تقرأ الآن
بحيرة الكوكا كولا الفريدة بالبرازيل

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
72   مشاهدة  

بحيرة الكوكا كولا الفريدة بالبرازيل

البرازيل

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله


هل حلمت يومًا بالسباحة في بحيرة من الكوكاكولا؟ حسنًا، يمكنك فعل ذلك بالفعل في بحيرة كوكاكولا الفريدة في ريو جراند ديل نورت في البرازيل، حيث الماء يشبه تماما مشروبات المياه الغازية.

عندما تنظر إلى مياه بحيرة Araraquara بسهولة ستعرف لماذا أطلقوا عليها اسم بحيرة الكوكاكولا، فلونها أحمر داكن ولكن مكوناتها مختلفة ولا يوجد بها ثاني أكسيد الكربون الموجود في المشروبات الغازية.

وبدلا من الكراميل فإن هذا اللون الداكن تكون بسبب تركيز الحديد ومادة الأيودين مختلطة بصبغة الخيزران الموجود على الشاطئ فتكون هذا اللون المختلف والمتغير.

تقع البحيرة في الساحل الجنوبي لمدينة ريو جراند دي نورت، وتعتبر بحيرة الكوكاكولا واحدة من أشهر المعالم الجاذبة للسياحة وغير معتادة في البرازيل.

والمياه ولونها الغريب تجذب الأطفال جدا وخاصة عندما يسمعون اسمها، ولكن الكثير من الكبار يخشى من مياهاها الداكنة

أثناء فترة الصيف تكون مياه البحيرة الضحلة الموجودة في بحيرة الكوكاكولا دافئة جدا، مما يجعلها أفضل اختيار لأسرة تريد أن تمارس رياضة السباحة والأطفال تلعب دون خوف عليهم، أو تكون مناسبة جدا لممارسة التزحلق على الماء ببورد التزحلق.

وهناك من يعتبرون أن هذا المزيج الكيميائي الذي صنع هذا اللون الداكن في المياه من العوامل المفيدة للصحة.

لهذا فإذا ذهبت إلى البرازيل وإذا سمحت الظروف واقتربت من مدينة ريوجراند دي نورت فلا تفوت فرصة أن تذهب وتشاهد بحيرة الكوكاكولا وتجرب أن تستمتع بيوم على الشاطئ وتمارس السباحة أو التزلج على الماء ولو كان معك صغار أَضمن لك استمتاعهم بالماء وتجربة النزول في بحيرة المياه الغازية.

والآن هل فكرت يوما في وجود بحيرة من الكوكاكولا أو حلمت يوما بالسباحة في بحيرة من الكوكاكولا، إذا كنت حلمت فها هو الحلم يتحقق وإذا لم يكن خطر على بالك فإن هناك في الدنيا أشياء كثيرة لم تخطر على بالنا يومًا.

إقرأ أيضا
حكومة بايدن

ولكن هل لو وُجدت مثل هذه البحيرة في بلد عربي هل ستحظى بالرواج وهل سيتم استثمارها في الجذب السياحي، هل تستطيع وزارة سياحة وشركات سياحة تروج وتستفيد من معلم طبيعي وتطلق عليه اسم جاذب مثل بحيرة الكوكاكولا.

ربما نجد يوما بحيرة الكاتشب أو المايونيز

أنا متأكدة أنه هناك لدينا أشياء تشبه ذلك ولكن لم ينتبه إليها أحد.

المصدر

الكاتب

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان