تقرأ الآن
عن لائحة التلفزيون الأخلاقية والدينية “صدرت في عصر جمال عبدالناصر”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
257   مشاهدة  

عن لائحة التلفزيون الأخلاقية والدينية “صدرت في عصر جمال عبدالناصر”

مبنى التلفزيون - جمال عبدالناصر
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


بقي العمل داخل التلفزيون المصري من غير قوانين داخلية تنظم نوعية الفقرات المقدمة حتى صدرت لائحة التلفزيون الأخلاقية والأمنية بعد افتتاح ماسبيرو بـ 4 سنوات في عصر الرئيس جمال عبدالناصر.

اقرأ أيضًا
مسحوا شرائط التلفزيون ليسجلوا خطب جمال عبدالناصر .. كذبة فضحتها ماسبيرو زمان

غَيَّر التلفزيون من شكل الوعي العام في مصر منذ أن تأسس عام 1960 م بقناة واحدة بمعدل 6 ساعات يوميًا للبث ثم ارتفع إلى 13 ساعة، حتى تأسست قناة ثانية في 21 يوليو عام 1961 م، وظل العمل قائمًا هكذا حتى صدرت لائحة التلفزيون الأخلاقية التي تتحكم في أي عمل فني يتم تقديمه بدءًا من يوم 19 يوليو عام 1964 م.

تفاصيل لائحة التلفزيون الأخلاقية

مكتبة التلفزيون
مكتبة التلفزيون

تكونت لائحة التلفزيون الأخلاقية من 4 أبواب تخص الآداب العامة وحماية الأمن العام والسلم العام وحماية الجنسين.

احتوى باب حماية الآداب العامة من 14 بند أبرزهم “عدم تبرير الرذيلة أو تصويرها في صورة مشوقة أو إضفاء هالة النجاح على مرتكبها أو اتخاذها طريقًا إلى غايات نبيلة أو عرضها على نحو مستساغ أو تجميل عناصرها في سياق الأحداث أو ما يؤدي إلى تفكك العلاقات الزوجية، أو إظهار الجسم البشري عاريًا أو وراء الظلال أو عرض مشاهد الاغتصاب والمراودة تفصيلاً، أو عرض المشاهد المثيرة والحركات ذات المدلول الجنسي أو عرض أسماء الأمراض الجنسية وجعلها موضوعًا أساسيًا في العمل الفني، أو عرض مشاهد الولادة بشكل سافر أو عرض ختان الإناث أو استرجال المرأة والرقص في ملابس مكشوف”.

اقرأ أيضًا
عندما هدد الروتين تاريخ مكتبة التلفزيون المصري في الثمانينيات

أما الباب الثاني فيخص حماية الأمن العام ويتكون من بنود عشرة أهمها “عدم عرض الجريمة عرضًا يثير العظم على مرتكبها أو تهوين ارتكابها أو تصوير تفاصيل ارتكابها أو إظهار الجريمة على أنها من الأمور الطبيعية أو تغليب عنصرها في العمل الفني أو عرض مناظر القتل والضرب والتعذيب عرضًا واضحًا غرضه تبرير جرائم الثأر أو القتل أو الاختطاف”.

أما الباب الثالث فيخص المحافظة على السلم العام ويقضي بعدم إظهار الأنبياء والعشرة المبشرين بالجنة والتابعين والخلفاء الراشدين أو الخلافات الزوجية أو التصرفات التي تؤدي إلى نشاط إجرامي أو ما يتنافى مع ما يسير عليه المجتمع، أو إظهار علاقات آثمة بين الأخوة إلى جانب الدجل وتصوير العمليات الجراحية تفصيلاً أو مشاهد شرب الخمر وتعاطي المخدرات والعمل في التسول أو الإشارات والموضوعات لذلك”.

إقرأ أيضا
رجاء حسين

واهتم الباب الرابع بحماية الجنسين ويتكون من 8 بنود أهمها عدم إظهار المناظر المروعة أو عمليات الإعدام الرهيبة أو العنف والأشباح والعفاريت ومراعاة شعور الأطفال.

المراجع

جريدة الأهرام ـ عدد 20 يوليو 1964

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
5
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان