رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
355   مشاهدة  

ٱقْتُلُواْ صلاح أَوِ ٱطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ البكابورت

النجومية
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال



إحنا واقعين في حوسة فلسفية زي معضلة (البيضة ولا الفرخة) أو (الإنسان أبن ثقافته ولا هو اللي بيصنعها)،

ومتلخبطين هل النجوم صنيعة جمهورهم ولا الجمهور بيتجمع حوالين النجوم؟

مافيش نجومية من غير جمهور، والجمهور مش كشاف مواهب.

الناجح ينفع مايكونش نجم.. وعديم الموهبة ينفع يبقى نجم.

النجومية = جماهيرية، الجماهيرية ≠ الجودة.

إحنا بنتابع محمد صلاح عشان جامد ولا هو من غيرنا مايسواش.

محاصصة المنتخبات

كلام كتير بيتقال إن الأهلي والزمالك بوابة للمنتخبات، فمن غير خوض في تفاصيل النقطة دي نقدر نقول إن اللي يخش المنتخب من بره الأهلي أو الزمالك يبقى غالبًا يستحقها، لإنه ببساطة مش مدعوم إعلاميًا، ولما يكون كمان ناديه مش جماهيري ومهواش أبناء عاملين، يبقى كده قضي الأمر.. اللعيب ده موهوب بجد.

ثم تشاء الظروف إنه يفلت من كماشة القطبين ويعرف سكة الاحتراف في أوروبا من بوابة فرقته عديمة الجمهور، يعني جمهوره الشخصي كان شاكب راكب مايزدش عن خمس تنفار… أمه وشِلته القريبة.

النجومية
محمد صلاح بين رئيس نادي المقاولين ومسئول نادي بازل

حقائق مفروغ منها

عالم الشهرة والنجومية له أبواب كتير متنوعة، وشروط الدخول منها مش زي بعضها، فيه أبواب يلزمها موهبة وأبواب يلزمها تفوق دراسي وأبواب يلزمها فلوس وأبواب بقت حِكر ع الوسايط والشللية وأبناء العاملين.. إلخ.

بس في كل الأحوال عندنا كام نقطة مايقدرش حد ينكرهم، فخلونا نتفق عليهم:

  • مافيش نجومية بلا جمهور، ومهما كان الشخص ناجح.. مش هيبقى نجم غير لو عنده جمهور.
  • كتير حققوا شهرة كبيرة بلا أي قيمة حقيقية من أي نوع، خصوصًا في عصر السوشيال ميديا.

مثال:

عندنا علماء مرموقين وكُتاب لهم سمعة دولية وأبطال عالميين وأولمبيين ومواهب فنية رهيبة، كلهم على بعض ماحققوش محليًا رُبع شهرة أشخاص أعِف عن ذكرهم، وأخاف أعمل كده فيرجعوا تريند تاني، ناس بسميهم عبدة الترافيك، وأقدر أقسمهم نوعين: نوع نتاج الشيير السلبي ونوع نتاج مشاهدات السكس الشعبي.

والهطل الجماهيري ده ظاهرة عالمية، كتير بيحاولوا ينبهوا ويحذروا “الجماهير” منها.. عَلَّهُم يَفْقَهُونَ.

النجومية
كاريكاتير للفنان لطفي فتياني

باب الكورة

الكورة من البوابات الكبيرة، وعليها إقبال جامد لإنها بتودي على نجومية رهيبة وشعبية واسعة، بس المجال ده الشهرة فيه مش بأيد الجمهور.. خالص، إنما حاجة كده أقرب للعالم السياسة، الجمهور بيصقف للي يركب.. أو كما قال قائل زمان: مات الملك.. عاش الملك.

النجومية في عالم الكورة ليها سككة تانية خالص، من أول المعلقين وتصييط لعيبة وتفطس لعيبة وستوديوهات تحليلية بالساعات تتكلم عن مين وماتتكلمش عن مين وتهاجم مين، وبرامج عائلية نشوف فيها مذيعة بتستضيف أبوها اللاعب المعتزل عشان يتكلم عن اللاعب الصاعد اللي هو أخوها وأبنه، وحاجة أخر زيتنا في دقيقنا، ده غير ديناصورات السوشيال ميديا وشغل اللجان الألكترونية.

كمان من المنبع ينفع وسايط وأشياء أخرى تتدخل فتستبعد أو تطفش ناشئ موهوب لصالح أبناء العاملين، وأبناء ناس تانية ليهم حيثيات متنوعة الكورة مش من ضمنها.

بس في الأخر، الجمهور هيشجع ويهيص ويهتف، يمكن ينفع يقفشوا على لعيب مفروض ع الفرقة.. بس عمليا ده محتاج يكون البعيد وِقِيع تمامًا، لدرجة إنه (مابيعرفش يوقفها)، لكن لما تبقى القماشة كلها دون المستوى.. فاللعيب المتوسط هيبقى نجم النجوم.

السطحية الجماهيرية

أيام ما كنت مراهق زملكاوي النادي تعاقد مع مهاجم من السكة الحديد اسمه أيمن منصور، وبدء يلعب وطول الموسم أو دور كامل (مش فاكر تحديدا) ماجبش ولا جون، فبقينا نشتمه من المدرجات ونقول أتنصب علينا أو خدنا مقلب والكلام ده، بس المدرب فضل مُصر يلاعبه وكان أول جون له في ماتش القمة وخلص واحد/صفر، عشان في يوم وليلة يبقى نجم محبوب ونهتف باسمه في المدرجات، ويتفك بعدها نحسه وبقى هداف الدوري ومن نجوم الفرقة أربع ولا خمس سنين، لغاية ما أعتزل وهو ضمن أفضل عشر هدافين في تاريخ النادي.

YouTube player

هل الفضل هنا لينا كجمهور؟ ولا للمدرب والإدارة واللعيب اللي استحملوا الشتيمة والزعيق والصويت والتشكيك في قدرات اللعيب لغاية ما كسر الرهبة والنحس الشخصي ومشيت معاه زي ما بنقول في الكورة؟

دارت الأيام وبطلت أشجع كورة وبتفرج بس من باب المتعة، بالتالي نادرًا ما كنت شوف كورة محلية، وسنة 2005 الأهلي جاب مهاجم أنجولي اسمه فلافيو، وبرضه ماكنتش ماشية معاه وخلال موسم كامل جاب جون واحد بقفاه.

YouTube player

طبعًا جمهور الأهلي كان بيلعن سلسفينه على جدود اللي اشتراه على سنين جوزيه اللي بيلاعبه، وقتها كنت كبرت وبقيت أشوف كورة حقيقية، والأهم بطلت أشجع فمابقتش متأثر بانتماءات، أتفرجت على كام ماتش للأهلي لقيت فرقة بتلعب كورة بجد وشوفت إن فلافيو ده مهاجم تحركاته كلها كويسة، بس الكورة معاندة معاه.

وفعلًا مع الموسم التاني فلافيو يفرقع في وش كل الفرق ويبقى واحد من أهم الأجانب اللي لعبوا في الأهلي.

النجومية
رصيد فلافيو مع الأهلي

من عاش بمدح الناس مات بذمهم

لما نيجي بقى نتكلم عن نجومية محمد صلاح فقولًا واحدًا هو بناها بنفسه، من أول الشعبطة في قطر سِتة إلا تِلت عشان يحجز مكان في تشكيلة ناشئي المقاولين لحد ما رفع الشابيون وكاس العالم للأندية وشألة ألقاب فردية وجماعية وأرقام قياسية؛ أحدثها إنه بقى من ضمن أفضل عشر هدافين في تاريخ الدوري الإنجليزي.

إقرأ أيضا
الجراح

صلاح خارج من هنا مافيش غير خمسة بيشجعوه ذكرناهم فوق، ونجاحه في بازل بالتحديد الجونين اللي جابهم في تشيلسي همه اللي لفتوا نظرنا ليه وخلونا نتابعه. ووقت الدروب بتاع تشيلسي أغلبنا هراه تريقة، وعملنا فيديوهات وميمز نسف عليه لما ألش كورة مشيت بعرض الملعب، ولما المحمدي جاب جون مع أستون فيلا وصلاح ماجبش أو مالعبش باين، أتركبلهم كوميكس يتريق على صلاح ويحتفي بالمحمدي.

النجومية
ميم ساخر من صلاح

عصير التطرف بنكهة كراهية النجاح في كوز من التطرف

بعد صلاح ما تجاوز كل أفاق اللعيبة المصرية والأفريقية وفعل ما لم يفعلهُ الأوائلُ، واندثرت كل محاولات الفلحوسرسج بمقارنته كرويًا بلاعب مُعتزل له باع ملَسلِس في ترويج أفكار متخلفة كرويًا واجتماعيًا وسياسًا، قاموا نقلوا العطا على تيمة ملزقة معروفة إعلايا باسم “اللاعب الخلوق”.. ومش مقصود بيها نموذج اللاعب المؤدب ولا حاجة، إنما بقت رمز لمين أكتر تمسكا بأفكار وأخلاق بكابورت الفلحوسرسج.

من شهرين مثلًا فلول الفلحوسرسج رجعوا يهاجموا صلاح بدعوة إنه لسه ماحررش فلسطين، والجحافل دي نارها قادت بزيادة إنه طلع قال “الأرواح كلها مقدسة” يعني مش بيدعم فلسطين زيهم من منطلق طائفي أو عنصري، زي بالظبط ما هاجوا عليه لما قال إنه مش بيشرب خمرة لإنه مابيحبهاش.. مش لإنها حرام، والأوسخ بيتكلم عن مراته باحترام ومش مكيسها ولا لاغي اسمها، وبشكل عام بيتصرف كده كإنه إنسان طبيعي خارج عن دين أسلافهم.

للآسف مع أعياد الكريسماس أنضم ناس من المحسوبين على معسكر البشر إلى معسكر الفلحوسرسج، ودخلوا في مسابقة لمهاجمة صلاح، ومحاكمته بتهمة الخيانة العظمى، عشان راح ضمن وفد من النادي زار مستشفى أطفال في ليفربول، عيال صغيرة من مدينة النادي عيانيين.

النجومية
بعض لاعبي ليفربول أثناء زيارة الأطفال المرضى بإحدى مستشفيات المدينة

السؤال الغلط

جمهور بدل ما يسأل نفسه، ليه التقليد ده مش منتشر في كل الأندية حدانا؟ بيسألوا ليه صلاح يشارك فيه؟، وهنا مش بس السؤال غلط.. إنما كمان فاسد وريحته منتنة، ريحة كلها عنصرية وطائفية وكراهية خام، لإن المشهد ده أساسًا مكرر في كل الأندية بالتالي بتعمله كل اللعيبة في كل مدن أوروبا، وصلاح نفسه عاشه في بازل ولندن وفلورانسا وروما ومش أول مرة يعيشه في ليفربول.

بالتالي الهجوم مقصود بيه صلاح عن دون بقيت محترفينا في العالم، ومقصود بيه صلاح دلوقتي مش أي وقت تاني، طبعا تحرك جحافل الفلحوسرسج مفهوم.. إنما الحِزن ع الهوموسيبيان اللي أتلحوسوا معاهم من غير تفكير، في تجسيد نموذجي لأفكار غوستاف لوبون في كتابه سيكولوچية الجماهير.

YouTube player

ختامه تحدي

أولًا وأخيرًا مش لازم ننسى إننا بنتابع صلاح عشان هو نجم كبير، مش هو بقى نجم كبير عشان إحنا بنشجعه، وعلى العموم العينة بينة والمية تكدب الغطاس.. صلاح مش لوحده اللي بيلعب كورة في أوروبا، فيه أسامي تاني منهم زمايله في المنتخب، يلا نحزق ونشجعهم بالجامد وفي نفس الوقت نبطل نشجع صلاح نهائي.

عارفين إيه اللي هيفرق؟ بالكتير قوي عداد صفحات صلاح ع السوشيال ميديا هيكش.. بالتالي دخله من الدعاية والإعلان هيقل. كمان اللعيبة اللي إحنا هنشجعها دي لو ماطوروش نفسهم وبقوا لعيبة جامدة فعلًا مش هيحققوا منجزات كبيرة في الكورة زي صلاح، واللي هيتغير بس إن صفحاتهم ع السوشيال ميديا هتتضخم.. فهيتفتحلهم باب رزق من سكة تانية غير الكورة.

الكاتب

  • النجومية رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
4
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان