تقرأ الآن
“ما تخبرنا به المقابر.. ” زيارة لقبر أحمد مظهر بك

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
315   مشاهدة  

“ما تخبرنا به المقابر.. ” زيارة لقبر أحمد مظهر بك

بدأ الفنان أحمد مظهر بك في السينما عام 1951، وقت أن كان ضابطًا في سلاح الفروسية، وحدث أن قدم المخرج إبراهيم عز الدين على إنتاج فيلم “ظهور الإسلام” قصة الدكتور طه حسين، واحتاج لتنفيذ المعارك إلى رجال مدربين، وهذا ما جعله يطلب من وزارة الحربية أن تعده بمائة من الخيّالة وثلاثمائة من المشاة، وكان أحمد مظهر ضمن الخيّالة المرشحين، وبعد أول بروفة فوجيء بالمخرج يسند له دور “أبو جهل” أكبر دور في الفيلم، ولكي يقوم بالدور ظل يعلمه لمدة ستة أشهر، إلى أن تنتهي التصوير، ونسى بعد ذلك أنه كان ممثلًا.

أحمد مظهر

وبعد خمسة أعوام التقى  “مظهر” بالأديب يوسف السباعي الذي كان قائدًا بالنيابة لسلاح الفرسان، وكان يتولى قيادة وحدة تدريب تفصلها عن وحدته حديقة صغيرة، وفي إحدى الجلسات عرض عليه العمل في فيلم “رد قلبي” ووعده بان يبذل جهده للحصول على ترخيص له بالعمل في السينما، لكن بعد ثلاثة أيام من بدء التصوير صدر قرار الرفض، فطلب إقالته من القوات المسلحة، لأنه لو استقال لما استحق معاشا، فعينه “السباعي” بعد ذلك في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب في أول يوم تسلم فيه إدارة المجلس.

وحكى الفنان الراحل أحمد مظهر عن الأفلام التي شارك فيها، قال:”لا أتذكر العدد بالضبط، لكنهم لا يقلون عن مائة فيلم، ولا يزيدون عن مائة وعشرين، ومثل هذا العدد من الأفلام التلفزيونية والمسلسلات والسهرات، ومن الأدوار التي أعتز بالمشاركة فيها، الناصر صلاح الدين، الأيدي الناعمة، دعاء الكروان، لوعة الحب، غرام الأسياد، النظارة السوداء، ليلة الزفاف، الشيماء”.

وكان الفنان الراحل قد خاض معركته ضد وزير الإسكان، بعدما صدر قرار الاستيلاء على حديقته الاستوائية التي كانت تضم نباتات وأشجار نادرة بعد أن دخلت الحديقة ضمن أراضي المنفعة العامة لمشروع محور 26 يوليو، لكنه لم يستطع منع تدمير الحديقة والاستيلاء على الأرض.

أحمد مظهر

اضطر الفنان الراحل للتراجع عن موقفه بعدما شعر بالمرارة، وشعر بالإهانة وعدم تقدير تاريخه الفني، فأقام دعوى قضائية ضد وزير الإسكان للطعن على تقدير لجنة التعويضات، وذكر في الدعوى التي حملت رقم 50 40 لعام 1998، أن لحظة الاستيلاء على الحديقة بما تحويه من  أشجار نادرة أصبحت مشهدًا مأساويًا من المشاهد المحبطة  والمدمرة لكل أمنية جميلة في حياته هو ابنه.

واستشهد الفنان الراحل في دعواه القضائية، بأن الدعوى التي يرفعها وهو قناعة تامة هي في مصلحة الوطن، بالإضافة إلى مصلحتهما الخاصة المتمثلة في تعويضهما عن كل ما أصابهما من أضرار مادية ومعنوية.

وأكد أن اللجنة لم تقدر الأرض المنزوع ملكيتها وفقًا للأسعار المتداولة في المنطقة، وقال: “إن اللجنة الفنية التابعة لوزارة الزراعة قامت بتقدير التعويضات بمبالغ فاقت تقديرات لجنة الحصر”، وطلب في دعواه إلغاء القرار مع تعديل التعويضات.

وبعدما استمرت القضية لمدة خمس سنوات، توفى أثناءها قضت المحكمة بقبول الدعوى وتعديل التعويض.

إقرأ أيضا
عاهة

أحمد مظهر

وفي فترة أواخر التسعينات قرر الفنان الراحل اعتزال التمثيل نهائيًا، وقال في حوار صحفي:”نعمن قررت الاعتزال نهائيًا، وعدم المشاركة في أي عمل فني عرض أو يعرض أو سيعرض على واعتبر مشاركتي في مسلسل ضد التيار مع الزميلة سميرة أحمد والزميل محمود ياسين ومع الصديقة مريم فخر الدين هو آخر عمل فني لي، هكذا استمتعت بالتجربة الأخيرة ووجدت معي رفقاء مشوار العمر إلا أنني لن أكررها فأنا لم يعد لي القدرة على الوقوف أمام الكاميرا بالأسلوب الذي يتم التعامل به الآن”.

وفي عام 2002، توفى الفنان أحمد مظهر بعد صراع مرير مع الالتهابات الحادة في صدره، ومرض الالتهاب الرئوي الحاد.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان