تقرأ الآن
من هم الباباراتزي ؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬681   مشاهدة  

من هم الباباراتزي ؟

الباباراتزي

يحسدك الناس حين تكون فنانا أو شخصية مشهورا إذ أنهم يتخيلون أن حياتك مليئة بالأشياء الرائعة والجميلة، ولكن الباباراتزي أو Paparazzis هم حقًا كابوس المشاهير، فهل تعرف من هم ؟؟!!

الباباراتزي هم مَن يعرفون بلقب المصورين المتطفلين أو لصوص اللقطة أو مطاردي المشاهير أو صائدى المشاهير.

فتجد الباباراتزي من دول يا جدع يلف ويدور حوالين نفسه وحول فريسته من مشاهير أهل الفن أو السياسة أو رجال الأعمال في الغرب، ويتواجد دائما خلف الكواليس للبحث عن الأسرار والخفايا الجديدة التي لم تكشفها الأضواء، فيحصل على بعض الصور أو الفيديوهات النادرة والغريبة أو الشخصية جدا والفاضحة أيضا، ثم يقوم ببيعها بأموال طائلة للمجلات والصحف ووكالات الأخبار والمدونات والمواقع، أو يقوم – إذا كان واطيًا – بمساومة أصحاب الصور على عدم نشرها، ومن ثم يكسب ذهبًا، وكلما كانت الصورة أكثر تفردًا وغرابة وإثارة وفضائحية كلما على سعرها وازدادت قيمتها!!

وعلى الرغم من أخطار تلك المهنة وتعرض صاحبها الدائم للوقوع تحت طائلة القانون، وبرغم ما يتعرض له البابارتزي من إيذاء من قبل الحراس الشخصيين للمشاهير أو من جهة الشرطة إذ أن كثيرًا منهم قد يتعرض للضرب وتحطيم الكاميرات وإتلاف آلات التصوير أو حتى إطلاق النار، إلا أنهم لا يستسلمون، ولا يكفون عن مضايقة المشاهير ويشتهرون بازعاجهم والملاحقة المتواصلة لهم.

ففي عام 2006 قام أحد الباباراتزي بالتقاط لقطات جنسية لمذيعة برنامج تلفزيوني على قناة إم تي في البرازيل وعارضة الأزياء دانييلا سيكاريلي مع صديقها على شاطئ في إسبانيا، وقام بنشرها على اليوتيوب مما أدى إلى حظر اليوتيوب في البرازيل لعدة أيام.

وفي المملكة المتحدة قامت الممثلة سيينا ميلر والتي فازت بجائزة ايمي بمنح بعض الباباراتزي مبلغًا ماليًا كبيرًا حتى لا يتتبعوها خصوصًا وهي قريبة من منزلها.

ويُعرف عن شون بين تاريخه الطويل في الاعتداء على البابارتزي، كتلك الحادثة التي اقتحم فيها مصور غرفته بالفندق خلسة وقام بالاختباء فيها، فأمسك به شون وحاول إلقاءه من الشرفة، ثم قام بالهرب من البلد قبل توجيه دعوى قضائية ضده.

كذلك يشتهر أليك بولدوين بالتعامل الفظ مع الباباراتزي، إذ حاول أحدهم التقاط صورة له أمام منزله، فقام أليك بدفعه وضربه.

وربما نتذكر حادثة وفاة الأميرة ديانا، فقد قيل أن سبب الحادث الفلاشات الكثيرة التي وجهت للسائق من قبل الباباراتزي مما أدى لارتباكه فوقع الحادث.

إقرأ أيضا
كيفية إضافة الترجمة على فيديوهات يوتيوب

وكما يبدو أنهم مصدر إزعاج وتعكير صفو المشاهير وانتهاك لخصوصيتهم، إلا إنهم مقتنعون بأن هدفهم من مشوارهم مع الكاميرا هو كشف الحقيقة والسعي وراء الصدق وتعرية الملامح وكشف الأقنعة عن تلك الوجوه وإظهار الوجه الآخر لهم.

وقد قامت بعض الدول في أوروبا بتقييد أنشطتهم عن طريق سن قوانين تمنعهم من التواجد في أوقات الاحتفالات والمهرجانات، وفي النرويج وألمانيا وفرنسا يتوجب على الباباراتزي أن يستأذن من الشخص قبل أن يقوم بتصويره.

اقرأ أيضًا 
بثلاث تكاتك..كيف اقتحم”ويجز ” الأندر جراوند وحقق نجاحًا؟

و يظل الباباراتزي مثار جدل كبير وواسع، فهناك من يرون أنهم منتهكون للخصوصية وفضوليون وقحون، وعلى الجانب الآخر هناك من يرون أنهم يكشفون الحقائق إذ أنهم يستهدفون المشاهير والشخصيات العامة فقط، والذين يتطلع المعجبون بهم لمعرفة أخبارهم وأبرز مواقفهم.

وما بين الرأيين تتصاعد المطالبات بضرورة تفعيل قوانين منظمة لعملهم ونشاطهم، والتي هي على صلة وثيقة بأخلاقيات الإعلام ومبادئه، وخصوصًا ما يختص بمنع انتهاك المواقف الشديدة الخصوصية.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
11
أحزنني
0
أعجبني
13
أغضبني
1
هاهاها
4
واااو
3
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


3 تعليقات
  • في زمننا ده اتحول كل واحد في ايده موبايل (معنى كدا ان الشعب كله) إلى بابارتزي والشعب كله بردو اتحول لفنانين واصبح من السهل انتهاك اي شخص لخصوصية الآخر وتصويره في أي موقف والتشهير به عبر وسائل الإعلام

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان