة القناة، وجعل استقلال مصر هدفا للخطر، دون أن تنال فائدة من الثمن، إذ ماذا تنفع أربعة ملاين في إنقاذ الخزانة من الهاوية التي انحدرت فيها؟ أضف إلى ذلك أن مصر خسرت خسارة مالية هائلة في بيع أسهمها، فقد اشترتها انجلترا بثمن بخس أربعة ملاين من الجنيهات على حين أن ثمنها بلغ 32 جنيه سنة 1905، ثم صعد إلى 72 مليون جنيه سنة 1909، هذا فضلا عما فقدته مصر من أرباح هذه الأسهم”.

نهاية بينجامين دزرائيلي

قبر بينجامين دزرائيلي
قبر بينجامين دزرائيلي

رغم شعبية بينجامين دزرائيلي في بريطانيا وارتفاع تأييد حزب المحافظين الذي يمثله لكنه انتهى نهاية دراماتيكية ففقد شعبيته بسبب غضب المزارعين البريطانيين عليه لرفضه إعادة العمل بقوانين الذرة استجابة لضعف المحاصيل والحبوب المستوردة الرخيصة، جنبًا إلى جنب قام  وليم غلادستون رئيس الوزراء البريطاني لاحقًا بحملة واسعة النطاق تمكن فيها من هزيمة حزب المحافظين التابعين لدزرائيلي في الانتخابات العامة لعام 1880 م وهُزِم فيها.

اقرأ أيضًا
محمود يونس بين التاريخ وفيلم ناصر 56 .. رأي أسرة مهندس التأميم في أحمد ماهر

إقرأ أيضا
اليهود في ثورة 1919

تفرغ دزرائيلي للعمل الأدبي لكن المرض كان في انتظاره حيث دخل في معاناة من الربو والنقرس ثم أصيب بالتهاب الشعب الهوائية ، ولم يخرج من الفراش إلا للقاء قادة من حزب المحافظين واتصل رئيس الوزراء جلادستون عدة مرات للاستفسار عن حالة منافسه وكتب في مذكراته “عسى الله أن يكون بالقرب من وسادته”.

اقرأ أيضًا
جماعة السان سيمون .. قصة اليد المخفية لحكم مصر منذ 187 سنة

وفي 19 إبريل سنة 1881 دخل في غيبوبة توفي على إثريها وقبل موته “أفضل العيش لكنني لست خائفًا من الموت”، وقررت الحكومة البريطانية عدم إقامة موكب عام وجنازة خوفًا من أن تتجمع حشود كبيرة جدًا لتكريمه، وتم دفن دزرائيلي مع زوجته في قبو أسفل كنيسة القديس ميخائيل كما يوجد نصب تذكاري له في مذبح الكنيسة.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان