تقرأ الآن
“البهنسا”.. أرض الشهداء من الصحابة والتابعين بمصر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
104   مشاهدة  

“البهنسا”.. أرض الشهداء من الصحابة والتابعين بمصر

 

لطالما عرفت البقيع بأنها حاملة جثامين الصحابة رضوان الله عليهم، كما عرفت أنها بالمملكة العربية السعودية حيث كان يقطن الرسول صلى الله عليه وأصحابة، وهذه المدافن هي الأكبر في تعداد الموتى من الصحابة رضوان الله عليهم، إلا أن مصر لها رأي أخر، حيث قررت أن تحتفظ على أراضيها بجثامين بعض الصحابة ليتمثل لديها ثأني أكبر مدافن لجثامين الصحب رضوان الله عليهم، حتى أنها سميت بـ”بقيع مصر”، هي “البهنسا” الموجودة في محافظة المنيا بجنوب مصر والتي تحمل ثاني أكبر عدد متوفيين بعد البقيع في السعودية.

“البهنسا” بقيع مصر سميت بهذا الأسم لقبت نسبة لمنطقة البقيع بالسعودية، حيث أنها تضم قبور ورفات مئات صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وليس هذا فحسب بل هناك من ضمن الرفات 70 صحابي من أهل بدر.

سبب تسمية “البهنسا”

هناك قولان في سبب التسمية بالبهنسا حيث أن الأول يعود لما قبل الإسلام، حيث كان يطلق عليها العديد من الأسامي منها “مج” و”مجة”، وهذه الكلمات هي كلمات قبطية وكانت ينطق الحرفان الأخيران منها (م،ج) بالعربية (ه،س) ومن هنا سماها العرب بالبهنسا، وفي أواخر العصر الإسلامي عرفت بالبهنسا الغربية تمييزا لها عن قرية صندفا التي عرفت بالبهنسا الشرقية فهما متقابلتان على شاطئ بحر يوسف ويشير مدير عام المنطقة إلى أنها سميت باسم مدينة الشهداء حيث استعصت في بداية الأمر على جيش المسلمين بقيادة عمر بن العاص أثناء فتح مصر، ولم تفتح إلا بعد سقوط العديد من الشهداء من الصحابة والتابعين.

أما القول الثاني أنه كان يحكم هذه المدينة حاكم جبار يسمى بطليموس، كانت له فتاة ذات حسن وجمال، ومن شدة جمالها أطلق عليها “بهاء النسا”، وتم اختصر الاسم وأصبحت “بهنسا”، وظلت المدينة على حالها بعد الفتح الإسلامي، وازدهرت في العصر الإسلامي.

 

 

البهنسا
البهنسا

معالم المدينة

تشتهر “البهنسا” بمقابرها وتلالها الأثرية ومقابر صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد كانت عاصمة المقاطعة 19 ، وقد كان لها ثقل إداري وتجاري وذلك لمكانتها فهي تقع على رأس الطريق الرابط بين وادي النيل والواحات عن طريق درب البهنساوي، كما كانت هذه المنطقة من مصاف المدن من الدرجة الثانية بعد الإسكندرية عاصمة مصر في ذلك الوقت، وقد كان بها العديد من المظاهر الحضارية، أهمها المسرح الروماني أكبر معبد في مصر وشمال إفريقيا حيث كان يتسع لأكثر من 8000 مشاهد.
وقد كانت “البهنسة” عند فتح مصر مدينة كبرى حصينة الأسوار، ولها أربعة أبواب، لكل باب منها ثلاثة أبراج، كما كانت تحتوي على الكثير من الكنائس الكبيرة والقصور الفخمة.

 


الفتح الإسلامي للبهنسا

فتح عمرو بن العاص مدن الوجه البحري والقاهرة والجيزة والإسكندرية، بعدها توجه لفتح الصعيد، فأرسل إلى عمر بن الخطاب يطلب منه الإذن في السير لفتح الصعيد، فأشار عليه عمر بن الخطاب فقال: يا بن العاص إذا أردتم فتح الصعيد فعليكم بـ”البهنسا” و”إهناسيا”، حيث يوجد بها بطريرك ظالم يسفُك الدماء، وهما من أهم معاقل الروم، فإن سقطت سقط الروم، ولم تقم لهم قائمة بعد ذلك.

وبالفعل قام عمرو بن العاص بإرسال جيش كبير على رأسه قيس بن الحارث المرادي لفتح الـ”بهنسا”، وحاصرها وعسكر في قرية القيسي التي سميت باسمه، ولما علمت الروم بذلك جمعوا كل فلول حاميتهم، وعندما اشتدت المعركة بين المسلمين والروم تم الدفع بقوات كبيرة من جيش المسلمين، وكان خالد بن الوليد على رأس إحدى السرايا، وعبد الله بن الزبير بن العوام، والمقداد بن الأسود، وضرار بن الأزور، وعقبة بن عامر الجهني، وفي النهاية قام المسلمون بفتح المدينة بعد هزيمة الروم.

إقرأ أيضا
حفل زفاف على الطريقة الفرعونية

إقرأ أيضًا…
فيلم “أنف وثلاث عيون”..محمود ياسين يتسبب في أزمة بين رشدي أباظة وماجدة الصباحي

ومن شدة المعركة سقط عدد كبير من الصحابة شهداء، وتم دفنهم بالمنطقة، والبعض منهم عاش واستقر بها، وانحدرت من نسله قبائل عربية مثل قبيلة غفار التي تنتمي إلى أبي ذر الغفاري، وقبيلة بني الزبير من نسل أبناء الزبير بن العوام.

أسماء بعض الصحابة المدفونين في البهنسا

أمير السرية الصحابي الشهيد زياد بن أبي سفيان بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي القرشيسليمان بن خالد بن الوليد المخزومي القرشي
محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق التيمي القرشي
الحسن الصالح بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي
محمد بن أبي ذر الغفاري الكناني
“محمد بن عقبة بن نافع الفهري القرشي
صاغر بن فرقد
عبد الله بن سعيد
عبد الله بن حرملة
عبد الله بن النعمان
عبد الرزاق الأنصاري
عبد الرحيم اللخمي
أبو حذيفة اليماني
أبو سلمة الثقفي
أبو زياد اليربوعي التميمي
أبو سليمان الداراني
ابن أبي دجانة الأنصاري
أبو العلاء الحضرمي
أبو كلثوم الخزاعي
أبو مسعود الثقفي
هاشم بن نوفل القرشي
عمارة بن عبد الدار الزهري القرشي
مالك بن الحرث
أبو سراقة الجهني
عبيدة بن عبادة بن الصامت
جعفر بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي القرشي
علي بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي القرشي
خولة بنت الأزور
السبع تابعيات الشهيدات (السبع بنات)
القاضي الكبير علي الجمام قاضي قضاة البهنسا وإمام المالكية في عصره

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة

‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان