تقرأ الآن
يوميات غرائب رمضان زمان (8) حينما أنقذ بلع المسامير حياة شخص من الموت

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
298   مشاهدة  

يوميات غرائب رمضان زمان (8) حينما أنقذ بلع المسامير حياة شخص من الموت

المسامير

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف


يواصل موقع الميزان نشر سلسلة يوميات غرائب رمضان زمان وستتناول الحلقة الثامنة قصة المسامير التي أنقذت حياة شخص كان سيُقْتَل في الحرب العالمية الأولى.

حكاية هرمان جرلسيجر الذي أنقذته المسامير

بلع المسامير
بلع المسامير

استمرت الحرب العالمية الأولى لمدة 4 سنوات و 3 أشهر وأسبوع واحدٍ، وخلفت وراءها خسائر بشرية فادحة حيث أنهت حياة 37 مليون إنسان من بينهم 9 مليون عسكريًا، وانتهت الحرب فعليًا من مسرح عملياتها في تمام الساعة 11 صباح يوم 11 من شهر 11 سنة 1918 م.

هدأت أصوات المدافع والرصاص لكن لم تهدأ ذكريات الحرب العالمية الأولى، فظل الناس يقصون حكاياتهم معها طوال 4 سنوات، ومن بين تلك الحكايات قصة غريبة وقعت في ألمانيا.

في يوم 8 رمضان سنة 1344 هجري الموافق 22 مارس سنة 1926 م، نشرت مجلة المصور قصة الشاب هرمان جرلسيجر الذي كان مطلوبًا للالتحاق بالجيش الألماني وأراد ذلك الشاب أن ينجو بحياته من تلك المقتلة عن طريق إيذاء نفسه.

شُبان يقومون بالتسجيل للتجنيد
شُبان يقومون بالتسجيل للتجنيد

المعروف في تلك الفترة عن الذين لا يرغبوا الالتحاق بالجيش في الحرب العالمية الأولى أن يُحْدِثُوا عاهات في أجسامهم تعيقهم عن القتال، لكن هرمان جرلسيجر لجأ إلى بلع 1273 دبوس و 233 مسمار طول الواحد منه 3 سم، وسلسلة كبيرة فضلاً عن عدد من شرائح الزجاج، وعلى ذلك أخذ إعفاء من التجنيد بشهادة رسمية ألمانية.

إقرأ أيضا
كربلاء

بعد نهاية الحرب وهزيمة بلاده فيها عرض الشاب نفسه على جمهور برلين مع هذه الأشياء المستخرجة من بطنه والتي أخرجها الدكتور آلن شولر وقال عنه «إن هرمان جرلسيجر كان يسعى إلى إعفاءه من الخدمة العسكرية خلال الحرب العالمية الأولى، ونجح في أخذ شهادة طبية بذلك».

خسائر الحرب العالمية الأولى
خسائر الحرب العالمية الأولى

أما عن مآسي قتلى الحرب العالمية الأولى فكان عسكريًا هو الجندي الكندي جورج لورنس برايس الذي ولد عام 1892 م، في مدينة فالماوث الأمريكية ثم رحل إلى كندا وخدم في جيش الإمبراطورية البريطانية يوم 15 أكتوبر 1917 م ضمن الكتيبة 28 شمال غرب في قوة المشاة الكندية، وأصيب جورج برايس برصاصة قاتلة في صدره في تمام الساعة 10 و57 ثانية من بندقية قناص ألماني حين كان يخرج من المنزل إلى الشارع.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان