رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
144   مشاهدة  

وباء التعرق الإنجليزي.. فيروسات متهمة وأعراض غريبة قضت على حياة الآلاف

وباء التعرق الإنجليزي

Share

وباء التعرق الإنجليزي واحد من ضمن عسرات الأوبئة التي ظهرت خلال العصور الوسطى، والتي شكلت تهديد كبير وخطير على حياة البشرية، معظم هذه الأوبئة كانت تنتشر لسببين أولهما عدم التشخيص الدقيق للمرض، والثاني قلة الاهتمام بالعناية الشخصية والنظافة، مما تسبب في إصابة البشر بأنواع لا تُعد ولا تُحصى من الأمراض، التي لم يتمكن الأطباء من حلها ولم يجدوا لها علاجًا، وكان وباء التعرق الإنجليزي ذاك واحدًا من أكثر الأمراض غموضًا، ولا يزال هكذا حتى وقتنا ذلك، فلم يتمكن أحد حتى الآن من حل شفراته.

وباء التعرق الإنجليزي

اجتاح وباء التعرق الإنجليزي أوروبا خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر، وظهر للمرة الأولى في عهد الملك “هنري السابع” عام 1485م، وذلك بعد انتهاء معركة بوسورث، وكان “آرثر تيودور” الابن البكر للملك الإنجليزي من ضحايا ذلك الوباء، بالإضافة إلى أكثر من عشرة آلاف شخص آخرين لقوا حتفهم في أول شهر من ظهور الوباء، ثم ظهر للمرة الثانية في عام 1507م، وظهر للمرة الثالثة في العام ذاته بدولة فرنسا، وقضى على نصف سكان المنطقة آنذاك، وظهر للمرة الأخيرة في عام 1528م بمدينة لندن، ثم انتشر بسرعة رهيبة في جميع أنحاء إنجلترا، لدرجة أن الملك هنري الثامن قد هرب من لندن خوفًا من الوباء، بعد إصابة زوجته “آن بولين” ولكنها تمكنت من النجاة، وكان الملك يبيت كل ليلة بمنزل مختلف، وانتقل الوباء لهامبورغ بسرعة كبيرة، وفي غضون أسابيع قليلة كانت حصيلة الوفيات تخطت أكثر من ألفين شخص، ثم انتشر الوباء وامتد لأوروبا حيث اجتاح سويسرا والدنمارك والنرويج والسويد وليتوانيا وبولندا ووصولاً لأقصى شرق روسيا.

أعراض وباء التعرق الإنجليزي

كان الأعراض تبدأ برعشة شديدة، بالإضافة إلى الصداع وآلام الرقبة والكتفين والأطراف، ويشعر المُصاب بوهن شديد وضعف عام، ثم تأتي مرحلة الحرارة الشديدة، حيث يتعرق الشخص المريض بشدة، ويشعر بالعطش ويبدأ في الهذيان، وتتسارع ضربات قلبه، ويشعر بآلام في الصدر، أما آخر مرحلة من المرض حين ينهار المريض ويفقد قوته بالكامل ويغفو، ولكنه لا يستيقظ مرة أخرى، والجانب الأكثر رعبًا أن كل تلك الأعراض قد تستمر لمدة لا تتخطى العشرون ساعة فقط، أي أن الأعراض تظهر والمريض يتوفى في أقل من يوم، وهؤلاء الذين تمكنوا من الصمود لمدة 24 ساعة فإنهم كانوا يتماثلون للشفاء التام.

نظريات حول الفيروس المتسبب بوباء التعرق الإنجليزي

  • فيروس هانتا

العلماء المعاصرون في وقتنا الحالي، يعتقدون أن سبب هذا الوباء هو فيروس هانتا، الذي يتواجد بداخل القوارض دون أن تتأذى به، ويصيب البشر بعدوى رئوية قاتلة، تتسبب في نوبة تشبه أعراض الإنفلونزا كالحمى والسعال وآلام في العضلات والصداع والخمول، ومعدل الوفيات به يمكن أن يصل إلى 36٪، وقد تم اكتشاف الفيروس خلال الحرب الكورية 1950م-1953م، حيث أصيب به عدد كبير من القوات الكورية، وتم اكتشاف فيروس هانتا آنذاك، وتم تسميته على اسم نهر هانتان في كوريا الجنوبية، ومنذ اكتشافه لم ينتشر ويتحول لوباء مرة أخرى.

  • فيروس آربو

فئة أخرى من العلماء يعتقدون أن السبب في وباء التعرق الإنجليزي هو فيروس “آربو”، الذي ينتشر عن طريق بعض الحشرات مثل البعوض والقراد، ويعود سبب اعتقادهم لملاحظتهم أن الوباء كان ينتشر بعد فترات طويلة من هطول الأمطار والفيضانات الشديدة في بعض المناطق، مما جعلهم يربطونه بالأجواء الرطبة، التي ينتشر فيها البعوض.

وباء التعرق الإنجليزي

  • الطعام الفاسد وبكتيريا الجمرة الخبيثة

نظريات أخرى تقول أن الوباء سببه الطعام الفاسد الذي يحتوي على الفطريات وخاصة بكتيريا الجمرة الخبيثة، والتي كانت منتشرة للغاية بسبب سوء الأحوال الجوية والرطوبة الشديدة.

ومع كل تلك النظريات، لم يتم جزم أيًا منها، وحتى الآن لم يعرف السبب الرئيسي وراء انتشار ذلك الوباء الفتاك.

إقرأ أيضا
مخطوطة نادرة

 

إقرأ أيضاً

لم يتعظ الإنسان من الوباء فقتل فيلة وجنينها!

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان