رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
46   مشاهدة  

فرقة روك تطرد مغنيها بتهمة إعطاء جرعات من الإستروجين لزميله بهدف سرقة خطيبته

فرقة
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



أعلنت فرقة موسيقى هاردكور تدعى لورونا أنها طردت مغنيها الرئيسي بعد أن زُعم أنه أعطى عازف الجيتار جرعات من هرمون الاستروجين كجزء من حيلة غريبة لسرقة خطيبته.

شاركت لورونا الأخبار غير العادية في سلسلة من المنشورات على حساب الفرقة على إنستجرام. تم إغلاق الحساب منذ ذلك الحين. لحسن الحظ، تمكن بعض معجبين الفرقة من الاحتفاظ بالبيان. زعم البيان أن مغني الفرقة الرئيسي، دييجو، كان يضيف جرعات عالية من هرمون الإستروجين في مكملات ما قبل التمرين لزميله في الفرقة من أجل جعله يبدو أكثر أنوثة. الهدف؟ سرقة خطيبته الذي كان دييجو مهووسًا بها على ما يبدو. على مدى الأشهر الخمسة الماضية، مما تسبب في معانات عازف الجيتار٫ ستيكس٬ من “تغيرات جسدية” خطيرة، من المستويات الهرمونية إلى قرحة المعدة وفقدان الوزن وإرهاق العضلات بالإضافة إلى “تغيرات عقلية ملحوظة”.

أعلنت لورونا على إنستجرام: “لقد قررنا الانفصال عن مطربنا دييجو بسبب الاعتراف بسلوك مزعج للغاية ومقلق تجاه أحد أعضاء فرقتنا. لقد اعترف بأنه مهووس بشريكة أحد أعضاء الفرقة وكان يحاول تخريب علاقتهما. استمر ذلك في الأشهر 5 الماضية، على أمل أن يمنحه ذلك الفرصة “للانقضاض” بمجرد أن يبدو أقوى وأكثر رجولة بالمقارنة. (عقلية رجل الكهف الغبي التي لا معنى لها).”

كشفت لورونا أيضًا أن تصرفات دييجو الطائشة أربكت ستيكس وأجبرته على إنفاق آلاف الدولارات في الفواتير الطبية لمعرفة ما كان يحدث له. يريد عازف الجيتار الآن اختبار الدفعة الأخيرة من مكملات ما قبل التمرين للإستروجين، كدليل، في حال قرر توجيه اتهامات.

على ما يبدو، كان دييجو هو الشخص الذي اعترف بخطته الشيطانية في سلسلة من النصوص، بينما كان مخمورًا. تم استبعاد العديد من التفاصيل بسبب طبيعتها المزعجة وحماية خصوصية المتورطين. ومع ذلك، يُزعم أنه اعترف بأنه مهووس بخطيبة ستيكس وإعطاء زميله في الفرقة جرعات الإستروجين.

كتبت الفرقة على إنستجرام: “لن نكن لنعرف أيًا من هذا ما لم يشرب دييجو الكثير من الكحول وكشف بنفسه بالاعتراف بكل هذا عبر الرسائل النصية. هناك العديد من التفاصيل المثيرة للاشمئزاز التي تم استبعادها من أجل الخصوصية والرقابة العامة.”

حاول دييجو تصنيف اعترافه على أنه مزحة تغذيها الكحول، مضيفًا أن مكملات التمرين التي شاركها مع ستيكس كانت دائمًا مغلقة. مع ذلك، لم يصدقه أحد. كما يدعي عازف الجيتار أنه بصرف النظر عن البروتين، كانت جميع المكملات الغذائية مفتوحة.

كتب ستيكس: “المنتجات الوحيدة المغلقة التي كان قدمها كانت البروتين. لكن المنتجات الأخرى كانت دائمًا غير مقفولة لأنها تم التخلص في وظيفته إذا لم يتمكنوا من بيعها. لهذا السبب كانت مجانية. لديه أيضًا وصول سهل إلى المنشطات والهرمونات بسبب عمله في صالة الألعاب الرياضية.”

إقرأ أيضا
الصحفية

في الوقت الحالي، تم طرد المغني الرئيسي من الفرقة. لكن شيئًا ما يخبرنا أنه سيكون لديه الكثير مما يدعو للقلق إذا عادت عينة ستيكس إيجابية للإستروجين.

الكاتب

  • فرقة ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان