1٬625   مشاهدة  

حفرة نتفليكس .. ما الذي جنته الرأسمالية علينا؟

نتفليكس

عرض منذ عدة أيام الفيلم الإسباني El hoyo والذي ترجمته بالعربية تعني الحفرة وتذيعه منصة نتفليكس ، الفيلم له اسم آخر وهو الاسم الإنجليزي The Platform التي تعني المنصة، وكلا الاسمين صحيحين، ومتنسابان مع محتوى الفيلم الذي ينتمي لعالم الرعب.

اقرأ أيضًا 
لماذا مسلسل LA CASA DE PAPEL مبالغ في تقديره؟

فيلم «الحفرة» هو فيلم من نوعية الرعب ولكنه يحمل رمزيات كثيرة جدا، وواضحة أيضا ولا تحتاج إلى تحليل عميق لفهمها.

يدور الفيلم حول جورنج الشاب الذي يدخل إلى سجن يدعى الحفرة بكامل إرادته الحرة فقط لينال دبلومة تعليمية، هذا السجن مختلف ومميز فالسجن عبارة عن مبنى مصمم بشكل رأسي كل دور عبارة عن زنزانة بها شخصين فقط، وفي موعد محدد كل يوم، تهبط طاولة طعام من فراغ في منتصف الزنزانة من المستوى صفر وتقف في كل مستوى لعدة دقائق ثم تهبط للدور الذي يليه وهكذا، والمسجونان المتوجدان في هذا المستوى عليهم الأكل بسرعة شديدة، من هذه المنصة التي تحتوي على كل ما لذ وطاب من الطعام، ولكن توزيعه لا يتم بشكل عادل.. ومن قواعد السجن أن من حقك أن تأخذ معك إلى داخل السجن غرض واحد فقط من العالم الخارجي مهما كان.

لماذا جورنج؟


جورنج يقع سجنه مع ترمجاسي العجوز الذي دخل السجن لأنه قتل مهاجرا غير شرعي بعد أن ألقى عليه التلفاز من نافذة منزله، ترمجاسي مستهلك مثالي يجلس أمام التلفاز ويشتري كل ما يعرضونه عليه لأن حياته ستكون أفضل ولكنها لا تتحسن.. ترمجاسي تم سجنه لمدة عام لأنه قتل مهاجرا غير شرعيا عن طريق الخطأ وحينما علم أن جورنج سينال دبلومة تعليمية مقابل حبس لمدة 6 أشهر قال إنه بالتأكيد من حقه دبلومتين وليست واحدة.
ترمجاسي أخذ معه من خارج السجن، السكين الحاد الذي اشتراه لأنها ستحسن حياته، هذا السكين كلما استخدمته كلما صار نصله أكثر حدة، بينما أخذ جورنج معه رواية دون كيخوته.
في الوقت الذي يمثل فيه ترمجاسي الاستهلاك في أوضح صوره، يمثل جورنج الإنسان في والإنسانية.

قواعد «الحياة» الحفرة


من قواعد الحفرة أن أحدا لا يستقر في مركزه أبدا فكل شهر تتغير أدوار المساجين، فمن يتواجد في دورا مرتفعا مثل الدور الأول أو الثاني هذا الشهر، ربما تهبط إلى الدور الـ200 في الشهر الذي يليه، وهكذا فإن مصيرك في الحفرة غير مستقر ولا يخضع لشيء إلا لرغبات المستوى صفر ومن يتحكمون في مصير الجميع.
الفيلم يدور في عالم غير معروف وزمن مجهول، ولكنه يشبه عالمنا الحالي بشكل كبير وطاولة الطعام التي تهبط من المستوى صفر تمثل توزيع الثروات فالأدوار العليا تنال كل المشتهيات بينما تنال الأدوار المتوسطة الفتات والبقايا والطبقات السفلى لا تنال أي شيء ولكنها تتغذي على بعضها حرفيا.. والمستوى صفر يتحكم في الجميع، حتى لو أراد أحدهم إعادة توزيع الثروات/الطعام بشكل عادل على الجميع فإنه يعاني حتى لو كان واحدا من المستوى صفر نفسه.

رسائل


الفيلم يحمل رسائل ورمزيات كثيرة ويمكن تحميل الفيلم أكثر من الرسائل الأولى المتعلقة بالشكل الرأسمالي، والذي ينتقد طريقة توزيع الثروة وكيف أن الثروات لا تتوزع بالشكل الأمثل وأن الأدوار العليا لا تتناول ما يكفيها ولكنها تطمع فيما هو أكثر، وربما يمثل جورنج الذي جاء برواية دون كيخوته معه من العالم الخارجي، الفارس النبيل الذي يواجه طواحين الهواء ويرغب في تغيير نظام مترسخ غير قابل للتغير أو التعديل.

إقرأ أيضا
مارلين مونرو

يعيب الفيلم أنه به الكثير من المشاهد المقززة، والصعب على النفس تقبلها، كما أن التمثيل لم يكن جيدا إلا من أقل القليل مثل الممثل الذي قام بدور ترمجاسي، ولا يوجد تطور كبير في الشخصيات باستثناء شخصية جورنج نفسه.

الفيلم مباشر ورسائله فجة ولكنه مختلف، بالتأكيد إن كنت تهوى السينما الجديدة فأرشحه للمشاهدة بشدة ولكنه ليس أفضل الأفلام في نوعه، فهناك فيلم قديم في العام 2013 تحت مسمى Snowpiercer، للمخرج بونج جون يحمل الفكرة نفسها بشكل ألطف كثيرا، المخرج نفسه هو مخرج فيلم Parasite الحائز على جائزة الأوسكار أفضل فيلم ويناقش الفكرة نفسها بشكل مختلف.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان