تقرأ الآن
كيف يتم نقل الخيول للمشاركة في مسابقات الفروسية الدولية مثل الأولمبياد؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
204   مشاهدة  

كيف يتم نقل الخيول للمشاركة في مسابقات الفروسية الدولية مثل الأولمبياد؟

الخيول

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


في عالم الفروسية، العلاقة بين الحصان والفارس هي علاقة تكافلية مبنية على فهم دقيق ومتوازن. فحصان واحد لا يمكن استبداله بسهولة بآخر. وفي حين أن الكثير منا قد رأى الخيول يتم نقلها في مقطورات على الطريق، نادرًا ما نفكر في كيفية نقل الخيول إلى المنافسات الخارجية مثل الألعاب الأولمبية. ومع مشاركة أكثر من 300 حصان في أولمبياد طوكيو 2020 من جميع أنحاء العالم، فإن هذا يطرح السؤال: كيف ستصل الأحصنة إلى طوكيو؟

في حين أنه قد يكون من الصعب التخيل، يتم نقل الأحصنة في الواقع إلى المنافسات الدولية مثل الألعاب الأولمبية على متن طائرات الشحن. يتم تحميل كل حصان في كشك خاص ثم يتم نقل تلك الأكشاك إلى الطائرة ورفعها وتحميلها على سطح الشحن المفتوح في الطائرة. معظم طائرات الشحن يمكن أن تنقل ما بين 50 و 80 حصان في كل رحلة. لكن الرحلات الجوية ليست رخيصة الثمن فطيران الحصان قد يتكلف ما بين 8 آلاف دولار إلى 30 ألف دولار -أو أكثر- اعتمادًا على الوجهة.

أكشاك نقل الأحصنة.

الخيول تطير حرفيًا في حضن الرفاهية. كما قال الاتحاد الدولي للفروسية في عام 2016 “إن جميع الخيول الأوليمبية تسافر في رفاهية. في أكشاك عرضها 112 سم، مع حصانين على منصة ــ أي ما يعادل درجة رجال الأعمال في طيران الإنسان. هذا يعطيهم مساحة كبيرة ليشعروا بالراحة.”

مثل البشر، الخيول يجب أن يكون لديهم جوازات سفر. وفي حين قد لا يكون لديهم صورة مثل جواز سفر الإنسان، فإنها تحتوي على بيانات محددة عن ذلك الحصان وتاريخه. وجوازات السفر الخاصة بالخيول مليئة بالبيانات الهامة، مثل الوصف المادي المفصل وقائمة المسابقات التي تم التنافس فيها وقائمة التطعيمات التي تم أخذها.

إقرأ أيضا
أفلام السينما العالمية القديمة

الخيول لديها أيضًا حد للامتعة المسموح به، لا يشمل هذا الحد فقط الماء والقش والفراش والمعدات مثل الخزائن والعرائس ، ولكن أيضا وزن الحصان نفسه. مثل البشر، بعض الأحصنة يسافرون أفضل من الآخرين. معظم الخيول التي تسافر حول العالم معتادة على ذلك. إنهم مثل المسافر المتكرر في أي مطار؛ يعرفون ما يجري. ولكن هناك بعض الخيول التي لا تحب السفر وتقلق بسبب الضوضاء أو الصوت أو الضغط.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان