رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
138   مشاهدة  

مدرسة في أيرلندا تستبدل الواجب المنزلي لطلابها بالأعمال الخيرية

الواجب االمنزلي
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

الواجب المنزلي كان ومازال كابوسًا لطلاب المدراس. على طالب المدرسة الذهاب يوميًا أن يستيقظ في السادسة صباحًا ليذهب إلى مدرسته في الثامنة حيث يستوعب مخه الكثير من المعلومات في المواد المختلفة إلى الساعة الثالثة عصرًا عدها يذهب إلى المنزل مع الكثير من الواجب المنزلي والمذاكرة الذان يأخذان منه الكثير من الوقت مما يجعل قدرته على الحصول على حياة إجتماعية وأسرية صحية شبه مستحيلة.

الجقيقة أن حتى يومنا هذا لم تستطع الدراسات معرفة إذا كان أثر الواجب المنزلي الإيجابي أكثر من أثره السلبي لكن دراسات علم الإجتماع أثبتت أن الأفعال الخيرية أو الطيبة معدية مما يعني أننا أكثر عرضة لفعل عمل خيري إذا رأينا أحد أصدقائنا يقوم بعمل خيري، مما جعل أحدى المدارس الأيرلندية تتخلى عن الواجب المنزلي وتستبدله بالأفعال الخيرية طوال شهر ديسمبر.

في هذه المدرسة يوجد عمل خيري محدد لكل يوم، فيوم الاثنين يجب على الطلاب أن يتواصلوا مع شخص مسن ويوم الثلاثاء يجب على الطلاب  المساعدة في المنزل بدون طلب من الذين يعيشون معهم، أما الأربعاء فمخصص لأي عمل خيري من أي طابع وفي يوم الخميس يجب على الطلاب أن يقوموا بتصرف لطيف تجاه أنفسهم ليحافظوا على صحتهم النفسية والعاطفية.

يجب على الطلاب تدوين أعمالهم الخيرية طوال الشهر في دفتر يعرف باسم “دفتر الطيبة”.

قامت المدرسة أيضًا بانشاء ما يعرف باسم “دلو الطيبة” حيث يضع الطلاب الملاحظات اللطيفة التي كتبوها عن زملائهم للتعزيز من ثقة الطلاب في أنفسهم. وفي صباح يوم الجمعة يتم اختيار عينة عشوائية من الملاحظات وقراءتها بصوت عال.

بالإضافة إلى كل ذلك سيقوم كل فصل بعمل خيري  جماعي والطلاب هم من سيختارون هذا العمل مع بعضهم البعض.
هذه هي السنة الثالثة الذي تقوم فيها المدرسة بتنفيذ هذه الفعالية وقال نائب مدير المدرسة أن الهدف مما يفعلوه هو تذكير الطلاب بروح عيد الميلاد، روح الطيبة والعطاء وأيضًا تعليم طلابهم أنهم من الممكن أن يكونوا السبب في إبتسامة أحدهم وإنهم بإمكانهم تغيير العالم للتغلب على الضغط الذي يمرون بسبب الواجب المنزلي ووسائل التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضا
سم

المصدر 

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان