تقرأ الآن
وفاة الأميرة ديانا غيرت من دور الأمير تشارلز

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
170   مشاهدة  

وفاة الأميرة ديانا غيرت من دور الأمير تشارلز

موت الأميرة ديانا
  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021


موت الأميرة ديانا غير من دور الأمير تشارلز في العائلة الملكية تمامًا.

“كيف استطعت أن تتعامل مع ذلك، لا أعلم؟”

أوضحت مُعلقة العائلة الملكية Lady Juli Montagu في الفيلم الوثائقي the Queen and Prince Charles: Mother and Son”، أنه بعد النهاية المأساوية للأميرة ديانا عام 1997، فإن تشارلز كان مضطر لانتهاج منهج جديد في تربية أبناءه.

وصرحت Montagu: “لقد بذلت الأميرة ديانا ما في وسعها وقامت بدوري الأب والأم في تربية صغارها الأمير وليم والأمير هاري، ونستطيع ان نرى ذلك في أحضانهما، وضحكهما، وتدليلها لهما، ولكن بعد موتها كل ذلك تغير، فبعد موت الأميرة المفاجئ عام 1997، كان على الأمير تشارلز أن يتحمل المسؤولية ويقوم بدور الأب والأم عندما يتطلب الأمر”.

لم يعتاد الأمير تشارلز أن يجد والديه إلى جواره أثناء تنشئته -إذا شاهدت مسلسلThe Crown  فإنك سترى ذلك- فقد كانا دائما في رحلات وسفريات ملكية، وأثناء سفر الأب والأم، كان تشارلز وأخته الأميرة آن في كنف وعناية الملكة الأم والملك جورج الثاني، وقد قال الأمير تشارلز بعد وفاة جدته الملكة الأم: “لقد كانت كل شيء بالنسبة لي”.

ولهذا فربما يكون الأمير تشارلز قد اتخذ من تجربته مع جده وجدته نموذج ومنهج ليدعم النظام الذي اتخذته الأميرة ديانا يوما، في كل الأحوال فإنه من الأسلم أن نقول أن الجهود التي بذلها الأمير تشارلز ليكون نموذج شخصية أب للأولاد لم تمر مرور الكرام.

موت الأميرة ديانا

فقد بذل الأمير تشارلز جهود كبيرة وحاول ملء الفراغ الذي حدث بعد فقدان الصغيران أمهما التي كانت بالنسبة لهم كل شيء، فديانا كانت تقوم بكل مهامها كأم، على عكس القواعد الملكية، فقد كانت تصر أن تكون مع صغارها، وتشاركهم أنشطتهم ولعبهم وتأخذهم إلى رحلات خاصة بهم، وتشترك في الأنشطة المدرسية والمعسكرات التي كانت تقيمها المدرسة، واليوم الرياضي كانت تشترك كأم عادية مثل جميع أباء زملاء أبناءها، وأصرت على دخولهما مدرسة عادية مثل باقي الصغار على عكس القواعد الملكية التي كانت تنص على أن يلتحق أبناء الأسرة الملكية بمدارس خاصة أو يتعلمون داخل القصر، وهذا ما رفضته ديانا لأنها كانت لديها خبرة في مجال التعليم، فقد كانت تعمل كعلمة في حضانة، لهذا كانت حريصة على أن تكون لدى صغارها حياة اجتماعية ويكون لديهم أصدقاء في مثل عمرهما، وكانت تشترك مع صغارها لحظاتهما، وتتعامل معهما بعفوية، كانت تظهر أمام الكاميرات، ووسط الناس، وفي الأماكن العامة.

ولهذا كان موتها أمر صعب على صغارها وعلى كل من حاول أن يملئ الفراغ الذي تركته، ومن ثم على والدهما الأمير تشارلز الذي تحمل عبء الصغار وحاول أن يكون أب وأم، ويقدم الحنان الذي يحتاجانه الصغار، مثلما فعل معه جده وجدته.

وقال الأمير هاري: ” إنه من أصعب المواقف على أحد الوالدين أن يكون مضطر أن يخبر أولاده أن والدهم أو والدتهم قد مات/ ماتت، كيف استطعت أن تتعامل مع ذلك، لا أعلم”.

إقرأ أيضا
نجوم أبناء العاملين

المصدر

إقرأ أيضاً

هل تصدق أن الأميرة ديانا كانت لايزال بداخلها مشاعر نحو تشارلز حتى بعد الطلاق

الكاتب

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان