رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
65   مشاهدة  

الحب وأشياء أخرى ..هل يستحق سامح التعاطف؟

الحب وأشياء أخرى
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



شخصيات السيناريست الكبير أسامة أنور عكاشة دائمًا مثيرة للجدل، ولو شاهدت مسلسل الحب وأشياء أخرى الذي عرض بالثمانينات ستقف كثيرًا أمام شخصية سامح الذي تسبب في فشل حب حياته.

من حي بسيط نشأ سامح الذي جسد شخصيته الفنان ممدوح عبد العليم  تربى يتيمًا على يد الأسطى فرج  زوج أخته الذي حرمته الحياة من الإنجاب لمشكلة تعانيها زوجته، فعوضته بسامح من ناحية وبإكرام أخته الصغيرة من ناحية أخرى.

كان سامح يعتبر الولد الوحيد للأسطى فرج، تربى بحي شعبي عاداته  ترفع من الذكورية  وتبتعد تمامًا عن عادات الطبقة الأرستقراطية

YouTube player

ولكن سامح رغم ذلك،  نشأ مختلفًا أحب الموسيقى  وأصبحت في تكوينه، فأصبح مدرسًا للموسيقى في إحدى المدارس الحكومية، وبجانب عمله في المدرسة يعطي دروسًا للبيانو خاصة لمن يريد التعلم من خارج المدرسة.

يقع سامح في حب دكتورة هند_آثار الحكيم_التي نشأت في طبقة  تحكمها المادة ولكنها أيضًا نشأت مختلفة عن هذه الطبقة بقلب رحيم ولا يتعامل مع الناس ويقيمهم بمكان نشأتهم وظروفهم الخاصة التي لا يد لهم فيها.

تبدأ قصة تحدي سامح وهند لأهلها كي نشاهد مع الحلقات كيف يكون الحب والأشياء الأخرى، ولكن تغلبهم الأشياء الأخرى بالنهاية وهي متعلقة بنسبة كبيرة جدًا بعيوب سامح الهائلة.

الحب وأشياء أخرى
صورة جمالية بانعكاس صورة سامح في المرآة تعكس حالته الشعورية من انكساره بعد إمضاء عقد عمل في الكباريه

ذكورية سامح تجعله يدقق طوال الوقت في من  يمتلك القدر الأكبر من المال، فيقيس قدره بهذا الشكل رغم معرفته من البداية بالتفاوت الكبير بين مرتبه ومرتب الدكتورة هند.

سامح شخصية مندفعة للغاية وهذا يجعله يتهور في أحيان كثيرة فيرمي بدلًا من الشباك، ومرة يضرب زوجته على وجهها، ومرة يقرر الزواج من إكرام ليغيظ هند.

تصرفات شخصية مراهقة لم تصل لتمام النضج، فيما على صعيد آخر يهمل فنه ومستقبله ويبيع نفسه مقابل المال كي يشعر برجولته أمام زوجته الغنية، فيتحول المدرس والفنان المحترم الذي عرضت مقطوعة له في دار الأوبرا، لعازف أورج بكباريه خلف الراقصات..

سامح شخصية مهزوزة جدًا لا يثق بنفسه ويكرر لهند أن الفنان لا يوجد منه بين البشر الكثير وهو أعلى مرتبة من الطبيب، فيما تحتاج البشرية الاثنين وتكراره لهذا الحديث لا يدل سوى أن هند تراها بالصورة الحقيقية بعقد نقص لا حل لها أفشلت زواجه.

اقرأ أيضا….رجل في زمن العولمة يغلب القلق بالحب

وصل سامح لذروة أفعاله غير الناضجة عندما قدم بلاغًا في زوجته يتهمها بالتزوير في أوراقها الرسمية عندما سافرت للعمل مع زميلها عادل، ويتصور طوال الوقت أنها ستتزوج من عادل في إثبات آخر بشعوره بالنقص وعدم ثقته في نفسه وفيها.

إقرأ أيضا
التحرش

ثم يحاول الانتقام منها بدعوتها لبيت الطاعة رغم معرفته الجيدة بشخصيتها وأنها لم تدخل في قصة قضية فسخ عقد الزواج لانعدام التكافؤ، بل أهلها من دفعوها لذلك للخلاص منه.

يصر سامح على عدم تطليق هند وتكرر هند أنه يعتبر القصة قصة كرامة لأنه يعتقد أنها ستوافق على زواجها من عادل، ولكن الكرامة الحقيقية للرجل أن يطلق من لا ترغب في الاستمرار معه أيًا كانت الأسباب.

لا يستحق سامح التعاطف أبدًا في نظري، وخاصة أنه كان لديه صديق مقرب ينصحه ويواجهه بعيوبه طوال الوقت هو والأسطى فرج، وكذلك أستاذه في الموسيقى وصديقته الفنانة.

لا حجة لسامح فيما فعل بهند وبزواجه وأثبت لنا أسامة أنور عكاشة أن وراء كل حب أشياء أخرى.

الكاتب

  • الحب وأشياء أخرى إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان