رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
632   مشاهدة  

“لم ينتهي بعد مقتل همام عطية” كيف تعامل تنظيم أجناد مصر عقب تصفية مؤسسه ؟

مقتل همام عطية
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

لقيت حلقة مقتل همام عطية في مسلسل الاختيار 2 مشاهدةً كبيرة واهتمامًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، غير أن هناك أشياء تاريخية حول تنظيم أجناد مصر الإرهابي بعد نهاية مؤسسه قد يتناساها البعض.

عمليات التنظيم بعد مقتل همام عطية

همام عطية
همام عطية

في البيان رقم 17 أعلن تنظيم أجناد مصر الإرهابي عن اختيار عز الدين المصري زعيمًا للتنظيم يوم 9 إبريل 2015 أي بعد 4 أيام من مقتل همام عطية، وردًا على تصفية مؤسس التنظيم فقد أعلن أجناد مصر مسؤوليته عن استهداف كمين كوبري 15 مايو والذي أسفر عن استشهاد أمين شرطة وإصابة ضابط وذلك ثأرًا لهمام، لكن هذا البيان كان يكشف زيف التنظيم كون أن استهداف الكمين كان صباح مقتل همام الذي تم تصفيته في المساء.

اقرأ أيضًا 
بعد حلقة قتله في الاختيار 2 .. ما هو مصير زوجة همام عطية في الحقيقة

مرحلة عز الدين المصري تم فيها تنفيذ عمليتين، الأولى في 12 يوليو 2015 حيث تم استهداف كمين في منطقة روكسي مما أسفر عن إصابة أمين شرطة، وقرر وزير الداخلية وقتها اللواء مجدي عبدالغفار إقالة اللواء أسامة بدير مدير أمن القاهرة.

اقرأ أيضًا 
بعد مشهد كريم عبدالعزيز وأحمد داش “ما هي عقوبة المتورطين الحقيقيين في قضية أجناد مصر ؟”

أما العملية الثانية فكانت يوم 10 أغسطس سنة 2015 حيث قام التنظيم بمهاجمة نقطة مرور ميدان المحكمة في مصر الجديدة والتي أسفرت عن استشهاد العقيد هشام العزب وإصابة رائد شرطة.

مواجهة الأمن مع أجناد مصر بعد تصفية همام عطية

أحمد جلال - عز الدين المصري
أحمد جلال – عز الدين المصري

كان جهد الأمن متركز على اجتثاث عناصر أجناد مصر، فنجحت قوات الأمن في قتل أحمد النجار المعروف باسم مالك الأمير عطا وذلك في منطقة فيصل يوم 26 يوليو 2015 م.

عقب استشهاد العقيد هشام العزب اهتمت أجهزة الأمن بفلول أجناد مصر فشنت عمليتين في أقل من 72 ساعة كانت الأولى يوم 13 سبتمبر سنة 2015 حينما قُتِل اثنين من أعضاء التنظيم في طريق مصر السويس الصحراوي، وفي 17 سبتمبر من العام نفسه تم الإعلان عن مقتل 3 آخرين في منطقة الشروق.

بقي لغز عز الدين المصري هو الوحيد الذي لم تحله أجهزة الأمن حتى تمكنت من تصفيته في 20 يناير سنة 2016 م وتبين أن اسمه الحقيقي أحمد جلال، وفي 3 فبراير من العام نفسه تم قتل عضوين من تنظيم أجناد مصر في منطقة البساتين، وبعد 4 أيام قُتِل 4 آخرين في أطفيح، ثم قُتشل مسؤول التنظيم في الوراق يوم 2 إبريل سنة 2016 م.

ملحوظات على أعضاء التنظيم

إقرأ أيضا
جريدة الأهرام

من بيانات أجناد مصر
من بيانات أجناد مصر

ضم تنظيم أجناد مصر في كافة مراحله قبل وبعد مقتل همام عطية 60 متورطًا وكان توزيعم الجغرافي «32 من الجيزة [13 من 6 أكتوبر، 6 بولاق الدكرور، 2 البحر الأعظم، 2 العجوزة، 1 ساقية مكي، 1 جيزة، 2 الوراق، 1 إمبابة، 1 أطفيح، 1 فيصل، 1 العياط ]».

«26 من القاهرة [10 حلوان، 2 المطرية، 2 البساتين، 2 المرج، 2 عزبة الهجانة، 2 عين شمس، 2 مدينة نصر، 1 السلام، 2 مصر القديمة، 1 الزاوية الحمراء]»؛  و«2 من الشرقية [1 الزقازيق، 1 ههيا) – 1 من محافظة  القليوبية أبوزعبل]».

وبشأن مهن المتورطين فكانت «13 طالب، 8 مهندس، 4 عاطلين ،3 موظفين، 2 سائق، 3 عامل، 1 صيدلي، 1 صاحب ورشة حدادة، 1 صاحب معمل أسنان، 1 تاجر خضروات، 2 مدرس، 1 خراط معادن، 1 صاحب مصنع ملابس، 1 نجار، 1 ترزي، 1 صاحب محل موبايلات».

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان