رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
30   مشاهدة  

امرأة تقاضي دولتها لتلقيها نقل دم منقذ للحياة ضد إرادتها

دم
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تدعي روزا إديلميرا بيندو ملا، وهي امرأة إكوادورية تعيش في إسبانيا، أنها ضحية تمييز طبي بسبب جنسيتها ودينها. في عام 2017، بعد سلسلة من الفحوصات الطبية، نُصحت المرأة البالغة من العمر 53 عامًا بالخضوع لعملية جراحية. في عام 2018، قبل العملية، تم تقديم ثلاث وثائق إليها لملئها. تدّعي أنها ذكرت بالتحديد في الثلاثة أنها من شهود يهوه وأنها ترفض أي عملية نقل دم، حتى على حساب حياتها. بعد معاناتها من نزيف هدد حياتها أثناء الجراحة، تلقت عملية نقل دم. تسعى روزا لتحقيق العدالة منذ ذلك الحين.

في مارس 2020، قدمت روزا إديلميرا بيندو ملا طلبًا إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي تحكم في انتهاكات الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان في 46 دولة صدقت عليها. كانت قد سعت سابقًا لتحقيق العدالة في محكمة مدريد وفي المحكمة الدستورية الإسبانية. لكن كلاهما رفض قضيتها.

تم إخطار الحكومة الإسبانية بالقضية المثيرة للجدل في مارس 2021. في صيف العام الماضي، تخلت الدائرة التي خُصصت لها القضية عن الاختصاص لصالح الدائرة الكبرى. يحدث هذا النوع من الأشياء بسبب الافتقار إلى التخصص القضائي أو عندما تستحق المسألة دراسة أكثر تعمقًا.

تصدرت القضية عناوين الأخبار وأثارت الجدل لسنوات، بسبب طبيعتها المعقدة ومخاوفها الأخلاقية. يعتقد البعض أن موقف المرأة تجاه الأشخاص الذين أنقذوا حياتها، حتى ضد إرادتها، خاطئ. بينما يدعي آخرون أنه يجب احترام رغبات أي شخص، مهما كانت متطرفة، طالما أنها لا تؤثر على الآخرين.

لمزيد من تعقيد الأمور، فإن سجل الأحداث التي وقعت في يونيو 2018 ليس واضحًا تمامًا. على سبيل المثال، تدعي المرأة أنها أوضحت على وجه التحديد في كل من الكتابة وأثناء التحدث إلى موظفي المستشفى أنها كانت ضد نقل الدم لأسباب دينية، حتى على حساب حياتها. مع ذلك، بعد العملية تم نقلها إلى مستشفى في مدريد بسبب مضاعفات نزيف. تدعي أنها أخبرت الطبيب الجديد برغباتها فيما يتعلق بنقل الدم، لكنهم لم يحترموها.

من ناحية أخرى، يدعي المستشفى أنه بالنظر إلى وضع روزا إديلميرا بيندو ملا في ذلك الوقت، اتصل طبيب التخدير بالقاضي المناوب للحصول على التوجيه. أجازوا أي تدخل طبي أو جراحي ضروري لإنقاذ حياة المريض. المشكلة هي أن روزا أعطتهم موافقتها على أي تدخل طبي، باستثناء نقل الدم.

أصر نيكولاس مارتينيز، ممثل الحكومة الإسبانية، على أن “الوضع تطلب استجابة سريعة للغاية.” لكن محامي روزا زعموا أنها كانت ضحية.

قال محامو المرأة: “مهاجرة من أمريكا الجنوبية تتحدث الإسبانية بلهجة وعضو في شهود يهوه، الذين غالبًا ما يكونون موضوع تحيز وصور نمطية، كانت بيندو ملا هدفًا سهلًا للتمييز الطبي.”

إقرأ أيضا
المراهقة

تجري الدائرة الكبرى للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان مداولات حالية. من المتوقع صدور حكم في غضون عدة أشهر.

الكاتب

  • دم ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان