تقرأ الآن
يوسف وهبي .. المصارع الذي جسد إبليس وفشل في تجسيد النبي محمد

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
855   مشاهدة  

يوسف وهبي .. المصارع الذي جسد إبليس وفشل في تجسيد النبي محمد


حلت منذ عدة أيام وبالتحديد يوم 17 يوليو، ذكرى ميلاد العملاق يوسف وهبي.. ويوسف وهبي الملقب بعميد المسرح العربي، جسد على خشبة المسرح العديد من الشخصيات والأعمال المسرحية من راسبوتين لعطيل للحاكم بأمر الله لهاملت وغيرها من روائع المسرح العربي والعالمي.

البداية

قبل اتجاهه للتمثيل عمل يوسف وهبي مصارعًا في «سيرك الحاج سليمان» حيث تدرب على يد بطل الشرق في المصارعة آنذاك المصارع عبد الحليم المصري.

سافر يوسف وهبي إلى إيطاليا وهناك تتلمذ وتعلم التمثيل، وفي العام 1921 عاد إلى مصر وانضم على سبيل الهواية إلى فرقة حسن فايق وعزيز عيد، ولكن لأن المخضرم عزيز عيد قال له أنه يصلح كممثل كوميدي ترك مصر وعاد مرة أخرى إلى إيطاليا.

اقرأ أيضًا 
فاطمة رشدي .. ليلة ظهور الأب الروحي عزيز عيد 

بعد ذلك بفترة قصيرة يسافر عزيز عيد ومختار عثمان إلى يوسف وهبي لإقناعه بالعودة إلى مصر وتمويل الفرقة المسرحية التي تعاني مشاكل مالية ضخمة، وبالفعل يعود وهي مرة أخرى إلى مصر ولكن هذه المرة كشريك في فرقة رمسيس المسرحية وأحد مؤسسيها.

أزمة تجسيد النبي محمد

في العام 1926 انتشرت أخبارا صحفية بعزم يوسف وهبي اقتحام عالم السينما بفيلم يجسد حياة النبي محمد وأن شركة سينماتوغراف الفرنسية جاءت إلى مصر، واتفقت مع عميد المسرح العربي على تمثيل فيلم النبي محمد، واشترطت أن ينتقل مع بعض أفراد فرقته إلى باريس.

اقرأ أيضًا 
أعمال فنية دعمها الأزهر “من فيلم أخرجه يوسف شاهين إلى مسلسل الاختيار”

وأن الفيلم من إنتاج تركي، وحضر المنتج إلى القاهرة وبصحبته المخرج توجو مزراحي، وبعد المقابلة أخذ وهبي يستعد لأداء دوره وصنع لنفسه صُوَرًا فوتوغرافية للشكل الذي سيظهر عليه في الفيلم، وهي صورة لا تختلف عن صورة راسبوتين.

يوسف وهبي أثناء تجسيد شخصية راسبوتين

لتفتح عليه أبواب جهنم من كل حدب وصوب، وشُنَّت حملة شرسة ضده، وأرسل شيخ الأزهر خطابًا إلى وزارة الداخلية في اليوم التالي مباشرة يطالبها فيه بالتحقيق في الأمر ومنع هذا المشخصاتي من القيام بالدور حتى لو اقتضى الأمر منعه من السفر بالقوة وإيداعه السجن، كما طالب أن تخاطب حكومة باريس بواسطة السفارة المصرية هناك لمصادرة هذه الرواية، واستدعت الداخلية يوسف وهبي وحققت معه وأرسلت ردًّا للأزهر تقول فيه إن يوسف وهبي سيعتذر في الصحف عن قبوله هذا الدور تحت ضغط شعبي وتحت تهديد الملك فؤاد بسحب جنسيته المصرية منه.

وبسبب هذه الأزمة تأخر دخول يوسف وهبي عالم السينما، وكانت هذه المحاولة سببًا في إصدار الأزهر لفتواه بتحريم تجسيد الأنبياء والصحابة.. وكانت هذه هي الإرهاصة الأولى لبداية ما يثمى بمؤسسة الرقابة على الأعمال الفنية.

ويقول الناقد سمير فريد في كتابه “تاريخ الرقابة على السينما فى مصر” أن مجلة المسرح كانت محرضا كبيرا على محاولة تجسيد وهبي لشخصية النبي محمد وكانت رسالته للرد في جريدة الأهرام دفاعية عن نفسه: ليثق سيدى الغيور أننى أول من يعمل على رفعة شأن ديننا الحنيف، ولكن رجائى إليه ألا يصغى لأقوال الإفك وترهات قوم عرفوا بالخديعة والملق.

إقرأ أيضا
جريس

وفي رسالة أخرى إلى السادة العلماء وجميع الشعب الإسلامى تساءل يوسف وهبي: هل أقوم بهذا الدور أم أرفضه؟ مع إحاطتكم علمًا أننى إذا رفضت فسيقوم بهذ الدور ممثل أجنبي وشركة أجنبية لا يهمها من أمر ديننا شيئًا، وإذا تذرعتم بالقول إن أمثال هذه الشرائط ممكن منعها من الدخول إلى البلاد الإسلامية فلا أظنكم تستطيعون منعها فى البلاد الأجنبية، وهذه تكون الطامة، أن ندع القوم يعبثون بنا ويمسخون حقيقتنا، أم نكون نحن أول من يمثل عظمة ديننا الحنيف ونبرهن للعالم الأوروبي أنّا أرقى دين، وأن محمدًا زعيم المرسلين.

وفي النهاية اعتذر يوسف وهبي عن تجسيد الدور ونشر بيانا قال فيه: بناء على قرار أصحاب الفضيلة العلماء، واحترامًا لرأيهم السديد، أعلن أنني عدلت عن تمثيل الدور وسأخطر الشركة بعزمي هذا.

إبليس

في العام 1945 جسد يوسف وهبي شخصية الشيطان أو إبليس في فيلم “سفير جهنم” وهي محاولة لتمصير الرواية الألمانية الشهيرة فاوست لجوتة الفيلم من تأليفه وإخراجه وبطولته بالاشتراك مع فؤاد شفيق وفردوس محمد وليلي فوزي، وفي هذا الفيلم أدَّى يوسف وهبي دورًا مميَّزًا، ولكن لا يخلو الفيلم من نبرة وعظية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان