رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
70   مشاهدة  

أزمة المناخ في العراق أعادت مدينة قديمة إلى السطح

العراق
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

تغير المناخ لا يعني فقط الاحتباس الحراري. هذا يعني تغييرات في أنماط الطقس تمامًا، سواء كان ذلك يعني أكثر برودة أو دفئًا أو رطوبة أو جفافًا. قد لا يبدو من المهم أن تؤثر أي من خصائص الطقس هذه بشكل كبير على أي موقع معين على هذا الكوكب، لكن هذه العوامل تؤثر أكثر بكثير عن مجرد الملابس التي يجب أن نلبسها يومًا بعد يوم.

في عام 2020، اتفق العلماء على أن تغير المناخ هو الجاني وراء حرائق الغابات المروعة التي اجتاحت أستراليا بلا هوادة في نفس العام. خلق ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض هطول الأمطار الظروف المثالية لانتشار الحرائق عبر 50 مليون فدان من البلاد. قد لا يكون الجفاف هو النتيجة الأولى التي تتبادر إلى الذهن عند التفكير في تغير المناخ، حيث ينصب معظم التركيز غالبًا على ارتفاع مستويات سطح البحر التي تؤثر بالفعل على البندقية وإيطاليا والمدن الساحلية الأخرى. ومع ذلك، فقد أدى تغير المناخ إلى خفض مستويات المياه في الأنهار والبحيرات في جميع أنحاء العالم، وهو يغير ما يمكننا رؤيته في مناظرنا الطبيعية.

فكر في عدد العناصر والأشخاص الذين فقدوا في البحر أو جرفوا في نهر سريع. مع تغير المناخ الذي أدى إلى موجات الجفاف، تنحسر هذه المياه لتكشف عن أشياء فقدت أو لم تكتشف من قبل على الإطلاق.

بلاد ما بين النهرين

ظهرت واحدة من أقدم الحضارات الإنسانية في العالم بين نهري دجلة والفرات. تحديدًا في سوريا والعراق والكويت في الوقت الحاضر. تعرف الآن باسم بلاد ما بين النهرين. بدأت المدن في الظهور هناك عام 3200 قبل الميلاد. هناك كتب حمورابي شريعة حمورابي. كانت هذه من أوائل مجموعات القوانين في التاريخ. أصبحت المنطقة مركزًا للأدب والأسلحة والهندسة المعمارية.

في مايو 2022، وجد علماء الآثار الذين يدرسون في العراق بقايا مدينة يعتقد أنها من إمبراطورية ميتاني، التي احتلت شمال بلاد ما بين النهرين من القرن الخامس عشر إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد. قد تكون المدينة هي زاكيكو، وهي مدينة مترامية الأطراف في الإمبراطورية.

بقايا المدينة بالقرب من سد الموصل

عثر علماء الآثار على البقايا على طول نهر دجلة بالقرب من سد الموصل، الذي انحسر بسبب الجفاف طوال الأشهر التي سبقت اكتشافها. وجد الفريق جدران تحصين وبقايا قصر وأقراص عليها نقوش مسمارية. يقود تغير المناخ موجات الجفاف التي كشفت النقاب عن هذه المدينة القديمة.

تم بناء سد الموصل في الثمانينيات. التغييرات اللاحقة في تدفق المياه بعد بنائه وضعت المدينة تحت الماء حتى مارس 2022. لم يكن لدى فريق علم الآثار الكثير من الوقت لإجراء الأبحاث، حيث ارتفعت مستويات المياه مرة أخرى بعد ثلاثة أشهر.

إقرأ أيضا
الأوسكار

العراق ليست وحيدة كشفت حالات الجفاف عن أسرار الماضي في جميع أنحاء العالم. ترك نقص هطول الأمطار نهر بادي في إيطاليا جافًا بما يكفي لرؤية دبابة ألمانية من الحرب العالمية الثانية. ظهرت القوارب الغارقة سابقًا في بحيرة ميد في أمريكا مع انخفاض مستويات البحيرة أيضًا. عادت قرية أشباح في إسبانيا للظهور بسبب الجفاف. في حين أن هذه الاكتشافات مثيرة للاهتمام، فإن حالات الجفاف كارثية على الكائنات الحية من النباتات إلى الحيوانات. يتوقع العلماء أن هذه الظاهرة ستستمر في المستقبل.

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان