رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
93   مشاهدة  

فرانك ريتشاردز..الرجل الحديدي الحقيقي

فرانك ريتشاردز
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


كبشر نرى أنفسنا هشين للغاية لكن على مر التاريخ، كان هناك بعض الأشخاص الذين بدا أنهم خرجوا من أفلام الخيال العلمي لقدراتهم المذهلة. على الرغم من نسيان فرانك ريتشاردز اليوم، إلا أنه كان معروفًا في القرن العشرين لأخذ كرة مدفع مباشرة إلى البطن دون الشعور بالكثير وبدون أي ضرر.

تاريخ فرانك ريتشاردز

ولد ريتشاردز عام 1887 كطفل طبيعي وصحي أحب أن يكون مركز الاهتمام. في سنوات مراهقته، أدرك أنه لم يشعر بألم شديد عندما أصيب في البطن. لم يتدرب أبدًا مما يعني أنه ولد بعضلات معدة قوية حقًا كانت قادرة على امتصاص أي ضربات أخذها إلى البطن. للتأكد من ذلك، بدأ اتجاهًا حيث كان العديد من أصدقائه يضربونه في بطنه عند رؤيته. بدأ الجميع في مينيابوليس، مسقط رأسه، الاهتمام لدرجة أنه سرعان ما جذب ولاية كانساس بأكملها لرؤيته يتعرض للضرب دون أن يجفل.

هناك أيام تلقى فيها فرانك أكثر من 1000 ضربة ولم يكن بطنه قد أصيب بكدمات. فقط أظهر مدى تميزه وشرح سبب شعوره بألم ضئيل. كما نال استحسان العديد من الناس في جميع أنحاء أمريكا. في أوائل القرن العشرين انضم إلى السيرك وقام بجولة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مستعرضًا قدراته من خلال ضربه بمطارق ثقيلة في البطن.

اكتشاف موهبته الحقيقية

بعد بضع سنوات في السيرك، قرر الذهاب بمفرده والقيام بجولة حول أمريكا بمفرده. بحلول ذلك الوقت كان مشهورًا بأمريكا بأكملها بقدرته المذهلة. أصبحت أعماله المثيرة أكثر خطورة مع قفز الناس حرفيًا على بطنه. أحببت وسائل الإعلام رؤية فرانك يتعرض للضرب من قبل الملاكمين ذوي الوزن الثقيل دون أن يتأثر.

في عام 1932، أراد تصعيد الموضوع من خلال أخذ مدفع وإطلاق قذيفة مدفع تزن 47 كيلوجرامًا مباشرة في بطنه. كان معظم الناس  ستسحق أعضائهم بسبب الضغط الهائل الذي تمارسه كرة المدفع، لكن ريتشاردز بالكاد أصيب بخدش. هكذا حصل على لقبه “رجل المدفع”.

كان الآلاف من الناس يتجمعون كل يوم لرؤية ريتشاردز يضربه المدفع حيث لا أحد يعتقد في الواقع أن قدرته كانت صحيحة لذلك كان عليهم رؤيتها بأنفسهم. في مقابلة أجراها صحفي من صحيفة نيويورك تايمز، ذكر ريتشاردز أنه شعر بالألم الناجم عن سرعة كرة المدفع، لكنه استطاع أن يأخذها وهو يستمتع باندفاع الأدرينالين.

كما ذكر أن التأثير كان مرهقًا للغاية، ولهذا السبب قام بالخدعة مرتين فقط في اليوم. كان يحب الحشد وسماع إشادتهم جعله لا يرغب التوقف أبدًا.

إقرأ أيضا
عظام

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

google code */?>

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان