تقرأ الآن
النباتيون هم أعلى طبقة..كيف يحدد الطعام في الهند المنزلة الاجتماعية للناس؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
409   مشاهدة  

النباتيون هم أعلى طبقة..كيف يحدد الطعام في الهند المنزلة الاجتماعية للناس؟


ربما أكثر شعب في العالم جعل الطعام علامة المنزلة الاجتماعية هو في الهند، إذ يؤكد النظام الطبقي الهرمي في الهند على ما يؤكل ومع من ومن قِبل من طبخت وجبة الطعام.

وتصبح أصناف الطعام والتصنيف الطبقي واحدًا، وتصنف قواعد الطعام ويقرر ما إذا تلك المجموعة هي في أعلى أو أسفل السلم الاجتماعي من وجهة نظر الطائفة الاجتماعية ومن خلال علاقاتهم ببعضهم وليس من خلال السلطة.

الشخص المناسب في دوره لتناول الطعام هو مناسب في دوره لتناول الطعام هو مناسب كذلك للزواج، ورفض الطعام المقدم هو إشارة من أن ذلك الشخص يتميز عنه وأعلى طبقة منه، في الوقت نفسه هو رفض لتزويج قريباته من البنات، وبالرغم من أن معظم سكان الهند يؤمنون بالديانة الهندوسية،إلا أن هناك أقلية من المسلمين و السيخ والزردشتية والمسيحين، إضافة إلى وجود مئة وخمسين قبيلة يؤمنون بطقوس وتقاليد مختلفة.

الهند

وبوجود نظام الطوائف الاجتماعي وتقسيم الناس إلى مجموعات تختلف عن المجموعات الأخرى، يمنع بذلك الانتقال من طبقة إلى أخرى، وتحضن تلك المجموعات وتوحد بالقواعد التي لا علاقة بالطعام.

وحسب النظام البرهمي الذي يعود إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام، حيث يعتقدون أن العرق الآري خرج من فم الخالق براهما، والطبقة المحاربة خرجت من أيدي برهما الخالق وهم الكشاترية، أما طبقة المزارعين التي تسمى فيسايا، فقد خرجوا من خاصرة برهما، ويكونون الطبقة الثالثة، وأحط طبقة في السلم الاجتماعي هم السدرا، ويعتبرونهم خرجوا من أقدام الخالق.

استمر التعدد الطبقي في الهند تقريبًا على ما كان عليه في العصور السابقة، واستمر للطعام دور في تحديد الطبقة، فالطبقة العليا هم طبقة البراهمة، والطبقة الثانية أولئك الذين يرضى ويوافق عليهم البراهمة في أن يأخذوا الماء منهم، وهم طبقة المحاربون المليكون، وهنالك تسعة فروع تعتبر نقية وغير ملوثة نسبيًا، الذين يمكن أن يقدموا الماء.

الهند

إقرأ أيضا
البدل

ثم تأتي المجموعة التي لا يمكنها تقديم الماء إلى البراهمة، وأعلى طبقة بين هؤلاء هم النباتيون الذين يرفضون أكل اللحم، وبذلك يميزون أنفسهم عن الطبقة الواطئة المنبوذة، ثم الطبقة التي لا تأكل لحم البقر، ولكن تسمح لنفسها بأكل لحم الطيور، وأسفل طبقة هي التي تأكل لحم البقر وتعمل في الجلود والأعمال الحقيرة الأخرى.

وبوجود الفروق الاجتماعية بين الطبقات التي تتكون منها بنية المجتمع الهندي، فإن الطباخ لم يكن في منزلة يحسد عليها، إذ يعتبر الطبخ من المهن غير المحترمة وعملية الطبخ غير نظيفة، رغم إن مهنة الطبخ غير محتقرة من قبل الملوك والطبقة الخاصة. حسب التطور التاريخي والسوسيولوجي للطبخ وآداب المائدة.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان