تقرأ الآن
يوميات القلق .. الناس كضفادع أفكارك

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
14   مشاهدة  

يوميات القلق .. الناس كضفادع أفكارك

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

يوميات القلق لا تعبر فقط عن الشخص الذي يعاني من اضطراب القلق العام أو القلوق بطبيعته، ولكنها تعبر عنا جميعًا في مواقف تعرضنا لها ولم نعرف كيفية التصرف الصحيح.

بمقال سابق ومع بداية حصار الكورونا لنا وأيام الحظر  وبيوميات القلق وصفت أفكاره القلق بأنها كالضفادع التي تقفز في رأسي دون توقف، تمرح وكأن مخي بركة أبوها دون استئذان، وعندما حاولت معرفة ما أمر به ولا أستطيع السيطرة عليه، اكتشفت أنني أعاني من اضطراب القلق العام

عودة للضفادع مع يوميات القلق

في عجالة لمن لم يقرأ عن يوميات القلق؛ القلق العادي يختلف عن المرضي أنه صحي يدفعنا للنجاح والإنجاز، يدفع الطالب للمذاكرة وكل شخص كي يؤدي دوره، وطبيعي أن نشعر بالقلق لو قصرنا، ونشعر بالقلق قبل أي مهمة تم تكليفنا بها.

غير الطبيعي والقلق المرضي أن تقفز لرأسك أفكار تتمحور كلها حول القلق من الموت والفشل والفراق والوحدة…إلخ، وتحاول إخراسها بكل الإجابات المطمئنة فتعود من جديد في اليوم عشرات المرات، وتتحول لأفكار وسواسية.

في الحظر..ضفادع برأسي

ضمن أكثر الأفكار التي تسيطر علينا وتجعلنا نقلق بشكل زائد عن المعدل الطبيعي؛ القلق من أحكام الآخرين على تصرفاتنا.

كما وصفت أفكار القلق بالضفادع التي تتجول برأسي، فحاول أن تعتبر أحكام الآخرين وآرائهم هي الأخرى كالضفادع.

من دواعي القلق أن تخاف آراء الناس التي تراك من نظرتهم الضيقة، فتصبح مع الوقت تعاني من القلق الاجتماعي؛ لأنك تخاف حكم الناس.

تقفز إلى رأسك أفكار عن رأي فلان بك أنك فاشل، ورأي علان بك أنك عصبي، فيما تكون هذه الأفكار معظمها افتراضية تمامًا وتتأكد مع الوقت أنها فقط برأسك وليست بصدور الناس.

وأحيانًا تكون هذه الافتراضات صحيحة، وهنا كل ما عليك فعله هو أن تحاول التعامل مع أحكام الناس كالتعامل مع أفكارك التي  سبق وشرحنا استراتيجيات للتعامل معها.

أحكام الناس هي الأخرى ضفادع تذهب وتجيء وتقفز وتتغير، وكلما اهتممت بالعمل على تقوية الثقة بنفسك، لن يهمك أحكام الآخرين.

يوميات القلق…اشكر نفسك

إقرأ أيضا

هناك مشكلة أخرى تواجه مرضى القلق؛ أنهم أحيانًا بعشوائية من يصارع أفكاره يتحدثون مع كل من حولهم بأسرار حياتهم وتصرفاتهم دون أن يقيموا علاقاتهم بمن حولهم.

فيجب على الإنسان اختيار عددًا من الأصدقاء المقربين يحبونه دون شروط وكما هو ويقبلونه بعيوبه ومميزاته دون أحكام، وألا يفرغ ثرثرة رأسه مع كل من هب ودب، ومع هذه العشوائية يجب أن يتوقع ما لن يستحسنه من أفعال وأحكام الاخرين.

عندما يجد الإنسان الحب ويحاط به من كل جانب من الأصدقاء، فستسقط الأفكار التي تسبب له القلق حول أحكام الغير الذين لا يهمونه.

حاول دائمًا رؤية أحكام الناس كالضفادع التي تقفز لعقلك أحيانًا كأفكار القلق، ولكن لا تؤثر بروحك التي تعرف حقيقتها.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة

‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان