رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
300   مشاهدة  

نواة تاريخ علم الإلكترونيات من كروكس إلى دي فورست

تاريخ الإلكترونيات
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



ترسخ تاريخ علم الإلكترونيات على قائمة العلوم الحديثة، وبالرغم من أن عمره أقل من قرن فقد قدم ولا زال يقدم حتى الآن عجائب كثيرة للإنسان.

بصمة وليام كروكس

السير وليام كروكس
السير وليام كروكس

نجح عالم الطبيعة الإنجليزي وليام كروكس عام 1879م في عزل الإلكترونيات التي هي عبارة عن دقائق صغيرة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ومشحونة بكمية قليلة من الكهرباء.[1]

السير وليام كروكس في مختبره
السير وليام كروكس في مختبره

أوجد كروكس فراغًا داخل أنبوبة زجاجية وذلك بسحب الهواء من داخلها، ووضع قطعتين من المعدن داخل الأنبوبة كل قطعة في إحدى طرفيها، وقد سميت قطعة منهما بالكاثود (المهبط) والثانية بالآنود (المصعد).

نموذج إيضاحي جدول دوري بأسلوب فضاء lemniscate بواسطة William Crookes
نموذج إيضاحي جدول دوري بأسلوب فضاء lemniscate بواسطة William Crookes

مرر كروكس تيارًا عاليًا بين القطعتين فجعل الكاثود سالبًا كهربائيًا بينما جعل الآنود موجبًا، فلاحظ ظهور منطقة متوهجة صغيرة في نهاية الأنبوبة قرب الآنود، ووجد أن السبب هو دقيقة صغيرة انبعثت من الكاثود في اتجاه الآنود، ولكن بدلا من انجذابها إلى الآنود تخطته وسقطت على الجدار الزجاجي للأنبوبة مسببة توهجًا عند هذه النقطة.

أنبوب كروكس
أنبوب كروكس

بحسب الباحثين المتخصصين فإن المعدل في الحقيقة لم يكن دقيقة واحدة ولكن عددًا من الدقائق هو الذي اصطدم بجدار الأنبوبة، وبذلك أوجد كروكس شعاعًا من الإلكترونيات، ولكن لم يعرف ذلك في حينه، ولذلك سمى اكتشافه بأشعة المهبط.[2]

مرحلة ما بعد كروكس

جوزيف جون طومسون
جوزيف جون طومسون

مع مجي العام 1898م أثبت عالم الطبيعة الإنجليزي جوزيف جون طومسون أن هذه الأشعة هي فعلا إلكترونيات وتسير عادة في مدارات حول نواة الذرة، ولكن في بعض الأحيان تهرب الإلكترونيات من المدارات، ويمكن تحقيق ذلك بإسقاط الضوء على لوح مغطى بالسيزيوم موضوع في حيز مفرغ، كما يمكن تحقيقه بإمرار تيار كهربائي في سلك من التانجستون في جو مفرغ أيضًا، فينبعث العديد من الإلكترونيات من سلك التانجستون، وإذا وضع هذا السلك بدلا من الكاثود في أنبوبة كروكس فإن الإلكترونيات تتجه ناحية الآنود.

أنبوب أشعة الكاثود مع انحراف كهربائي.
أنبوب أشعة الكاثود مع انحراف كهربائي.

وإذا وضعت شبكة بين الكاثود والأنود ، فإنه يمكن التحكم في سير الإلكترونيات، والشبكة في هذه الحالة تشبه البوابة فعندما تفتح البوابة، يسمح للإلكترونيات بالمرور، وعندما تغلق لا يمكنها المرور، وفي الأنابيب المفرغة – كالنوع المستعمل في الراديو – يمكن التحكم في الشبكة عن طريق تيار كهربائي والصمام الإلكتروني الحديث يعتمد في الحقيقة على هذا المبدأ البسيط للأنبوبة المفرغة والشبكة، وبهذه الطريقة أمكن التحكم والتكبير لكل أنواع الرسائل الكهربائية.

بصمة لي دي فورست

لي دي فورست
لي دي فورست

تم التأكد أن أنبوبة المهبط التي وضعها كروكس عبارة عن صمام مفرغ لا يحتوى على شبكة  ومع سنة 1907م وضع العالم الأمريكي لى دى فورست شبكة داخل أنبوبة التفريغ فأصبحت هذه الأنبوبة صمام الراديو.

اقرأ أيضًا
وعشان كدة اخترعوله الريموت .. كيف بدأ تاريخ ريموت التلفزيون في مصر ؟

إقرأ أيضا
حصان طروادة

ويحتوى جهاز التلفزيون أساسًا على أنبوبة كبيرة لأشعة المهبط إلى أن حل الترانزستور في السبعينيات على نطاق واسع محل الصمام المفرغ، والترانزستور عبارة عن جهاز إليكتروني حجمه أصغر وعمره أطول من الصمام المفرغ ويعمل الترانزستور بتيار صغير جدًا ناتج عن بطارية صغيرة ويستعمل بكثرة في الراديو وأجهزة التلفزيون والحاسب الالكتروني.


[1] محررون, وليام كروكس السيرة الذاتية, شبكة بحوث وتقارير
[2] محررون، موسوعة المعرفة, مـ1، ص12

الكاتب

  • تاريخ علم الإلكترونيات وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان