رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
26   مشاهدة  

تعرف على جانيش بارايا..أقصر طبيب في العالم

طبيب
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



ولد جانيش بارايا في منطقة تالاجا ثالوكا بولاية غوجارات في الهند، وواجه الصعاب منذ سن مبكرة جدًا. وُلد بشكل طبيعي، لكن في سن الأربعة، لاحظ والديه أن رأسه كان ينمو بشكل أكبر من جسده، فأخذوه إلى الطبيب. اكتشفوا أن الصبي يعاني من حالة لا يمكن علاجها ولا يمكن لأحد أن يفعل شيئًا حيالها. سعيًا لمساعدة ابنها، وضعت والدة جانيش خوذة تشبه الحوض على رأسه لمنعه من النمو وإعطاء جسده فرصة للحاق به. في المدرسة، كان يتعرض للسخرية بسبب رأسه الكبير وقصر قامته. لكنه كان يملك أيضًا أصدقاء وقفوا إلى جانبه واستطاع التركيز على دراسته.

ذات يوم، عُرض على والد جانيش، فيتال بهاي، الذي كان يعمل كمزارع حوالي 1200 دولار للسماح لجانيش بالانضمام إلى السيرك كمهرج. كان الرجل مدمرًا جدًا بسبب العرض لدرجة أنه بدأ يخاف على سلامة ابنه، خوفًا من خطفه. بدأ يرافقه إلى المدرسة ومنع الصبي من الذهاب إلى أي مكان بمفرده.

على الرغم من قيوده الجسدية، كان جانيش بارايا طموحًا جدًا. كان يعرف أنه يريد أن يصبح طبيبًا منذ سن مبكرة جدًا، ووضع كل طاقته في دراسته، مجتهدًا للحصول على درجات عالية. عندما حان الوقت، تقدم للحصول على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة، لكن تم رفضه بسبب طوله. على الرغم من نتائج اختباراته الجيدة، رفض المجلس الطبي الهندي طلبه بسبب طوله، مدعيًا أنه لن يتمكن من أداء واجباته في حالات الطوارئ.

شعر جانيش بخيبة أمل كبيرة من الرفض، لكنه لم يكن على استعداد للتخلي عن حلمه. بمساعدة مدير مدرسته، توجه إلى جامع الضرائب بالمنطقة ثم إلى وزير التعليم بالولاية وحتى طرق أبواب محكمة غوجارات العليا. لم تنجح جهوده، لكنه رفض الاستسلام. وصلت قضيته إلى المحكمة العليا الهندية، وأخيرًا تحقق العدل.

في عام 2018، منحت أعلى محكمة في الهند لجانيش الحق في الالتحاق بدراسة الطب، وفعل ذلك في العام التالي. أكمل الرجل الذي يبلغ طوله ثلاثة أقدام دراسته مؤخرًا ويعمل الآن كمتدرب في مستشفى سير-تي في بهافناغار.

قال جانيش قبل ثلاث سنوات: “كنت محبطًا جدًا قبل ثلاث سنوات، لكني رفضت قبول رفضهم. الآن أنا سعيد جدًا لأنني حصلت على العدالة من المحكمة العليا. الآن أنا في طريقي لتحقيق الحلم الذي رعيته منذ الطفولة. أعلم أنني مختلف، لكنني أريد أن أعيش حياة جيدة مثل الناس الآخرين وأجعل والديّ فخورين بي.”

لا يزال الطبيب جانيش بارايا يواجه التمييز، حيث يتردد الكثير من مرضاه في التفاعل معه بسبب قصر قامته.لكن بمجرد أن يروا أنه يتقن عمله، يصبحون أكثر راحة. مع ذلك، هذا شيء لا يضطر الأطباء الآخرون للتعامل معه يوميًا.

قال الطبيب بارايا: “عندما يروني المرضى يصابون بالدهشة في البداية لكن بعد ذلك يقبلونني وأنا أيضًا أقبل تصرفهم الأولي. يتصرفون معي بود وإيجابية. يصبحون سعداء أيضًا.”

إقرأ أيضا
بيسي بلونت

على الرغم من أنه لم يتم الاعتراف به بعد من قبل موسوعة جينيس للأرقام القياسية، يُعتبر جانيش بارايا، الذي يبلغ طوله ثلاثة أقدام، أقصر طبيب في العالم، وهي صفة يفخر بها لأنها تروي قصة الصعوبات التي اضطر للتغلب عليها للحصول عليها.

الكاتب

  • طبيب ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان